شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

الى جانب نهب الأوعية العقارية

غليان بسبب التأخر في توزيع السكن وقطع الأراضي


  18 جويلية 2017 - 13:50   قرئ 564 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
غليان بسبب التأخر في توزيع السكن وقطع الأراضي

باشرت مصالح أمن ولاية بشار تحقيقا أمني ببشار بعاصمة الساورة، بسبب غليان سكانها المطالبة بكشف الغموض الذي يكتنف مصير الحصص السكنية وقطع الأراضي الصالحة للبناء الحضري، إضافة إلى التفشي الرهيب لظاهرة نهب الأوعية العقارية الموجهة للاستغلال في إطار المنفعة العامة .

 كشفت مصادر مطلعة لـ «المحور اليومي»، أن خلية البحث والتحري بأمن ولاية بشار، قد باشرت في اليومين الأخيرين تحقيقات أمنية معمقة في حيثيات الوضع الذي تعيش على وقعه عاصمة الساورة بسبب تمسك العشرات من المواطنين بمواصلة التصعيد من احتجاجهم على خلفية التأخر الفادح في الإفراج عن الحصص السكنية بمختلف الصيغ المسجلة في إطار البرنامج الخماسي الفارط 2009-2014، ناهيك عن الوضعية المبهمة التي تشكو منها العائلات  المعنية بالاستفادة من قطع الأراضي الصالحة للبناء الحضري المدعمة بـ 100 مليون سنتيم، رغم تدعيم الولاية في وقت سابق بحصة 30 ألف تجزئة أرضية موجهة في إطار التخفيف من الضغط المتزايد على طلب السكن الاجتماعي الايجاري العمومي، من جهتها فقد أوضحت نفس المصادر أن التحقيق الأمني يمس أيضا الاتهامات التي وجهها مؤطرو الحركات الاحتجاجية المتواصلة لمسؤولي العقار  والمطالبة في نفس الوقت بتدخل جاد من المصالح المعنية لفتح تحقيق في التجاوزات التي صاحبت عملية التنازل على أوعية عقارية محسوبة على ممتلكات الدولة في فترة تحويل الاحتياطات العقارية من البلديات إلى الوكالات العقارية. إلى جانب ذلك لا يزال التحقيق الأمني متواصلا مع 08 أشخاص بتهمة التحريض على التجمهر غير المرخص أمام هياكل إدارية، وهو ما عطل مصالح الإدارة والمواطنين في انتظار استكمال التحقيقات معهم وانجاز ملفات قضائية ضدهم يتم بموجبها تحويلهم أمام مصالح العدالة للنظر في قضيتهم. تجدر الإشارة أن الولاية ذاتها قد تصدرت الجنوب الغربي من حيث العدد الهائل في الحركات الاحتجاجية المسجلة هذا العام، رغم التحذيرات التي رفعتها جمعيات محلية من أجل المطالبة بمحاصرة الحراك الاجتماعي بلغة الصراحة وتفادي وقوع الفأس في الرأس .
 
إعداد: أحمد بالحاج