شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

مست قطاعي التشغيل والتنمية المحلية

سكان البلديات النائية يستقبلون والي أدرار الجديد بالاحتجاجات


  19 جويلية 2017 - 13:17   قرئ 436 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
سكان البلديات النائية  يستقبلون والي أدرار الجديد بالاحتجاجات

 تميزت فترة استلام حمو بكوش مهامه كوالي جديد لولاية أدرار، باحتجاجات متفرقة بالمناطق النائية، الأمر الذي فسره المتتبعون للشأن المحلي بصعوبة المأمورية التي تنتظر الوافد الجديد على رأس الجهاز التنفيذي بذات المنطقة.

 
عاشت ولاية أدرار خلال الأسبوع الجاري والذي تزامن مع استلام وتسليم للمهام بين الوالي السابق مصطفى ليماني وحمو بكوش الجديد، موجة احتجاجات عارمة، حيث كانت البداية مع الوقفة الاحتجاجية التي نظمها سكان بلدية بودة أمام مقر الولاية للمطالبة بتدخل صناع القرار لانتشالهم من الواقع التنموي المزري الذي بات يعكر صفو يوميات المواطنين بسبب الوضعية المهترئة لشبكة الطرق، ناهيك عن غياب تام لشبكة الإنارة العمومية، دون الحديث عن حالة التدهور المستمرة لشبكة المياه الصالحة للشرب وعدم تهيئة قنوات الصرف الصحي التي تعيش حالة مهترئة، قبل أن تنتقل عدوى الاحتجاج لبطالي بلدية تينركوك الذين أقدموا على غلق مقر الدائرة  تنديدا واستنكارا منهم على التعفن الذي يعيش على وقعه ملف الشغل بالولاية نفسها، من جهتهم فقد أكد متتبعون للشأن المحلي من ناشطين جمعويين وحقوقويين أن موجة الاحتجاج مرشحة للتصعيد مع بداية الدخول الاجتماعي الجديد بعدما لوح سكان بقية البلديات بالخروج للشارع للمطالبة بمعالجة التراكمات المسجلة بقطاعات الصحة، الشغل، التربية، السكن وكذا التنمية المحلية، وهو ما بات يستدعى –حسبهم- تدخل جاد من الوافد الجديد على رأس الجهاز التنفيذي لمحاصرة الحراك الاجتماعي والتقليل من حدة  الاحتقان المحلي لتفادي انفجار الوضع وذلك عن طريق البحث عن حلول جذرية.  إلى جانب ذلك فقد أجمع غالبية أعضاء المجلس الشعبي الولائي على ضرورة تشكيل لجنة ولائية خاصة للوقوف على مدى التطبيق الصارم للمخصصات المالية الموجهة لتنمية البلديات النائية والحدودية، وكذا البرنامج التكميلي لذات الولاية الذي استنزف خلال السداسي الأول من السنة الجارية أموالا ضخمة دون تحقيق النتائج المرجوة منه، وهو ما بات ينذر بتكرار سيناريو الدخول الاجتماعي والمدرسي السابق والذي كان ساخنا وعلى جميع الأصعدة حسبما جاء على ألسنة ممثلي الشعب.
 
أحمد بالحاج