شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

مست قطاعي التشغيل والتنمية المحلية

سكان البلديات النائية يستقبلون والي أدرار الجديد بالاحتجاجات


  19 جويلية 2017 - 13:17   قرئ 598 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
سكان البلديات النائية  يستقبلون والي أدرار الجديد بالاحتجاجات

 تميزت فترة استلام حمو بكوش مهامه كوالي جديد لولاية أدرار، باحتجاجات متفرقة بالمناطق النائية، الأمر الذي فسره المتتبعون للشأن المحلي بصعوبة المأمورية التي تنتظر الوافد الجديد على رأس الجهاز التنفيذي بذات المنطقة.

 
عاشت ولاية أدرار خلال الأسبوع الجاري والذي تزامن مع استلام وتسليم للمهام بين الوالي السابق مصطفى ليماني وحمو بكوش الجديد، موجة احتجاجات عارمة، حيث كانت البداية مع الوقفة الاحتجاجية التي نظمها سكان بلدية بودة أمام مقر الولاية للمطالبة بتدخل صناع القرار لانتشالهم من الواقع التنموي المزري الذي بات يعكر صفو يوميات المواطنين بسبب الوضعية المهترئة لشبكة الطرق، ناهيك عن غياب تام لشبكة الإنارة العمومية، دون الحديث عن حالة التدهور المستمرة لشبكة المياه الصالحة للشرب وعدم تهيئة قنوات الصرف الصحي التي تعيش حالة مهترئة، قبل أن تنتقل عدوى الاحتجاج لبطالي بلدية تينركوك الذين أقدموا على غلق مقر الدائرة  تنديدا واستنكارا منهم على التعفن الذي يعيش على وقعه ملف الشغل بالولاية نفسها، من جهتهم فقد أكد متتبعون للشأن المحلي من ناشطين جمعويين وحقوقويين أن موجة الاحتجاج مرشحة للتصعيد مع بداية الدخول الاجتماعي الجديد بعدما لوح سكان بقية البلديات بالخروج للشارع للمطالبة بمعالجة التراكمات المسجلة بقطاعات الصحة، الشغل، التربية، السكن وكذا التنمية المحلية، وهو ما بات يستدعى –حسبهم- تدخل جاد من الوافد الجديد على رأس الجهاز التنفيذي لمحاصرة الحراك الاجتماعي والتقليل من حدة  الاحتقان المحلي لتفادي انفجار الوضع وذلك عن طريق البحث عن حلول جذرية.  إلى جانب ذلك فقد أجمع غالبية أعضاء المجلس الشعبي الولائي على ضرورة تشكيل لجنة ولائية خاصة للوقوف على مدى التطبيق الصارم للمخصصات المالية الموجهة لتنمية البلديات النائية والحدودية، وكذا البرنامج التكميلي لذات الولاية الذي استنزف خلال السداسي الأول من السنة الجارية أموالا ضخمة دون تحقيق النتائج المرجوة منه، وهو ما بات ينذر بتكرار سيناريو الدخول الاجتماعي والمدرسي السابق والذي كان ساخنا وعلى جميع الأصعدة حسبما جاء على ألسنة ممثلي الشعب.
 
أحمد بالحاج