شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

احتجاجا منهم على استمرار مسلسل التذبذب في الكهرباء والماء

مواطنون يغلقون بلدية الحوش ببسكرة ويلوحون بالتصعيد


  24 جويلية 2017 - 11:40   قرئ 389 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
مواطنون يغلقون بلدية الحوش ببسكرة ويلوحون بالتصعيد

تجمهر يوم أمس عدد من المواطنين أمام مقر بلدية الحوش ببسكرة، إحتجاجا منهم على الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي والتذبذب الحاصل في توفير المياه الصالحة للشرب في عز فصل الصيف الحار، ملوحين في ذات الصدد بمواصلة التصعيد من موقفهم في حالة تمسك السلطات المحلية في التعنت للتجاوب مع مطالبهم المشروعة.

 
قال ممثلو سكان بلدية الحوش ببسكرة المحتجين في تصريحات لهم مع جريدة "المحور اليومي"، إن خروجهم للشارع وانتهاج لغة الإحتجاج جاء على خلفية إستنفاذهم لجميع الحلول الودية الممكنة، من أجل مناشدة السلطات الوصية وعلى رأسها والي الولاية أحمد كروم للتدخل الشخصي لدى مديرية التوزيع للكهرباء والغاز وسط ببسكرة من أجل وضع حد لمسلسل الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي التي أصبحت تشكل هاجسا يؤرق يومياتهم بعدما ألحقت أضرارا كبيرة في أجهزتهم الكهرو منزلية، كما تسببت في تعرض المصابين بأمراض مزمنة لمضاعفات صحية، خاصة إذا علمنا أن المشكل القائم يتزامن مع تواصل موجة الحر الشديدة التي تجتاح ولايات الجنوب الكبير بعدما بلغت درجة الحر 49 درجة مئوية تحت الظل، حيث شدد محدثونا على ضرورة تسطير برنامج استعجالي يهدف لدعم التجمعات السكنية الكبيرة بمحطات لتوليد وتقوية الكهرباء للتخفيف الضغط المتزايد على المولدات الكهربائية. من جهة ثانية فقد أبدى جموع المحتجين إمتعاضهم الشديد من التذبذب الحاصل في توفير المياه الصالحة للشرب بسبب تأخر المصالح البلدية في إستكمال أشغال إعادة تأهيل الشبكات الفرعية ودعم 03 أحياء بخزانات مائية،حيث أرغم هذا الوضع المزري العائلات على التنقل بين الأحياء المجاورة للبحث عن قطرات الماء الصالح للشرب والإستحمام لسد حاجياتهم الضرورية، ومعلوم أن السلطات الولائية قد عقدت مع مطلع الصائفة الحالية اجتماعا موسعا للهيئة التنفيذية والجماعات المحلية تم من خلاله توجيه تعليمات صارمة لمدراء التنفيذيين والولائيين ورؤساء الدوائر والبلدية من أجل السهر على التكفل بإنشغالات الجبهة الإجتماعية المحلية بتطبيق مبدأ حسب الأولويات والإمكانات المتاحة.وفي موضوع متصل فقد قامت مصالح الدرك الوطني بتطويق موقع الإحتجاج ومراقبة الوضع عن قرب تحسبا لأي طارئ قد ينجم عن حالة التشنج المحلي التي إنفجرت دون سابق إنذار.
 
أحمد مبارك ناصري