شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

احتجاجا منهم على استمرار مسلسل التذبذب في الكهرباء والماء

مواطنون يغلقون بلدية الحوش ببسكرة ويلوحون بالتصعيد


  24 جويلية 2017 - 11:40   قرئ 282 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
مواطنون يغلقون بلدية الحوش ببسكرة ويلوحون بالتصعيد

تجمهر يوم أمس عدد من المواطنين أمام مقر بلدية الحوش ببسكرة، إحتجاجا منهم على الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي والتذبذب الحاصل في توفير المياه الصالحة للشرب في عز فصل الصيف الحار، ملوحين في ذات الصدد بمواصلة التصعيد من موقفهم في حالة تمسك السلطات المحلية في التعنت للتجاوب مع مطالبهم المشروعة.

 
قال ممثلو سكان بلدية الحوش ببسكرة المحتجين في تصريحات لهم مع جريدة "المحور اليومي"، إن خروجهم للشارع وانتهاج لغة الإحتجاج جاء على خلفية إستنفاذهم لجميع الحلول الودية الممكنة، من أجل مناشدة السلطات الوصية وعلى رأسها والي الولاية أحمد كروم للتدخل الشخصي لدى مديرية التوزيع للكهرباء والغاز وسط ببسكرة من أجل وضع حد لمسلسل الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي التي أصبحت تشكل هاجسا يؤرق يومياتهم بعدما ألحقت أضرارا كبيرة في أجهزتهم الكهرو منزلية، كما تسببت في تعرض المصابين بأمراض مزمنة لمضاعفات صحية، خاصة إذا علمنا أن المشكل القائم يتزامن مع تواصل موجة الحر الشديدة التي تجتاح ولايات الجنوب الكبير بعدما بلغت درجة الحر 49 درجة مئوية تحت الظل، حيث شدد محدثونا على ضرورة تسطير برنامج استعجالي يهدف لدعم التجمعات السكنية الكبيرة بمحطات لتوليد وتقوية الكهرباء للتخفيف الضغط المتزايد على المولدات الكهربائية. من جهة ثانية فقد أبدى جموع المحتجين إمتعاضهم الشديد من التذبذب الحاصل في توفير المياه الصالحة للشرب بسبب تأخر المصالح البلدية في إستكمال أشغال إعادة تأهيل الشبكات الفرعية ودعم 03 أحياء بخزانات مائية،حيث أرغم هذا الوضع المزري العائلات على التنقل بين الأحياء المجاورة للبحث عن قطرات الماء الصالح للشرب والإستحمام لسد حاجياتهم الضرورية، ومعلوم أن السلطات الولائية قد عقدت مع مطلع الصائفة الحالية اجتماعا موسعا للهيئة التنفيذية والجماعات المحلية تم من خلاله توجيه تعليمات صارمة لمدراء التنفيذيين والولائيين ورؤساء الدوائر والبلدية من أجل السهر على التكفل بإنشغالات الجبهة الإجتماعية المحلية بتطبيق مبدأ حسب الأولويات والإمكانات المتاحة.وفي موضوع متصل فقد قامت مصالح الدرك الوطني بتطويق موقع الإحتجاج ومراقبة الوضع عن قرب تحسبا لأي طارئ قد ينجم عن حالة التشنج المحلي التي إنفجرت دون سابق إنذار.
 
أحمد مبارك ناصري