شريط الاخبار
رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص كأس أمم إفريقيا لكرة اليد 2022 في العيون المحتلة! خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات «أميار» تيزي وزو يقاطعون جلسات تحكيم اعتمادات ميزانيات البلديات لـ2020 شيتور يأمر برفع المستوى في الجامعات بغص النظر عن اللغة المستخدمة تبون يأمر باعتماد مخطط استعجالي للتكفل بمرضى الاستعجالات والحوامل حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة

لإمتصاص غليان البطالين والإلتزام بتوجيهات الحكومة

الشركات البترولية تستحدث 1700 منصب شغل مع الدخول الإجتماعي


  24 جويلية 2017 - 13:43   قرئ 582 مرة   2 تعليق   أخبار الجنوب
الشركات البترولية تستحدث 1700 منصب شغل مع الدخول الإجتماعي

 قررت الشركات البترولية الناشطة بإقليم ولاية أدرار استحداث 1700 منصب شغل لفائدة العاطلين عن العمل بما فيهم خريجي الجامعات، المعاهد الكبرى والمدارس العليا وكذا عديمي المستوى وذلك بغية إمتصاص غليان البطالين المحتقنين والإلتزام بتعليمات الحكومة الرامية لمنح الأولوية في التوظيف للعاطلين من أبناء المنطقة.

أفادت مصادر محلية لـ «المحور اليومي» أن الشركات الوطنية والأجنبية العاملة في الصناعة النفطية بالمديرية العامة لمجمع سوناطراك بأدرار، قد قررت خلال السداسي الثاني من السنة الجارية وبالضبط في الفترة التي تسبق الدخول الإجتماعي المرتقب مطلع شهر سبتمبر المقبل، إستحداث 1700 منصب شغل ما بين مؤقت ودائم لفائدة العاطلين عن العمل ببلديات رقان، أولف، أقبلي، تينركوك وأوقروت لإحتواء غليان الجبهة الإجتماعية والجمعيات المحلية المهتمة بسوق الشغل والمتمسكة بمواصلة التصعيد من موقفها إلى غاية تسجيل حلول جذرية لجملة المشاكل التي يعاني منها قطاع التشغيل لعل من أهمها التجاوزات والخروقات التي صاحبت عملية تصريف عروض العمل السابقة من طرف الوكالة الولائية على الوكالات المحلية للتشغيل، ناهيك عن تفشي مظاهر التوظيف لبطالين من خارج الولاية بالحقول النفطية دون المرور على الوكالات المحلية للتشغيل، وهو ما يتنافى مع توجيهات الحكومة التي شددت على منح أولوية التوظيف لفائدة بطالي الولاية الحدودية، من جهتها تعلق الجمعيات المحلية المهتمة بالشأن التنموي وملف التشغيل امالا كبيرة على الوالي الجديد لأدرار من أجل تشديد الرقابة على سوق الشغل ووضع حد لتفشي مظاهر المحسوبية والمحاباة بالشركات النفطية. وفي موضوع متصل فقد أجمع المتتبعون للشأن المحلي  أن ملف التشغيل يعتبر من بين التحديات التي تنتظر الوافد الجديد على رأس الجهاز التنفيذي بولاية أدرار وذلك تزامنا مع تحويل مدير التشغيل الذي تجاوزته الأحداث بسبب عجزه على التحكم في الوضع ومحاصرة احتقان البطالين بلغة الصراحة.
 
أحمد بالحاج