شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

احتجاجا منهم على استمرار مسلسل التذبذب في الكهرباء والماء

مواطنون يغلقون بلدية الحوش ببسكرة ويلوحون بالتصعيد


  24 جويلية 2017 - 13:53   قرئ 530 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
مواطنون يغلقون بلدية الحوش ببسكرة ويلوحون بالتصعيد

تجمهر يوم أمس عدد من المواطنين أمام مقر بلدية الحوش ببسكرة، إحتجاجا منهم على الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي والتذبذب الحاصل في توفير المياه الصالحة للشرب في عز فصل الصيف الحار، ملوحين في ذات الصدد بمواصلة التصعيد من موقفهم في حالة تمسك السلطات المحلية في التعنت للتجاوب مع مطالبهم المشروعة.

 
قال ممثلو سكان بلدية الحوش ببسكرة المحتجين في تصريحات لهم مع جريدة "المحور اليومي"، إن خروجهم للشارع وانتهاج لغة الإحتجاج جاء على خلفية إستنفاذهم لجميع الحلول الودية الممكنة، من أجل مناشدة السلطات الوصية وعلى رأسها والي الولاية أحمد كروم للتدخل الشخصي لدى مديرية التوزيع للكهرباء والغاز وسط ببسكرة من أجل وضع حد لمسلسل الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي التي أصبحت تشكل هاجسا يؤرق يومياتهم بعدما ألحقت أضرارا كبيرة في أجهزتهم الكهرو منزلية، كما تسببت في تعرض المصابين بأمراض مزمنة لمضاعفات صحية، خاصة إذا علمنا أن المشكل القائم يتزامن مع تواصل موجة الحر الشديدة التي تجتاح ولايات الجنوب الكبير بعدما بلغت درجة الحر 49 درجة مئوية تحت الظل، حيث شدد محدثونا على ضرورة تسطير برنامج استعجالي يهدف لدعم التجمعات السكنية الكبيرة بمحطات لتوليد وتقوية الكهرباء للتخفيف الضغط المتزايد على المولدات الكهربائية. من جهة ثانية فقد أبدى جموع المحتجين إمتعاضهم الشديد من التذبذب الحاصل في توفير المياه الصالحة للشرب بسبب تأخر المصالح البلدية في إستكمال أشغال إعادة تأهيل الشبكات الفرعية ودعم 03 أحياء بخزانات مائية،حيث أرغم هذا الوضع المزري العائلات على التنقل بين الأحياء المجاورة للبحث عن قطرات الماء الصالح للشرب والإستحمام لسد حاجياتهم الضرورية، ومعلوم أن السلطات الولائية قد عقدت مع مطلع الصائفة الحالية اجتماعا موسعا للهيئة التنفيذية والجماعات المحلية تم من خلاله توجيه تعليمات صارمة لمدراء التنفيذيين والولائيين ورؤساء الدوائر والبلدية من أجل السهر على التكفل بإنشغالات الجبهة الإجتماعية المحلية بتطبيق مبدأ حسب الأولويات والإمكانات المتاحة.وفي موضوع متصل فقد قامت مصالح الدرك الوطني بتطويق موقع الإحتجاج ومراقبة الوضع عن قرب تحسبا لأي طارئ قد ينجم عن حالة التشنج المحلي التي إنفجرت دون سابق إنذار.
 
أحمد مبارك ناصري