شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

احتجاجا منهم على استمرار مسلسل التذبذب في الكهرباء والماء

مواطنون يغلقون بلدية الحوش ببسكرة ويلوحون بالتصعيد


  24 جويلية 2017 - 13:53   قرئ 377 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
مواطنون يغلقون بلدية الحوش ببسكرة ويلوحون بالتصعيد

تجمهر يوم أمس عدد من المواطنين أمام مقر بلدية الحوش ببسكرة، إحتجاجا منهم على الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي والتذبذب الحاصل في توفير المياه الصالحة للشرب في عز فصل الصيف الحار، ملوحين في ذات الصدد بمواصلة التصعيد من موقفهم في حالة تمسك السلطات المحلية في التعنت للتجاوب مع مطالبهم المشروعة.

 
قال ممثلو سكان بلدية الحوش ببسكرة المحتجين في تصريحات لهم مع جريدة "المحور اليومي"، إن خروجهم للشارع وانتهاج لغة الإحتجاج جاء على خلفية إستنفاذهم لجميع الحلول الودية الممكنة، من أجل مناشدة السلطات الوصية وعلى رأسها والي الولاية أحمد كروم للتدخل الشخصي لدى مديرية التوزيع للكهرباء والغاز وسط ببسكرة من أجل وضع حد لمسلسل الإنقطاعات المتكررة في التيار الكهربائي التي أصبحت تشكل هاجسا يؤرق يومياتهم بعدما ألحقت أضرارا كبيرة في أجهزتهم الكهرو منزلية، كما تسببت في تعرض المصابين بأمراض مزمنة لمضاعفات صحية، خاصة إذا علمنا أن المشكل القائم يتزامن مع تواصل موجة الحر الشديدة التي تجتاح ولايات الجنوب الكبير بعدما بلغت درجة الحر 49 درجة مئوية تحت الظل، حيث شدد محدثونا على ضرورة تسطير برنامج استعجالي يهدف لدعم التجمعات السكنية الكبيرة بمحطات لتوليد وتقوية الكهرباء للتخفيف الضغط المتزايد على المولدات الكهربائية. من جهة ثانية فقد أبدى جموع المحتجين إمتعاضهم الشديد من التذبذب الحاصل في توفير المياه الصالحة للشرب بسبب تأخر المصالح البلدية في إستكمال أشغال إعادة تأهيل الشبكات الفرعية ودعم 03 أحياء بخزانات مائية،حيث أرغم هذا الوضع المزري العائلات على التنقل بين الأحياء المجاورة للبحث عن قطرات الماء الصالح للشرب والإستحمام لسد حاجياتهم الضرورية، ومعلوم أن السلطات الولائية قد عقدت مع مطلع الصائفة الحالية اجتماعا موسعا للهيئة التنفيذية والجماعات المحلية تم من خلاله توجيه تعليمات صارمة لمدراء التنفيذيين والولائيين ورؤساء الدوائر والبلدية من أجل السهر على التكفل بإنشغالات الجبهة الإجتماعية المحلية بتطبيق مبدأ حسب الأولويات والإمكانات المتاحة.وفي موضوع متصل فقد قامت مصالح الدرك الوطني بتطويق موقع الإحتجاج ومراقبة الوضع عن قرب تحسبا لأي طارئ قد ينجم عن حالة التشنج المحلي التي إنفجرت دون سابق إنذار.
 
أحمد مبارك ناصري