شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

بسبب إدراج أسماء نواب المير الجديد المسبوقين قضائيا

مدير التنظيم والشؤون العامة يلغي مداولة مصالح بلدية غرداية


  26 جويلية 2017 - 13:16   قرئ 668 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
مدير التنظيم والشؤون العامة يلغي مداولة مصالح بلدية غرداية

 علمت جريدة «المحور اليومي» من مصادر مؤكدة أن مدير التنظيم والشؤون العامة بولاية غرداية، قد قرر مؤخرا رفض مداولة تعيين نواب رئيس البلدية الجديد المسبوقين قضائيا، وهو ما جر البلدية إلى النفق المظلم وكان وراء تأخر العديد من المشاريع التنموية الهادفة والمهددة في نفس الوقت بالإلغاء.

 أضافت نفس الجهات التي أوردت المعلومة أن مدير التنظيم والشؤون العامة بولاية غرداية، رفض الاعتراف بمداولة اجتماع المجلس الشعبي البلدي التي أسفرت عن تعيين نواب المير الجديد الموقوفين بقرار من المحكمة بعد متابعتهم القضائية، حيث أثارت التجاوزات والخروقات التي صاحبت اجتماع المداولة الأخيرة لتعيين نواب موجودين محل متابعة قضائيا خلفا لنواب المجلس الشعبي البلدي بذات المنطقة، والذين تمكنوا من الفوز في التشريعيات السابقة حفيظة الجمعيات المحلية التي ناشدت والي الولاية عز الدين مشري بصفته المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي التدخل العاجل لفتح تحقيق معمق في القضية، وحسب ذات المصادر فإنه قد تم إدراج بعض الأسماء ضمن قائمة النواب الجدد، رغم أنهم متابعين قضائيا، وهو ما تسبب في تعطيل السير الحسن لمصالح بلدية عاصمة الولاية، حيث أن هذا الوضع حال دون تمكين السلطات المحلية من تجسيد المشاريع المسجلة في إطار مخطط صندوق تنمية البلديات والبرنامج التكميلي للولاية، خاصة ما تعلق بالعمليات الإنمائية الاستعجالية التي تندرج في إطار التكفل بانشغالات المواطنين المتمثلة في دعمهم بشبكة الطرقات الداخلية وكذا الصرف الصحي والمياه الصالحة للشرب، إضافة إلى تواجد أكثر من 20 حي يغرق في الظلام الدامس، ناهيك عن الغموض الذي يكتنف مصير القوائم الاسمية للمستفيدين من قطع الأراضي الصالحة للبناء الحضري والنمط الفلاحي التي طالب سكان المدينة بضرورة الإسراع في الإفراج عنها لتفادي دخول إجتماعي ساخن.
 
إعداد: توفيق كريمي