شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

مست 993 رعية نيجيرية على مرحلتين

سلطات غرداية تشرع في ترحيل الأفارقة نحو بلدانهم


  06 أوت 2017 - 18:28   قرئ 528 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
سلطات غرداية تشرع في ترحيل الأفارقة نحو بلدانهم

شنت السلطات المحلية بالمقاطعة الإدارية المنيعة بغرداية، عملية ترحيل واسعة النطاق للرعايا الأفارقة الذين تم تجميعهم من مختلف ولايات الوطن والمقدر عددهم الإجمالي 993 رعية نيجيرية قبل تحويلهم لمركز العبور الحدودي بعين قزام بتمنراست قبل ترحيلهم نحو بلدانهم الأصلية بتهمة الإقامة غير الشرعية بالتراب الوطني‪.‬

قامت السلطات المحلية بالولاية المنتدبة للمنيعة بترحيل عدد كبير من الرعایا الأفارقة من جنسية نيجيرية فاق 990 رعية عبر مرحلتين، حيث تم توفير حافلات لنقلهم الى ولاية تمنراست ثم مباشرة نحو بلدهم الأصلي، أين جهزت السلطات مركزا لإيواء الرعايا ببلدية حاسي الفحل بعد قدومهم من الجزائر العاصمة نحو بلدانهم الأصلية بعدما تم دخولهم بطريقة غير شرعية الى عبر الحدود بعدما غزو جل الولايات واتخذوا مهنة التسول رفقة عائلاتهم وأبنائهم مصدر رزق لهم سيما بالشوارع الرئيسية بالعديد من الولايات‪.‬
وكانت مصالح وزارة الداخلية بالتنسيق مع وزارة التضامن والهلال الأحمر الجزائري قد قامت بعملية ترحيل واسعة لعدد كبير من الأفارقة النيجيرين المتواجدين بالجنوب الكبير والولايات الداخلية منذ أكثر من سنتين بعد  إتخاد كافة الترتیبات والإجراءات اللازمة باتجاه النقطة الحدودية لعين قزام عبر حافلات بعد إخضاعهم لفحوصات طبية إجبارية أن الوضع لم يدم طويلا وسرعان ما تسلل هؤلاء مجددا للدخول الى التراب الوطني عبر الحدود الجنوبية بشكل كبير وهو ما يستدعي بالسلطات الى اتخاذ تدابير جديدة للحد من هذه الظاهرة خصوصا اولئك المصابين بالأمراض المتنقلة والتي قد تهدد صحة المواطنين الجزائريين عن طريق العدوى  خصوصا منهم المتواجدين بالولايات الجنوبية‪.‬
ويأتي هذا القرار بحسب المتتبعين لهذا الملف بعد التصريح الأخير الذي تطرق له وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل لهؤلاء واصفا إياهم بالخطر على أمن واستقرار منطقة الساحل عامة الجزائر بصفة خاصة عن طريق تجنيدهم من طرف شبكات التهريب وجماعات ارهابية لتنفيذ مخططاتهم لضرب واستقرار أمن البلاد
 
توفيق كريمي