شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

الأشغال العمومية والصحة والتربية آخر اهتمامات السلطات

حاسي مسعود… عاصمة الذهب الأسود تعاني من تخلف تنموي


  05 سبتمبر 2017 - 13:30   قرئ 542 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
حاسي مسعود… عاصمة الذهب الأسود  تعاني من تخلف تنموي

اشتكى عدد من المواطنين القاطنين بعاصمة النفط حاسي مسعود بورقلة، جملة من النقائص على جميع الأصعدة والمجالات التنموية الهامة، على غرار الأشغال العمومية، الصحة، التربية، فضلا عن المعاناة من مشكلة نهب العقار، وهو ما أرق المواطنين وجعلهم يعيشون المعاناة في ظل صمت المسؤولين في منطقة تعتبر في الجزائر عاصمة الذهب الأسود الذي تستثمر فيه عدة شركات وطنية وأجنبية.

 
تعاني طرقات ذات المنطقة وضعية كارثية نتيجة اهترائها بالكامل، مما تسبب في وقوع حوادث مرور مميتة، الأمر الذي جعل السائقين يصنفونها ضمن قائمة طرقات الموت التي باتت تشكل كابوسا حقيقيا يطارد السائقين الذين يتخوفون من الموت، كما يسجل قطاع الصحة حالا من التسيب والإهمال واللامبالاة، بالإضافة إلى النقص الفادح في توفير الأخصائيين في مجالات الجراحة وطب الأطفال وكذا العيون، دون الحديث عن الافتقار لجهازي الكشف بالأشعة والسكانير، وهو الوضع المزري الذي أجبر أغلب العائلات على تحمل عناء التنقل مسافات بعيدة إلى عاصمة الواحات ورقلة من أجل البحث عن سبل الشفاء لمرضاهم، الأمر الذي يتنافى مع توصيات مصالح وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الرامية إلى تقريب الصحة من المواطن، كما سجلت المؤسسات التربوية جملة من النقائص التي نغصت حياة التلاميذ الذين تراجع مستوى تحصيلهم الدراسي بسبب النقائص التي من بينها مشكلة الاكتظاظ داخل حجرات الدراسة، ناهيك عن اهتراء عدد من المؤسسات التربوية التي باتت مهددة بالسقوط على رؤوس التلاميذ. أبدى عدد من المواطنين بذات البلدية امتعاضهم وتذمرهم الشديدين نتيجة عدم تجسيد مجموعة من المشاريع التنموية بسبب مافيا العقار التي استولت على عدد من القطع الأرضية التابعة لملك الدولة المخصصة لتجسيد المشاريع التنموية، مطالبين بتدخل الجهات المعنية لوضع حد لعصابة الاستيلاء على الأراضي المخصصة لبناء المشاريع التنموية. وطالب هؤلاء المواطنون الجهات المعنية بالتدخل العاجل لإخراجهم من شبح المعاناة التي يتخبطون فيها منذ سنوات، رغم أن المنطقة تضم عددا هائلا من الشركات الوطنية والأجنبية، فضلا عن الأغلفة المالية التي ذهبت أدراج الرياح دون معرفة وجهتها، وهو ما بات يتطلب من الحكومة إيفاد لجنة تحقيق لمعرفة وجهة الأموال المخصصة للمشاريع التنموية.
 
أحمد بالحاج 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha