شريط الاخبار
نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام

تطوير زراعة الطماطم الصناعية في الأفق

تنويع المنتجات أحد رهانات قطاع الفلاحة في تمنراست


  29 أكتوبر 2017 - 13:26   قرئ 958 مرة   0 تعليق   أخبار الجنوب
تنويع المنتجات أحد رهانات قطاع الفلاحة في تمنراست

تشكل مسألة تنويع المنتجات الفلاحية أحد رهانات قطاع الفلاحة بولاية تمنراست على ضوء المؤشرات «الإيجابية» المسجلة في القطاع خلال السنوات الأخيرة بهذه المنطقة من أقصى الجنوب الكبير، كما أفاد مسؤولو مديرية المصالح الفلاحية.

 
يندرج في هذا الإطار التوجه برسم الموسم الفلاحي الجديد 2017 - 2018 نحو تطوير زراعة الطماطم الصناعية التي اعتمدت بعد زيارة لجنة وزارية في شهر ماي الماضي، إلى الولاية والتي ضمت ممثلي عديد الأطراف المعنية، حيث أعطت التجربة الأولى لها على مساحة أربعة هكتارات نتائج
 « مرضية».وتأتي هذه التجربة بعد موافقة أحد المستثمرين في مجال تصبير الطماطم بمنطقة رقان (أدرار) على تشجيع زراعة هذا المنتوج الفلاحي بهذه الولاية، مبديا رغبة كبيرة في الاستثمار في هذا النشاط الفلاحي بمنطقة «تديلكت» ونقل تجربة تصبير الطماطم إلى المنطقة، حسبما أوضح رئيس مصلحة تنظيم الإنتاج والدعم التقني بمديرية المصالح الفلاحية. أشار عبد العزيز السدي إلى أن هؤلاء الفلاحين الذين خاضوا هذه التجربة لأول مرة قد أعربوا عن رغبتهم في توسيع المساحة إلى 14 هكتارا بعد إبرام اتفاقية مع ذات المستثمر، مما يؤشر إلى تحقيق مستقبلا تطورا في هذا المجال. في السياق ذاته تركز ذات المصالح أيضا جهودها نحو تطوير النشاط الفلاحي بمنطقتي عين قزام الحدودية وعين صالح والتي سجلت بهما نتائج «باهرة» في بعض المنتجات الفلاحية خاصة الموسمية (بطيخ أحمر وتمور وغيرها) بفضل توفر عوامل طبيعية على وجه الخصوص. تتميز منطقة عين قزام بأقصى جنوب تمنراست بمحيطات فلاحية شاسعة، ووفرة المياه الجوفية، مما ساهم في جودة المنتوج، حيث تتجه المصالح الفلاحية في هذا الشأن وبذات المنطقة نحو تنويع وتطوير الإنتاج لبعض المزروعات واسعة الاستهلاك على غرار البطاطس والخضروات، يضيف المتحدث. وتتم دراسة طلبات ملفات المستثمرين لاستغلال الأراضي والمحيطات الفلاحية بعين قزام من قبل لجنة التوجيه الفلاحي، علما بأنه تم مؤخرا وضع حيز الخدمة منقب وتوفير الكهرباء الفلاحية لفائدة 25 مستثمرا لمساعدتهم على استغلال المساحات الفلاحية بذات المنطقة الحدودية ي مثلما أشير إليه. وبغرض تدعيم النشاط الفلاحي بهذه الولاية، فقد برمجت عدة عمليات لحفر الآبار بمختلف مناطقها، كما يتم الاعتماد على السدود الباطنية بعد أن أثبتت فعاليتها في منطقة الأهقار التي تزخر بعديد الأودية.ويتم إنجاز هذا النوع من السدود باعتماد دراسات خاصة بمشاركة مختلف القطاعات من كافة الجوانب البيئية، الاجتماعية والحيوانية بغرض تفادي الأضرار المتوقعة مثلما تمت الإشارة إليه.
وكشف ذات المسؤول عن دراسة هامة في مجال تثمين الموارد المائية في حوض منطقة الأهقار والتي تتم بالتعاون ما بين وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري والمنظمة العربية للزراعة، التي تتعاون في هذا الإطار مع محافظة تنمية الفلاحة في المناطق الصحراوية التي يوجد مقرها بورقلة، ويتضمن مشروع الدراسة تمويل المشاريع ذات الفائدة الكبيرة من حيث التزود بالمياه الفلاحية، والتي ستكون ذات طبيعة نموذجية.
 
ق.م
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha