شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

أحالت ملفات 350 متورط في سرقة المياه على العدالة

350 مليار سنتيم قيمة ديون «سياكو» لدى زبائنها في قسنطينة


  09 جانفي 2018 - 13:17   قرئ 539 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
350 مليار سنتيم قيمة ديون «سياكو» لدى زبائنها في قسنطينة

لجأت شركة تسيير المياه والتطهير بولاية قسنطينة إلى أروقة العدالة لمتابعة 350 زبون، تورطوا في عمليات سرقة المياه عن طريق التعدي على الشبكة والربط العشوائي.

أبرز مدير دائرة استغلال المياه والأشغال على مستوى شركة «سياكو» بقسنطينة، أن محاربة ظاهرة التعدي على الشبكة يبقى هدفا رئيسا في سياسة مسؤولي الشركة، خاصة أن بعض السلوكات غير الحضارية لمواطنين وزبائن كبدت الشركة خسائر مادية مزدوجة، شقها الأولى ناتج عن عدم تحصيل مستحقات كميات كبيرة تم استغلالها خارج الأطر الشرعية، وخسائر أخرى ناتجة عن ضياع كميات كبيرة من المياه الصالحة للشرب، كان من المفروض توجه لزبائن الشركة بعدة مناطق، ونتجت عنها انقطاعات وتذبذب في التموين. كما أكد حكيم حيرش مدير دائرة استغلال المياه والأشغال أن إدارة شركة «سياكو» استحدثت 5 فرق، يقوم أعوانها بتطبيق سياسة الشركة على أرض الميدان، من خلال محاربة الربط العشوائي وسرقة المياه، عن طريق قطع كل هذه التوصيلات، كما أوكلت لهذه الفرق مهمة قطع الربط عن زبائن الشركة الذين تخلفوا عن تسوية وضعهم المالي تجاه الشركة، مقدما رقم 17 ألف تدخل قام خلاله أعوان ذات الفرق بقطع المياه عن زبائن لم يسددوا فواتير عالقة، مبرزا أن شركة «سياكو» قامت بخطوات كبيرة في إطار ساسة ترشيد استهلاك المياه التي تسجل ارتفاعا مطردا بمرور السنوات، إضافة إلى وقف الاستغلال غير القانوني للمياه، من خلال تنظيم حملات وأبواب مفتوحة هدفها نشر ثقافة ترشيد استهلاك الماء والحفاظ على هذه الثروة من قبل المواطن، في ظل الأرقام الهائلة لاستهلاك هذه المادة والتي تسجلها المؤسسة سنويا، صاحبها عمل ميداني توّج بوضع أزيد من 16 ألف عداد السنة الفارطة للقضاء على ظاهرة استغلال المياه بطريقة غير قانونية. كما أضاف ذات المسؤول الذي حل ضيفا على حصة خاصة بإذاعة قسنطينة قدم من خلالها الحصيلة السنوية للشركة، أن «سياكو» ماضية في تطبيق التدابير المستحدثة لتحصيل الديون العالقة على الزبائن، خاصة أن حجم ديون شركة تسيير وتطهير المياه لدى زبائنها سواء كانوا عاديين أو إدارات عمومية أو متعاملين اقتصاديين في القطاعين العمومي والخاص، بلغ خلال السنة الفارطة أزيد من 350 مليار سنتيم، 70 بالمائة منها ديون مواطنين عاديين، وهو رقم وصفه بالكبير، كان من الأولى استثماره لتحسين واقع القطاع بالولاية.
 
 ك – ك