شريط الاخبار
برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا

في ظل نفاد الوعاء العقاري بأغلب بلديات جيجل

مديرية الفلاحة تحمّل «الأميار» مسؤولية استنزاف الأراضي الزراعية


  17 جانفي 2018 - 13:51   قرئ 428 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
مديرية الفلاحة تحمّل «الأميار» مسؤولية استنزاف الأراضي الزراعية

حذرت مديرية المصالح الفلاحية بجيجل من كارثة وشيكة قد تحل بالقطاع الفلاحي بجيجل، بسبب النهب المتواصل للأراضي الزراعية وغياب سياسة واضحة لحمايتها من النهب الممنهج الذي بات يستهدفها، والذي أتى على أجود وأحسن الأراضي الزراعية بعاصمة الكورنيش خلال ظرف وجيز.

لم تتوان الجهة المذكورة في توجيه اتهام مبطن للسلطات بمختلف مستوياتها، وتحديدا رؤساء البلديات وكذا مؤسسات البناء بالولاية، في ضرب قطاع الفلاحة بالولاية، من خلال النهب المتواصل للأراضي الفلاحية من أجل تجسيد مختلف المشاريع ذات الطابع العمومي، وتحديدا مشاريع السكن الاجتماعي وكذا المرافق الأخرى ذات الصبغة الاجتماعية، مؤكدة أن هذه الأطراف شريكة في تحطيم القطاع الفلاحي من خلال التعدي المتواصل على الأراضي الزراعية بداعي نفاد الوعاء العقاري بهذه البلديات وضرورة الاقتطاع من الأراضي الفلاحية لتجسيد مختلف المشاريع خاصة السكنية منها، ولم تتوان المديرية المذكورة عن اتهام القائمين على المشاريع التنموية بالولاية في البحث عن الحلول السهلة لتجسيد مختلف المشاريع، حيث يتم في كل مرة التحجج بنفاد الأوعية العقارية وعدم صلاحية الفارغة منها بدعوى تضاريسها الصعبة وما تتطلبه عملية تسويتها وتجهيزها من أموال للتعدي المتكرر على الأراضي الزراعية التي تراجعت مساحتها بشكل لافت خلال السنوات الأخيرة، إلى درجة تجعل الولاية مهددة بكارثة حقيقية قد تضرب أهم قطاع بها، خصوصا بعد دخول العديد من المستثمرين على الخط في نهب مئات الهكتارات الفلاحية من أجل إقامة الحظائر الخاصة بتجميع السيارات المستوردة، خاصة على مستوى بعض البلديات الفلاحية المحيطة بميناء «جن جن»، في صورة القنار، الطاهير والأمير عبد القادر. وتتحدث التقارير الرسمية عن فقدان ولاية جيجل نحو 20 بالمائة من الأراضي الفلاحية ذات المردود الزراعي الكبير خلال السنوات الخمس الأخيرة فقط، بعد اقتطاع مساحات كبيرة من هذه الأراضي لبناء مشاريع مختلفة، بما فيها السكنات ذات الطابع الاجتماعي، ناهيك عن تحويل مساحات واسعة من هذه الأراضي إلى فضاءات لتجميع المركبات المستوردة، مما يفسر تراجع الإنتاج الفلاحي للولاية بشكل رهيب، إلى درجة جعلت الولاية تقتني بعض المنتوجات الزراعية من ولايات مجاورة بعدما كانت إلى وقت قريب منتجا رئيسا لهذه المنتوجات.
 
 عماد - م