شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

فيما خصص الخط القديم لنقل السلع بين ميناء «جنجن» ومصنع «بلارة»

إعادة تشغيل قطار جيجل-سكيكدة-قسنطينة الصيف المقبل


  21 جانفي 2018 - 11:45   قرئ 1263 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
إعادة تشغيل قطار جيجل-سكيكدة-قسنطينة الصيف المقبل

قررت شركة النقل بالسكك بالحديدية إعادة تشغيل خط السكك الحديدية لنقل الرابط بين ولايتي جيجل وقسنطينة مرورا بولاية سكيكدة وذلك في سياق مخطط الهيكلة الجديدة الذي تبنته هذه الشركة من أجل إعطاء دفعة جديدة لقطاع النقل السككي على مستوى عاصمة الكورنيش جيجل.

أكدت مصادر متطابقة بأن شركة النقل بالسكك الحديدية وضعت خطة جديدة لتدعيم أسطولها على مستوى الجهة الشرقية من الوطن، وكذا الرفع من مردودية بعض الخطوط وإحياء أخرى ضمن الخطة المذكورة، ويأتي في مقدمة هذه الخطوط خط جيجل - قسنطينة الذي استحدث في ثمانينيات القرن الماضي قبل أن يتوقف العمل به مع بداية الألفية الحالية ليتوقف مجددا لأسباب متعددة ومنها تراجع مردودية هذا الأخير وكذا الأعطاب التي أصابت بعض القطارات التي كانت تضمن رحلات المسافرين بين الولايتي الثامنة عشر والخامسة والعشرين مرورا بمحطة رمضان جمال بولاية سكيكدة.
 وعلم بأن شركة النقل بالسكك الحديدية تعتبر بعث خط جيجل - قسنطينة أولوية خلال برنامج الهيكلة الجديد مع تبني خطة لتحديث هذا الأخير بما يتلاءم وتطلعات الشركة من جهة، وكذا الزبائن من جهة أخرى، وذكر ذات المصدر بأن الخط المذكور -والذي سيعود للاشتغال بداية من الصيف المقبل- سيعرف جملة من التحديثات لاسيما من جانب نوعية القطارات التي ستتولى تغطية الرحلات المقامة على هذا الخط وحتى من ناحية سرعة هذه الأخيرة التي سترتفع إلى ما يعادل الثمانين كيلومترا في الساعة، وتزامن قرار إعادة الاعتبار للخط السككي لنقل المسافرين الذي يربط جيجل وقسنطينة مع التقدم الذي يعرفه مشروع ازدواجية الخط الرابط بين ميناء «جنجن» بجيجل والمنطقة الصناعية ببلارة، حيث  تجاوزت نسبة تقدم الأشغال بهذا الخط الستين بالمائة بعد التأخر الكبير الذي عرفه هذا المشروع الذي من المفروض أن يسلم مع بداية العام الجاري وهو ما فرض على القائمين على هذا الملف اتخاد قرار يقضي بالاعتماد على الخط السككي القديم الذي أنجز قبل عدة عقود في انتهاء استلام الخط الجديد الذي سيسمح بربط أهم قاعدة صناعية بالولاية أو بالأحرى منطقة بلارة بأحد أكبر الموانئ في حوض البحر الأبيض المتوسط أو بالأحرى ميناء جنجن ومن ثم تسهيل عملية نقل مختلف السلع والمنتجات بين هذين المرفقين الحيويين.
عماد -م