شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

فيما خصص الخط القديم لنقل السلع بين ميناء «جنجن» ومصنع «بلارة»

إعادة تشغيل قطار جيجل-سكيكدة-قسنطينة الصيف المقبل


  21 جانفي 2018 - 11:45   قرئ 933 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
إعادة تشغيل قطار جيجل-سكيكدة-قسنطينة الصيف المقبل

قررت شركة النقل بالسكك بالحديدية إعادة تشغيل خط السكك الحديدية لنقل الرابط بين ولايتي جيجل وقسنطينة مرورا بولاية سكيكدة وذلك في سياق مخطط الهيكلة الجديدة الذي تبنته هذه الشركة من أجل إعطاء دفعة جديدة لقطاع النقل السككي على مستوى عاصمة الكورنيش جيجل.

أكدت مصادر متطابقة بأن شركة النقل بالسكك الحديدية وضعت خطة جديدة لتدعيم أسطولها على مستوى الجهة الشرقية من الوطن، وكذا الرفع من مردودية بعض الخطوط وإحياء أخرى ضمن الخطة المذكورة، ويأتي في مقدمة هذه الخطوط خط جيجل - قسنطينة الذي استحدث في ثمانينيات القرن الماضي قبل أن يتوقف العمل به مع بداية الألفية الحالية ليتوقف مجددا لأسباب متعددة ومنها تراجع مردودية هذا الأخير وكذا الأعطاب التي أصابت بعض القطارات التي كانت تضمن رحلات المسافرين بين الولايتي الثامنة عشر والخامسة والعشرين مرورا بمحطة رمضان جمال بولاية سكيكدة.
 وعلم بأن شركة النقل بالسكك الحديدية تعتبر بعث خط جيجل - قسنطينة أولوية خلال برنامج الهيكلة الجديد مع تبني خطة لتحديث هذا الأخير بما يتلاءم وتطلعات الشركة من جهة، وكذا الزبائن من جهة أخرى، وذكر ذات المصدر بأن الخط المذكور -والذي سيعود للاشتغال بداية من الصيف المقبل- سيعرف جملة من التحديثات لاسيما من جانب نوعية القطارات التي ستتولى تغطية الرحلات المقامة على هذا الخط وحتى من ناحية سرعة هذه الأخيرة التي سترتفع إلى ما يعادل الثمانين كيلومترا في الساعة، وتزامن قرار إعادة الاعتبار للخط السككي لنقل المسافرين الذي يربط جيجل وقسنطينة مع التقدم الذي يعرفه مشروع ازدواجية الخط الرابط بين ميناء «جنجن» بجيجل والمنطقة الصناعية ببلارة، حيث  تجاوزت نسبة تقدم الأشغال بهذا الخط الستين بالمائة بعد التأخر الكبير الذي عرفه هذا المشروع الذي من المفروض أن يسلم مع بداية العام الجاري وهو ما فرض على القائمين على هذا الملف اتخاد قرار يقضي بالاعتماد على الخط السككي القديم الذي أنجز قبل عدة عقود في انتهاء استلام الخط الجديد الذي سيسمح بربط أهم قاعدة صناعية بالولاية أو بالأحرى منطقة بلارة بأحد أكبر الموانئ في حوض البحر الأبيض المتوسط أو بالأحرى ميناء جنجن ومن ثم تسهيل عملية نقل مختلف السلع والمنتجات بين هذين المرفقين الحيويين.
عماد -م



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha