شريط الاخبار
«أبوس» توقّع على تصنيع وتوزيع الكمامات بالمجان التهاب أسعار الأجهزة الإلكترونية والكهرومنزلية أسعار برنت تقفز إلى 40 دولارا قبيل اجتماع «أوبك+» والي تيزي وزو يأمر بمواصلة التحضير لموسم الاصطياف «صندوق كورونا» يثير غضب موظفي مديرية التربية )الجزائر وسط( واجعوط يثمن خطة الإصلاح للنهوض بالمنظومة التربوية محكمة بومرداس تفتح جلسة محاكمة الهامل ومسؤولين سابقين نحو استحداث وكالة وطنية لتصويب الدعم لدى وزارة المالية منظمة الطيران المدني تعلن عن بروتوكولات سفر آمنة لاستئناف الرحلات تحييد 03 إرهابيين وإحباط محاولات تهريب خلال شهر ماي تبون يتهم لوبيات من أعداء الجزائر باستهداف الجيش لإحباط معنوياته إعـادة بعث مشاريع سكنية وتنموية وإنعاش ورشات بالولايات لا مصابين بمستشفى البليدة.. 4 حالات في القطار وارتفاع نسبة الشفاء إلى 62 بالمائة شنقريحة يثمّن مسودة مشروع تعديل الدستور ويؤكد التزام الجيش واجعوط يطالب بتقارير دورية حول أعمال نهاية السنة والتحضير للامتحانات الوطنية «كناص» يحصي آثار جائحة كورونا على المؤسسات الاقتصادية تحويل وصاية «أونساج» إلى وزارة المؤسسات الصغيرة والناشئة تحضير «بروتوكول صحي» تحسبا لاستئناف البطولة وزارة الصيد البحري تخطّط لإطلاق تكوين لضمان اليد العاملة المؤهلة «أوبك+» تبحث تمديد خفض النفط لشهر أو شهرين إضافيين الجزائر تسجل عجزا بلغ 1976.9 مليار دينار جني 3 ملايين قنطار من البطاطا الموسمية بمستغانم جامعة «الجزائر 3» تكشف عن رزنامة الامتحانات والدخول المقبل واجعوط يمضي قرار إلغاء امتحان «السانكيام» وإنهاء السنة الدراسية تأجيل قضية عولمي صاحب مجمع «سوفاك» إلى جلسة 15 جوان بلحيمر يشدد على ضرورة انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة وزارة الصحة تستنجد بالكفاءات الطبية الجزائرية المقيمة بالمهجر الحكومة تبحث رفع الحجر تدريجيا عن بعض المهن والنشاطات التجارية الجزائر ترمي بثقلها في الملف الليبي اعتمادا على مكانتها لدى أطراف الصراع رفع الحجر تدريجيا عن قطاع البناء والأشغال العمومية لاستدراك التأخر العدالة تحضر لتوجيه إنابات قضائية لحصر واسترجاع أملاك «العصابة» بالخارج ندرة حادة في أدوية «الكابة» بالسوق الوطنية لا إدماج للأساتذة المتعاقدين خارج مسابقات التوظيف جمعية التجار ترفع للحكومة قائمة الأنشطة التجارية اللازم رفع الحجر عنها سعداوي يتهم أطرافا بمحاولة استغلال القضية لضرب زطشي الشروع في صناعة وتسويق الأقنعة الواقية بداية من جوان اجتماع «أوبك+» هذا الأسبوع وترقب خفض جديد للإنتاج 1.8 بالمائة معدل التضخم السنوي خلال أفريل الماضي فرض رسوم تصل إلى 250 مليون سنتيم على السيارات الفخمة حاملو شهادة التكوين المتواصل يطالبون بتصنيفهم في المجموعة «أ» والصنف 11

مديرية الصحة بقسنطينة مطالبة بمراجعة خريطتها الصحية بالمدينة الجديدة

استعجالات مستشفى بن شريف تعجز عن خدمة نصف مليون ساكن


  28 فيفري 2018 - 11:05   قرئ 11630 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
استعجالات مستشفى بن شريف تعجز عن خدمة نصف مليون ساكن

جدد سكان المدينة الجديدة علي منجلي مناشدتهم للقائمين على قطاع الصحة بولاية قسنطينة، لأجل تحسين الخدمات على مستوى الهياكل المتواجدة بالمدينة التي تضم حوالي نصف مليون ساكن، في وقت تضم مؤسسات صحية واستشفائية لا تكف حتى لتلبية حاجيات قاطني بلدية تعداد سكانها لا يصل الـ100 ألف نسمة.

لا تزال مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بمستشفى عبد القادر بن شريف بالمدينة الجديدة علي منجلي، تعيش ضغطا كبيرا بسبب تزايد معدلات طلب الاستشفاء وتضاعف الإقبال اليومي وخاصة في فترة المناوبة على ذات المصلحة مقارنة بالإمكانات المسخرة، وكشف موظف بمستشفى عبد القادر بن شريف أن ظروف العمل بمصلحة الاستعجالات بهذا المرفق جد صعبة نتيجة الضغط الكبير كونه يعتبر الوحيد رفقة عيادة قادري الواقعة بالوحدة الجوارية رقم 4، ممن يضمن المناوبة في الفترة الليلية، ما يضع طاقم طبي لا يتعدى عدد أفراده أصابع اليد الواحدة في مواجهة تحدي صعب هو ضمان التغطية الصحية لسكان مدينة بأكملها يقارب عدد سكانها النصف مليون نسمة، مضيفا أن ظروف العمل الصعبة دفعت بعدد من الأطباء والممرضين إلى تقديم طلبات تحويل، فيما قال موظف آخر مكلف بالأمن الوقاية إن قضاء ليلة المناوبة بمصلحة الاستعجالات الطبية بذات المرفق الصحي أشبه بـ»العقوبة» خاصة في ظل كثرة عدد زوار المصلحة من طالبي الاستشفاء ومرافقيهم الذين كثيرا ما يعمدون لإثارة الفوضى بحجة أن مرافق مريضه يتطلب تدخلا طبيا استعجاليا ما يخلق في بعض الأحيان نوع من الفوضى تتحول في كثير من الأحيان إلى ملاسنات وشجارات سواء مع المكلفين بالتنظيم والأمن أو حتى بين مرافقي المرضى، في وقت قالت طبيبة أخرى أنه من غير المعقول وبعد تحول المدينة الجديدة علي منجلي لقطب سكني كبير يضاهي في عدد قاطنيه بعض الولايات الكبيرة، تسير منظومتها الصحية بمنطق البلدية أو التجمع السكني الصغير، مفيدة أن مصلحة الاستعجالات بذات المستشفى تضمن الاستعجالات الجراحية والطبية لكن دون أن يعمد المسؤولون لتسخير طاقم طبي كاف، ما يخلق ضغطا كبيرا تكون من نتائجه فوضى يومية تتحول في أحيان كثيرة إلى شجارات وملاسنات، وهو نفس المشهد الذي يسجل بصفة تقريبا يومية بعيادة «قادري» التي تعاني ضغطا كبيرا زاد من حدته نقص الطواقم الطبية ما يؤدي في كثير من الأحيان إلى العجز عن التكفل بكل طالبي الاستشفاء والعلاج، وينجر عنه مناوشات وتجاوزات تصل في الكثير من الأحيان إلى حد الاعتداءات اللفظية على الطواقم العاملة خاصة وأن العيادة تفتقر كما قال أحد العاملين بها للعدد الكافي من أعوان الأمن والوقاية الذين غالبا ما يجدون صعوبة في التحكم في الوضع وخاصة في الفترات الليلية.
 20 عائلة بزيغود يوسف تستعيد حقها في الظفر بسكن اجتماعي
  خلصت عملية مراجعة ودراسة الطعون المتعلقة بالسكن الإيجاري الاجتماعي ببلدية زيغود يوسف في ولاية قسنطينة إلى إعادة إدراج 20 عائلة سبق وأن أقصيت من الاستفادة، حيث من المنتظر أن يتم إعادة إسكانها في غضون الأيام القليلة المقبلة، تبعا لتعليمات والي قسنطينة عبد السميع سعيدون الذي طالب في وقت سابق بضرورة مراجعة دراسة كل الطعون المودعة والتمحيص فيها لضمان عدم هضم حق أصحاب الملفات المستوفية لكل شروط الاستفادة، وكشف ميلود فلاحي رئيس دائرة زيغود يوسف أن المراجعة الأخيرة لقوائم العائلات التي أقصيت من الترحيل ببلدية زيغود يوسف بسبب الطعون أو الأخطاء الإدارية والمقدر عددها بـ 24 عائلة، أسفرت عن إعادة الاستحقاق لـ20 عائلة من المنتظر أن تتسلم مفاتيح سكناتها في ظرف أقل من شهر، مقابل الإبقاء على قرار إقصاء أربع عائلات لأسباب مختلفة، كما أوضح رئيس المجلس الشعبي البلدي المنتخب مؤخرا فإن الأمر يتعلق بـ17 عائلة أسقط حق استفادتها في عملية الترحيل الأخيرة، قبل أن تثبت المراجعة التي أشرف عليها والي قسنطينة أحقيتها في الحصول على السكن، لتضاف لـ 3 عائلات سبق أن أقصيت بسبب أخطاء إدارية كتشابه الأسماء ولازالت تنتظر حصولها على السكن، للإشارة فإن والي قسنطينة عبد السميع سعيدون سبق له الكشف عن قرار مراقبة ومراجعة قوائم المستفيدين من السكن والمقصيين بنفسه، وهي العملية التي أشرف عليها ببعض البلديات كالخروب، عين عبيد وزيغود يوسف وغيرها أين تقرر إعادة إدراج بعض الأسماء بعد التأكد من أحقيتها.
ك . ك