شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

مديرية الصحة بقسنطينة مطالبة بمراجعة خريطتها الصحية بالمدينة الجديدة

استعجالات مستشفى بن شريف تعجز عن خدمة نصف مليون ساكن


  28 فيفري 2018 - 11:05   قرئ 1651 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
استعجالات مستشفى بن شريف تعجز عن خدمة نصف مليون ساكن

جدد سكان المدينة الجديدة علي منجلي مناشدتهم للقائمين على قطاع الصحة بولاية قسنطينة، لأجل تحسين الخدمات على مستوى الهياكل المتواجدة بالمدينة التي تضم حوالي نصف مليون ساكن، في وقت تضم مؤسسات صحية واستشفائية لا تكف حتى لتلبية حاجيات قاطني بلدية تعداد سكانها لا يصل الـ100 ألف نسمة.

لا تزال مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بمستشفى عبد القادر بن شريف بالمدينة الجديدة علي منجلي، تعيش ضغطا كبيرا بسبب تزايد معدلات طلب الاستشفاء وتضاعف الإقبال اليومي وخاصة في فترة المناوبة على ذات المصلحة مقارنة بالإمكانات المسخرة، وكشف موظف بمستشفى عبد القادر بن شريف أن ظروف العمل بمصلحة الاستعجالات بهذا المرفق جد صعبة نتيجة الضغط الكبير كونه يعتبر الوحيد رفقة عيادة قادري الواقعة بالوحدة الجوارية رقم 4، ممن يضمن المناوبة في الفترة الليلية، ما يضع طاقم طبي لا يتعدى عدد أفراده أصابع اليد الواحدة في مواجهة تحدي صعب هو ضمان التغطية الصحية لسكان مدينة بأكملها يقارب عدد سكانها النصف مليون نسمة، مضيفا أن ظروف العمل الصعبة دفعت بعدد من الأطباء والممرضين إلى تقديم طلبات تحويل، فيما قال موظف آخر مكلف بالأمن الوقاية إن قضاء ليلة المناوبة بمصلحة الاستعجالات الطبية بذات المرفق الصحي أشبه بـ»العقوبة» خاصة في ظل كثرة عدد زوار المصلحة من طالبي الاستشفاء ومرافقيهم الذين كثيرا ما يعمدون لإثارة الفوضى بحجة أن مرافق مريضه يتطلب تدخلا طبيا استعجاليا ما يخلق في بعض الأحيان نوع من الفوضى تتحول في كثير من الأحيان إلى ملاسنات وشجارات سواء مع المكلفين بالتنظيم والأمن أو حتى بين مرافقي المرضى، في وقت قالت طبيبة أخرى أنه من غير المعقول وبعد تحول المدينة الجديدة علي منجلي لقطب سكني كبير يضاهي في عدد قاطنيه بعض الولايات الكبيرة، تسير منظومتها الصحية بمنطق البلدية أو التجمع السكني الصغير، مفيدة أن مصلحة الاستعجالات بذات المستشفى تضمن الاستعجالات الجراحية والطبية لكن دون أن يعمد المسؤولون لتسخير طاقم طبي كاف، ما يخلق ضغطا كبيرا تكون من نتائجه فوضى يومية تتحول في أحيان كثيرة إلى شجارات وملاسنات، وهو نفس المشهد الذي يسجل بصفة تقريبا يومية بعيادة «قادري» التي تعاني ضغطا كبيرا زاد من حدته نقص الطواقم الطبية ما يؤدي في كثير من الأحيان إلى العجز عن التكفل بكل طالبي الاستشفاء والعلاج، وينجر عنه مناوشات وتجاوزات تصل في الكثير من الأحيان إلى حد الاعتداءات اللفظية على الطواقم العاملة خاصة وأن العيادة تفتقر كما قال أحد العاملين بها للعدد الكافي من أعوان الأمن والوقاية الذين غالبا ما يجدون صعوبة في التحكم في الوضع وخاصة في الفترات الليلية.
 20 عائلة بزيغود يوسف تستعيد حقها في الظفر بسكن اجتماعي
  خلصت عملية مراجعة ودراسة الطعون المتعلقة بالسكن الإيجاري الاجتماعي ببلدية زيغود يوسف في ولاية قسنطينة إلى إعادة إدراج 20 عائلة سبق وأن أقصيت من الاستفادة، حيث من المنتظر أن يتم إعادة إسكانها في غضون الأيام القليلة المقبلة، تبعا لتعليمات والي قسنطينة عبد السميع سعيدون الذي طالب في وقت سابق بضرورة مراجعة دراسة كل الطعون المودعة والتمحيص فيها لضمان عدم هضم حق أصحاب الملفات المستوفية لكل شروط الاستفادة، وكشف ميلود فلاحي رئيس دائرة زيغود يوسف أن المراجعة الأخيرة لقوائم العائلات التي أقصيت من الترحيل ببلدية زيغود يوسف بسبب الطعون أو الأخطاء الإدارية والمقدر عددها بـ 24 عائلة، أسفرت عن إعادة الاستحقاق لـ20 عائلة من المنتظر أن تتسلم مفاتيح سكناتها في ظرف أقل من شهر، مقابل الإبقاء على قرار إقصاء أربع عائلات لأسباب مختلفة، كما أوضح رئيس المجلس الشعبي البلدي المنتخب مؤخرا فإن الأمر يتعلق بـ17 عائلة أسقط حق استفادتها في عملية الترحيل الأخيرة، قبل أن تثبت المراجعة التي أشرف عليها والي قسنطينة أحقيتها في الحصول على السكن، لتضاف لـ 3 عائلات سبق أن أقصيت بسبب أخطاء إدارية كتشابه الأسماء ولازالت تنتظر حصولها على السكن، للإشارة فإن والي قسنطينة عبد السميع سعيدون سبق له الكشف عن قرار مراقبة ومراجعة قوائم المستفيدين من السكن والمقصيين بنفسه، وهي العملية التي أشرف عليها ببعض البلديات كالخروب، عين عبيد وزيغود يوسف وغيرها أين تقرر إعادة إدراج بعض الأسماء بعد التأكد من أحقيتها.
ك . ك