شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

مديرية الصحة بقسنطينة مطالبة بمراجعة خريطتها الصحية بالمدينة الجديدة

استعجالات مستشفى بن شريف تعجز عن خدمة نصف مليون ساكن


  28 فيفري 2018 - 11:05   قرئ 11364 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
استعجالات مستشفى بن شريف تعجز عن خدمة نصف مليون ساكن

جدد سكان المدينة الجديدة علي منجلي مناشدتهم للقائمين على قطاع الصحة بولاية قسنطينة، لأجل تحسين الخدمات على مستوى الهياكل المتواجدة بالمدينة التي تضم حوالي نصف مليون ساكن، في وقت تضم مؤسسات صحية واستشفائية لا تكف حتى لتلبية حاجيات قاطني بلدية تعداد سكانها لا يصل الـ100 ألف نسمة.

لا تزال مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بمستشفى عبد القادر بن شريف بالمدينة الجديدة علي منجلي، تعيش ضغطا كبيرا بسبب تزايد معدلات طلب الاستشفاء وتضاعف الإقبال اليومي وخاصة في فترة المناوبة على ذات المصلحة مقارنة بالإمكانات المسخرة، وكشف موظف بمستشفى عبد القادر بن شريف أن ظروف العمل بمصلحة الاستعجالات بهذا المرفق جد صعبة نتيجة الضغط الكبير كونه يعتبر الوحيد رفقة عيادة قادري الواقعة بالوحدة الجوارية رقم 4، ممن يضمن المناوبة في الفترة الليلية، ما يضع طاقم طبي لا يتعدى عدد أفراده أصابع اليد الواحدة في مواجهة تحدي صعب هو ضمان التغطية الصحية لسكان مدينة بأكملها يقارب عدد سكانها النصف مليون نسمة، مضيفا أن ظروف العمل الصعبة دفعت بعدد من الأطباء والممرضين إلى تقديم طلبات تحويل، فيما قال موظف آخر مكلف بالأمن الوقاية إن قضاء ليلة المناوبة بمصلحة الاستعجالات الطبية بذات المرفق الصحي أشبه بـ»العقوبة» خاصة في ظل كثرة عدد زوار المصلحة من طالبي الاستشفاء ومرافقيهم الذين كثيرا ما يعمدون لإثارة الفوضى بحجة أن مرافق مريضه يتطلب تدخلا طبيا استعجاليا ما يخلق في بعض الأحيان نوع من الفوضى تتحول في كثير من الأحيان إلى ملاسنات وشجارات سواء مع المكلفين بالتنظيم والأمن أو حتى بين مرافقي المرضى، في وقت قالت طبيبة أخرى أنه من غير المعقول وبعد تحول المدينة الجديدة علي منجلي لقطب سكني كبير يضاهي في عدد قاطنيه بعض الولايات الكبيرة، تسير منظومتها الصحية بمنطق البلدية أو التجمع السكني الصغير، مفيدة أن مصلحة الاستعجالات بذات المستشفى تضمن الاستعجالات الجراحية والطبية لكن دون أن يعمد المسؤولون لتسخير طاقم طبي كاف، ما يخلق ضغطا كبيرا تكون من نتائجه فوضى يومية تتحول في أحيان كثيرة إلى شجارات وملاسنات، وهو نفس المشهد الذي يسجل بصفة تقريبا يومية بعيادة «قادري» التي تعاني ضغطا كبيرا زاد من حدته نقص الطواقم الطبية ما يؤدي في كثير من الأحيان إلى العجز عن التكفل بكل طالبي الاستشفاء والعلاج، وينجر عنه مناوشات وتجاوزات تصل في الكثير من الأحيان إلى حد الاعتداءات اللفظية على الطواقم العاملة خاصة وأن العيادة تفتقر كما قال أحد العاملين بها للعدد الكافي من أعوان الأمن والوقاية الذين غالبا ما يجدون صعوبة في التحكم في الوضع وخاصة في الفترات الليلية.
 20 عائلة بزيغود يوسف تستعيد حقها في الظفر بسكن اجتماعي
  خلصت عملية مراجعة ودراسة الطعون المتعلقة بالسكن الإيجاري الاجتماعي ببلدية زيغود يوسف في ولاية قسنطينة إلى إعادة إدراج 20 عائلة سبق وأن أقصيت من الاستفادة، حيث من المنتظر أن يتم إعادة إسكانها في غضون الأيام القليلة المقبلة، تبعا لتعليمات والي قسنطينة عبد السميع سعيدون الذي طالب في وقت سابق بضرورة مراجعة دراسة كل الطعون المودعة والتمحيص فيها لضمان عدم هضم حق أصحاب الملفات المستوفية لكل شروط الاستفادة، وكشف ميلود فلاحي رئيس دائرة زيغود يوسف أن المراجعة الأخيرة لقوائم العائلات التي أقصيت من الترحيل ببلدية زيغود يوسف بسبب الطعون أو الأخطاء الإدارية والمقدر عددها بـ 24 عائلة، أسفرت عن إعادة الاستحقاق لـ20 عائلة من المنتظر أن تتسلم مفاتيح سكناتها في ظرف أقل من شهر، مقابل الإبقاء على قرار إقصاء أربع عائلات لأسباب مختلفة، كما أوضح رئيس المجلس الشعبي البلدي المنتخب مؤخرا فإن الأمر يتعلق بـ17 عائلة أسقط حق استفادتها في عملية الترحيل الأخيرة، قبل أن تثبت المراجعة التي أشرف عليها والي قسنطينة أحقيتها في الحصول على السكن، لتضاف لـ 3 عائلات سبق أن أقصيت بسبب أخطاء إدارية كتشابه الأسماء ولازالت تنتظر حصولها على السكن، للإشارة فإن والي قسنطينة عبد السميع سعيدون سبق له الكشف عن قرار مراقبة ومراجعة قوائم المستفيدين من السكن والمقصيين بنفسه، وهي العملية التي أشرف عليها ببعض البلديات كالخروب، عين عبيد وزيغود يوسف وغيرها أين تقرر إعادة إدراج بعض الأسماء بعد التأكد من أحقيتها.
ك . ك