شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

مديرية الصحة بقسنطينة مطالبة بمراجعة خريطتها الصحية بالمدينة الجديدة

استعجالات مستشفى بن شريف تعجز عن خدمة نصف مليون ساكن


  28 فيفري 2018 - 11:05   قرئ 1120 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
استعجالات مستشفى بن شريف تعجز عن خدمة نصف مليون ساكن

جدد سكان المدينة الجديدة علي منجلي مناشدتهم للقائمين على قطاع الصحة بولاية قسنطينة، لأجل تحسين الخدمات على مستوى الهياكل المتواجدة بالمدينة التي تضم حوالي نصف مليون ساكن، في وقت تضم مؤسسات صحية واستشفائية لا تكف حتى لتلبية حاجيات قاطني بلدية تعداد سكانها لا يصل الـ100 ألف نسمة.

لا تزال مصلحة الاستعجالات الطبية والجراحية بمستشفى عبد القادر بن شريف بالمدينة الجديدة علي منجلي، تعيش ضغطا كبيرا بسبب تزايد معدلات طلب الاستشفاء وتضاعف الإقبال اليومي وخاصة في فترة المناوبة على ذات المصلحة مقارنة بالإمكانات المسخرة، وكشف موظف بمستشفى عبد القادر بن شريف أن ظروف العمل بمصلحة الاستعجالات بهذا المرفق جد صعبة نتيجة الضغط الكبير كونه يعتبر الوحيد رفقة عيادة قادري الواقعة بالوحدة الجوارية رقم 4، ممن يضمن المناوبة في الفترة الليلية، ما يضع طاقم طبي لا يتعدى عدد أفراده أصابع اليد الواحدة في مواجهة تحدي صعب هو ضمان التغطية الصحية لسكان مدينة بأكملها يقارب عدد سكانها النصف مليون نسمة، مضيفا أن ظروف العمل الصعبة دفعت بعدد من الأطباء والممرضين إلى تقديم طلبات تحويل، فيما قال موظف آخر مكلف بالأمن الوقاية إن قضاء ليلة المناوبة بمصلحة الاستعجالات الطبية بذات المرفق الصحي أشبه بـ»العقوبة» خاصة في ظل كثرة عدد زوار المصلحة من طالبي الاستشفاء ومرافقيهم الذين كثيرا ما يعمدون لإثارة الفوضى بحجة أن مرافق مريضه يتطلب تدخلا طبيا استعجاليا ما يخلق في بعض الأحيان نوع من الفوضى تتحول في كثير من الأحيان إلى ملاسنات وشجارات سواء مع المكلفين بالتنظيم والأمن أو حتى بين مرافقي المرضى، في وقت قالت طبيبة أخرى أنه من غير المعقول وبعد تحول المدينة الجديدة علي منجلي لقطب سكني كبير يضاهي في عدد قاطنيه بعض الولايات الكبيرة، تسير منظومتها الصحية بمنطق البلدية أو التجمع السكني الصغير، مفيدة أن مصلحة الاستعجالات بذات المستشفى تضمن الاستعجالات الجراحية والطبية لكن دون أن يعمد المسؤولون لتسخير طاقم طبي كاف، ما يخلق ضغطا كبيرا تكون من نتائجه فوضى يومية تتحول في أحيان كثيرة إلى شجارات وملاسنات، وهو نفس المشهد الذي يسجل بصفة تقريبا يومية بعيادة «قادري» التي تعاني ضغطا كبيرا زاد من حدته نقص الطواقم الطبية ما يؤدي في كثير من الأحيان إلى العجز عن التكفل بكل طالبي الاستشفاء والعلاج، وينجر عنه مناوشات وتجاوزات تصل في الكثير من الأحيان إلى حد الاعتداءات اللفظية على الطواقم العاملة خاصة وأن العيادة تفتقر كما قال أحد العاملين بها للعدد الكافي من أعوان الأمن والوقاية الذين غالبا ما يجدون صعوبة في التحكم في الوضع وخاصة في الفترات الليلية.
 20 عائلة بزيغود يوسف تستعيد حقها في الظفر بسكن اجتماعي
  خلصت عملية مراجعة ودراسة الطعون المتعلقة بالسكن الإيجاري الاجتماعي ببلدية زيغود يوسف في ولاية قسنطينة إلى إعادة إدراج 20 عائلة سبق وأن أقصيت من الاستفادة، حيث من المنتظر أن يتم إعادة إسكانها في غضون الأيام القليلة المقبلة، تبعا لتعليمات والي قسنطينة عبد السميع سعيدون الذي طالب في وقت سابق بضرورة مراجعة دراسة كل الطعون المودعة والتمحيص فيها لضمان عدم هضم حق أصحاب الملفات المستوفية لكل شروط الاستفادة، وكشف ميلود فلاحي رئيس دائرة زيغود يوسف أن المراجعة الأخيرة لقوائم العائلات التي أقصيت من الترحيل ببلدية زيغود يوسف بسبب الطعون أو الأخطاء الإدارية والمقدر عددها بـ 24 عائلة، أسفرت عن إعادة الاستحقاق لـ20 عائلة من المنتظر أن تتسلم مفاتيح سكناتها في ظرف أقل من شهر، مقابل الإبقاء على قرار إقصاء أربع عائلات لأسباب مختلفة، كما أوضح رئيس المجلس الشعبي البلدي المنتخب مؤخرا فإن الأمر يتعلق بـ17 عائلة أسقط حق استفادتها في عملية الترحيل الأخيرة، قبل أن تثبت المراجعة التي أشرف عليها والي قسنطينة أحقيتها في الحصول على السكن، لتضاف لـ 3 عائلات سبق أن أقصيت بسبب أخطاء إدارية كتشابه الأسماء ولازالت تنتظر حصولها على السكن، للإشارة فإن والي قسنطينة عبد السميع سعيدون سبق له الكشف عن قرار مراقبة ومراجعة قوائم المستفيدين من السكن والمقصيين بنفسه، وهي العملية التي أشرف عليها ببعض البلديات كالخروب، عين عبيد وزيغود يوسف وغيرها أين تقرر إعادة إدراج بعض الأسماء بعد التأكد من أحقيتها.
ك . ك



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha