شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

من بينهم أم مطلقة وتعيل 5 أولاد

مواطنون يطالبون بإنصافهم عقب إسقاط استفاداتهم من السكن في المسيلة


  19 جانفي 2020 - 11:25   قرئ 959 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
مواطنون يطالبون بإنصافهم عقب إسقاط استفاداتهم من السكن في المسيلة

ناشد أمس، العديد من المواطنين الذين وردت أسماؤهم شهر أفريل من العام الفارط في قائمة السكن العمومي الإيجاري والمقدرة بـ 1262 وحدة بدائرة المسيلة، والي الولاية «الشيخ العرجا» التدخل العاجل من أجل التحقيق في الأسباب التي كانت وراء إسقاط إستفاداتهم من السكن، تحت مبررات عيشهم في الرفاهية، مؤكدين على أنهم يعلقون آمالا كبيرة على مسؤول الجهاز التنفيذي بالولاية لإنصافهم.

حسب ما كشفه بيان ديوان والي الولاية، فإن القائمة السكنية التي تقدر بـ 1262 وحدة بصيغة العمومي الإيجاري، والتي وزعت الثلاثاء الفارط على مستوى دائرة المسيلة، تم مباشرة استقبال الطعون على مستوى الفروع البلدية، حسب ما ينص عليه قانون توزيع السكن العمومي الإيجاري، أين فاق عدد الطعون المقدمة حسب مصادرنا في أقل من يومين أزيد من 400 طعن في القائمة السكنية التي سبق وأن أفرج عنها شهر أفريل من العام الفارط، قبل أن يقرر الوالي السابق تجميدها، بسبب الخروقات التي حملتها وإستفادة عدد من الأشخاص لا يسمح لهم القانون بالحصول على السكن بمثل هذه الصيغ، وهو الأمر الذي دفع إلى فتح تحقيق إداري وأمني دام 10 أشهر، وأفضى إلى إسقاط 200 إستفادة وصفت بالغير قانونية، بالمقابل تم إدراج إستفادات جديدة، وهو الأمر الذي دفع بعدد من المستفيدين والذين تم إسقاطهم في القائمة الأخيرة، إلى منتدى المسؤول الأول على الهيئة التنفيذية بالولاية، بإعتباره رئيس لجنة الطعون، إلى فتح تحقيق من أجل معرفة الأسباب التي أدت بلجنة توزيع السكن إلى إسقاط إستفاداتهم، مثلما أكدته السيدة «بديار خديجة» مطلقة وأم ل 5 أولاد والتي كشفت على أنه تم تعليق إسمها ضمن المستفيدين من السكن شهر أفريل من العام الفارط، قبل أن تتفاجأ عند إعادة تعليق القائمة بإسقاط إستفادتها بحجة أنها تعيش الرفاهية حسب المبرر الذي قدمته الجهات المختصة، مشيرة إلى أنها مستفيدة من المنحة الجزافية للتضامن الإجتماعي والمقدرة بثلاثة الاف دج، ولها خمسة أولاد من بينها بنت مصابة بمرض السرطان تتكفل بعلاجها بفضل المساعدات المالية التي تتلقاها من الجمعيات الخيرية أو أهل البر والإحسان، وكانت تنتظر السكن بفارغ الصبر قبل أن تصدم بإسقاط الإستفادة، نفس الشيء بالنسبة للشاب بورويس والذي تفاجأ هو كذلك بإسقاط إستفادته بمبرر أنه يعيش الرفاهية في وقت أن العام والخاص يعرف أنه يقطن مع والده ويشتغل في الجامعة ك عون أمن وراتبه الشهري لا يتعدى 20 ألف، وهي الحالات وأخرى تأمل من والي الولاية دراسة الطعون التي قدمت وإعادة التحقيق من أجل إنصافها بعد أن أودعوا ملفات طلب السكن الاجتماعي منذ سنوات، قبل أن تتم إسقاط إستفاداتهم بمبررات غير قانونية وبعيدة عن الواقع الذي يعيشونه.

أحمد حجاب