شريط الاخبار
«أقروديف» يغطي 20 بالمائة من احتياجات السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من القمح سوناطراك تهدد لبنان بالتحكيم الدولي للحصول على 18 مليون دولار إنتاج 1000 ميغاواط من الكهرباء من الطاقة الشمسية خلال هذه السنة نقابة الأسلاك المشتركة تدعو واجعوط لتعديل المادة 11 من قرار تنظيم المسابقات الجيش يستعرض قوته في مواجهة التهديدات المحيطة بالجزائر لجنة وزارية للوقوف على أسباب تأخر تسليم الطريق السيار غديري أمام غرفة الاتهام بمجلس قضاء العاصمة يوم 31 جانفي وزارة المالية تأمر بدفع الشطر الثاني من إعانات كورونا 49 دولة غنية استفادت من 40 مليون جرعة والدول الفقيرة تنتظر التفاتة! وحدات الجيش تبدي استعدادا كبيرا لمواجهة أي طارئ أو استهداف لأمن الجزائر الحكومة قد تضطر لتعديل طلبيتها من لقاحات كورونا جعبوب يؤكد تراجع عروض العمل بأكثر من 30 بالمائة خلال 2020 مستخدمو وزارة التجارة يشنون اليوم إضرابا وطنيا المضاربة والندرة وراء ارتفاع أسعار السلع ذات الاستهلاك الواسع الخضر في أصعب اختبار أمام الديكة الفرنسية شنڤريحة يُشرف على تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية في تندوف صنهاجي يؤكد أن اللقاحات التي استقرت عليها الجزائر آمنة مشروع القانون الجديد للانتخابات يضبط مصادر تمويل الحملات الانتخابية تأجيل قضية طحكوت وعبدو سمار إلى جلسة 1 فيفري وزارة التربية تمنع إقامة مأدبات وإكراميات تثبيت الأساتذة خسائــــــــر مؤسســـــات نقـــــــل المسافريـــــن تتجـــــاوز 1500 مليار بولحية يطيح بسليماني ويُختار رجل المباراة جراد يأمر بالتقيّد بالآجال القانونية في تسليم عقود التعمير شنقريحة يؤكد استعداد قوات الجيش لمواجهة كل المخاطر المحدقة بالجزائر كريم يونس يرافع لمحاربة البيروقراطية والقطيعة مع ممارسات الماضي انخفاض صادرات المحروقات بـ40 بالمائة خلال 2020 وكالات السياحة تطالب بتسهيلات للسياح للحصول على التأشيرة اللجنة العلمية تحدّد معايير توزيع لقاح كورونا وطنيا المدير الجديد للجوية الجزائرية يشرع في تشخيص مشاكل الشركة عشرات المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مهددة بالإفلاس الحكومة تستنفر ثلاثة قطاعات لتطبيق البروتوكول الصحي بالمؤسسات التربوية وزارة الصناعة تمنح تراخيص استيراد السيارات الجديدة للمتعاملين فرنسا تشدّد الإجراءات على الجزائريين الراغبين في زيارتها ابتداء من اليوم 40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا»

في أولى أيام رفع الحجر الكلي عن الولاية

تيزي وزو تستعيد أنفاسها مجددا وسط هدوء حذر


  15 جوان 2020 - 09:20   قرئ 7982 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
تيزي وزو تستعيد أنفاسها مجددا وسط هدوء حذر

عرف اليوم الأول من رفع الحجر الكلي عن ولاية تيزي وزو، استرجاع مدنها حيويتها ليلاقي سكانها مجددا الحياة الطبيعية بعد استئناف الحركة التجارية وعودة نشاط وسائل النقل، ولو بدرجات أقل عن الوتيرة المعتاد عليها قبل جائحة كورونا ووسط حذر ومخاوف من انتشار الفيروس لاسيما في ظل عدم احترام البعض البروتوكول الصحي.

ميز اليوم الأول من دخول قرار رفع الحجر الصحي بصفة كلية عن ولاية تيزي وزو، مشاهد لا تختلف صورها كثيرا عن تلك التي تعود عليها مواطنوها خلال يوميات حياتهم الطبيعية قبل جائحة كورونا التي غيرت من نمط معيشتهم عقب القرارات المعتمدة من طرف السلطات العمومية للوقاية ومكافحة انتشار الفيروس التاجي، حيث أن الجولة الاستطلاعية التي قامت بها «المحور اليومي» في معظم شوارع عاصمة جرجرة، سمحت وعن قرب اكتشاف لهف وشوق سكانها لمعانقة يومياتهم العادية، وهو واقع الحال الذي عكسه ضجيج شوارع المدينة التي اكتظت أرصفتها بالمواطنين وطرقها بالسيارات ووسائل النقل الجماعية التي استأنفت نشاطها ولو بنسق محتشم بعد قرابة 04 أشهر كاملة من توقفها لأسباب صحية ووقائية، لتكون صور اليوم الأول من دخول قرار رفع الحجر الكلي في الولاية الذي لقي ترحيبا كبيرا من طرف سكانها،  كبداية، لاسترجاع المنطقة لحيويتها التي تعودت عليها قبل الوباء، إلا أن النقطة السوداء المسجلة تبقى دائما في مدى تقيد المواطنين وكذا التجار وأصحاب وسائل النقل، بالإجراءات الوقائية التي رافقت قرار رفع الحجر الكلي عن الولاية من عدمها. حيث أنه للأسف ما لوحظ أمس، من خرق صارخ لهذه التدابير يؤكد مخاوف تسجيل موجة ثانية للفيروس في الولاية التي عرفت منذ منتصف ماي المنصرم، تراجعا ملحوظا في عدد الحالات المؤكدة والوفيات المسجلة. إذ أن هذه التجاوزات كانت بالجملة في مجال احترام التباعد الجسدي أو في مسألة الارتداء الإجباري للكمامات من طرف المواطنين، أو حتى في وسائل النقل العمومي من حافلات لاسيما التابعة للقطاع الخاص، أين لم يوفر أصحابها كافة وسائل الوقاية التي أقرتها الدولة كشرط لاستئناف نشاطهم، كحماية لهم أو للركاب على حد سواء، أو فيما تعلق بتسقيف عدد الركاب حسب عدد المقاعد. وهي الوضعية التي سجلت بمستويات أقل عند المؤسسة العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري التي التزمت بجل هذه التدابير الوقاية المعتمدة. وفي هذه النقطة انتقد الناقلون الشروط التي فرضت عليهم من أجل العودة إلى العمل، مؤكدين في حديثهم، على أن السلطات العمومية، كان عليها من جهة مقابلة أخذ بعين الاعتبار أيضا انشغالات المهنيين، لاسيما في قضية مدى قدرتهم على توفير كافة هذه الشروط خصوصا بعد أربعة أشهر من التوقف عن العمل. وهي الدوافع التي جعلتهم يتمسكون بقرار تنظيم وقفة احتجاجية غدا الثلاثاء أمام مقر الولاية. للمطالبة باستئناف نشاط جميع أصناف وسائل النقل بما فيها الشاغل على مستوى خطوط النقل ما بين البلديات. وإن كان اليوم الأول من قرار الرفع الحجر الكلي عن ولاية تيزي وزو، بشرى خير سكانها لاسيما لفئة التجار منهم، إلا تردد المواطنين ومخاوفهم من عدوى البقاء لاسيما في ظل دعاوي مستخدمي قطاع الصحة إلى ضرورة الاستمرار في التقيد بتدبير الوقاية وكذا الحجر والخروج إلا للضرورة. وهي كلها عوامل توحي أن استرجاع المنطقة نمطها حياتها العادية، ربما يتطلب أشهر إضافية.

أغيلاس.ب