شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

اجتماع طارئ للوالي مع المنتخبين لإنهاء حالة الانسداد

مواطنون يقتحمون مقر بلدية ذراع بن خدة بتيزي وزو وينددون بغياب الأمن


  22 جوان 2020 - 10:13   قرئ 9210 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
مواطنون يقتحمون مقر بلدية ذراع بن خدة بتيزي وزو وينددون بغياب الأمن

أقدمت مجموعة من مواطني بلدية ذراع بن خدة غرب ولاية تيزي وزو، أمس، على اقتحام مصلحة الحالة المدنية للبلدية،احتجاجا على رفض العمال استئناف العمل بعد تعليقه لعدة أسابيع بسبب جائحة كورونا. الوضع الذي تسبب في عرقلة المصلحة العامة للسكان الذين هم بأمس الحاجة لاستخراج الوثائق الادارية.

أقدمت مجموعة من مواطني بلدية ذراع بن خدة غرب ولاية تيزي وزو، أمس، على اقتحام مصلحة الحالة المدنية للبلدية،احتجاجا على رفض العمال استئناف العمل بعد تعليقه لعدة أسابيع بسبب جائحة كورونا. الوضع الذي تسبب في عرقلة المصلحة العامة للسكان الذين هم بأمس الحاجة لاستخراج الوثائق الادارية.

شهد مقر بلدية ذراع بن خدة، ردة قوية من طرف المئات من المواطنين الذين تجمهروا منذ صبيحة أمس أمام المدخل الرئيسي، أملا منهم في عودة عما وموظفي مصلحة الحالة المدنية إلى العمل. إلا أن تأخر السلطات في فتح أبواب المقر ، أثار استياء وتذمر المواطنين الذين قاموا باقتحام المصلحة ورفض تدابير التي أقرها المسؤولين بما فيها استئناف العمل شرط الدخول على دفعات تفاديا للاكتظاظ داخل القاعة تطبيقا لتدابير الوقاية من تفشي الفيروس. حيث عمت الفوضى المكان واستدعى الأمر تدخل مصالح الأمن لتهدئة الأمور لاسيما في ظل انسحاب الموظفين من شبابيك المصلحة. وحسبما أكده المواطنون فإن تراكم الوضع وعدم استئناف موظفي البلدية لمهامهم من رغم رفع الحجر الصحي عن الولاية، يعد السبب الأساسي في الطوابير الطويلة للمواطنين الذين يتوافدون يوميا إلى البلدية لاستخراج  الوثائق التي هم بأمس الحاجة إليها، قبل أن يعودوا أدراجهم، جراء عدم التحاق الموظفين بمناصبهم. مشيرين في الوقت ذاته إلى أن المواطن البسيط يدفع ثمن سوء التسيير الذي يطغى على بلديتهم التي يشهد مجلسها المنتخب انسداد سياسيا منذ الانتخابات المحلية الأخيرة.  إذ أن تعيين مسيرة إدارية من طرف الوالي، لم يأتي بأي جديد بالمشكل الذي يخدم المصلحة العامة للمواطنين، لكون أن البلدية لا تزال تتخبط في مشاكل عدة، أثرت بالسلب على حياتهم اليومية. بما في ذلك استحالة استخراج الوثائق من المصلحة المدنية. من جهتهم قال عمال وموظفي بلدية ذراع بن خدة، أن استئناف مهامهم يبقى أمرا مستحيلا في ظل الظروف الحالية القائمة، سواء تعلق الأمر بالمضايقات التي يتعرضون لها يوميا من طرف المواطنين، بلغت في بعض الأحيان ذروتها بتهديدهم من قبل أقلية من الأشخاص وممارسة العنف اللفظي عليهم في ظل غياب أية حماية أمنية لهم. وأكثر من ذلك قال العمال، أن مسؤولي البلدية لم يقوموا بتطبيق الإجراءات الاحترازية الخاصة بالوقاية من تفشي فيروس كوفيد 19، سواء تعلق الأمر بتدعيم الشبابيك بزجاج عازل، أو منحهم معقمات الأيدي وكذا الكمامات وفرض احترام مسافة التباعد الجسدي. وغيرها من الأمور الأخرى التي اعتبروها ضرورية بالنسبة للعمال والمواطن على حد سواء. هذا ومن أجل احتواء الانسداد الذي تعرفه بلدية ذراع بن خدة منذ قرابة 03 سنوات كاملة، قرر  وال بولاية تيزي وزو، عقد اجتماع مع أعضاء المجلس الشعبي البلدية، صبيحة اليوم من أجل البحث عن حلول آنية للمشكل المطروح بما فيها دراسة مقترح إنهاء مهام رئيس البلدية المنتخب الذي يعد لب المشكل، وتعيين بديل ينتخب من أعضاء المجلس تقيدا بقانون البلديات.

أغيلاس.ب