شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

توقفت الأشغال به من سنوات

مشروع إنجاز روضة الأطفال في مهب الريح بعين البيضاء


  24 ماي 2017 - 14:53   قرئ 515 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
مشروع إنجاز روضة الأطفال في مهب الريح بعين البيضاء

يشهد مشرع روضة الأطفال بعين البيضاء حالة من التخريب والتدهور منذ مدة من الزمن، حيث أصبح مكانا للكلاب الضالة فرغم إصدار والي الولاية السابق لأوامر خلال زيارته لهذا المقر والقاضية بإتمام الأشغال به، إلا أن التعليمات لم تؤخذ بعين الاعتبار من طرف السلطات المحلية وعبر سكان المنطقة عن امتعاضهم الشديد للحالة التي وصل إليها هذا المرفق دون الاستفادة منه باعتبار أن المدينة تفتقر إلى روضة عمومية للأطفال.

 
 يضطر سكان المنطقة إلى تحويل أبنائهم الصغار إلى الروضات الخاصة والمكلفة حيث سيتوفر عنهم افتتاحها عناء التوجه إلى هذه الأخيرة، وخلال زيارتنا لهذا المرفق العام بحي 300 مسكن بالقرب من محطة «كباش» لنقل المسافرين وقفنا على الحالة المزرية التي يتخبط فيها الأخير حيث تحول إلى مأوى للحيوانات والكلاب الضالة ومقر لمختلف الآفات الاجتماعية التي تهدد امن واستقرار المواطن بالمنطقة، نظرا لما آل إليه هيكلها من تخريب وإهمال، وهو ما جعل سكان المدينة يناشدون والي الولاية «جمال الدين بريمي» التدخل لاستئناف الأشغال بهذا المرفق الذي ينتظره الأولياء خاصة منهم العاملين بفارغ الصبر، بالنظر إلى التكاليف الباهظة نظير ترك أبنائهم في الروضات الخاصة، كما أعرب شباب وجمعيات ناشطة في المجال بمدينة عين البيضاء عن تذمرهم وغضبهم الشديد إزاء سياسة التهميش والتغاضي المفروضة عليهم والممارسة من طرف السلطات المحلية التي لا تعير أدنى اهتمام لانشغالاتهم وطلباتهم، بعد أن سئم هؤلاء من التردد على المسؤولين لرفع شكاويهم في كل مناسبة علها تجد آذانا صاغية لكن دون جدوى على حد تعبيرهم، ولم تجد مجموعة من شباب البلدية من وصف لوضعهم سوى أنهم أحيلوا على التقاعد مبكرا ووضعهم ومعاناتهم تزداد تأزما في ظل الغياب الشبه كلي للمرافق العمومية، ولدى حديثهم لجريدة «المحور اليومي» شددوا على ضرورة التعجيل وإعادة النظر لظروفهم والوقوف على النقائص المسجلة في المرافق العمومية الموجودة في بلديتهم وهذا لحفظ ماء الوجه، فكل شيء حسبهم ضد الشباب مطالبين السلطات بالتحرك لانتشالهم من هذه الوضعية ووضع حد لمعاناتهم التي أرهقتهم كثيرا والمطالبة بإعادة بعث الروح لمختلف المشاريع التي طالها الإهمال والتخريب.
 
 
رأفت قميني