شريط الاخبار
افتتاح الطبعة الـ 14 لصالون التشغيل والتكوين وزارة التضامن تحضر مشروعا وطنيا لمرافقة الفئات المتكفل بها أردوغان يجدد التأكيد على الدور المحوري للجزائر لحل أزمة ليبيا تبون يستأنف مشاوراته حول الوضع العام في البلاد وتعديل الدستور بلجود يأمر بإطلاق آلاف المشاريع المستعجلة التي لم تنطلق أشغالها تبون يأمر بالإجلاء الفوري للجالية الوطنية من «ووهان» الصينية إنهاء مهام 63 نائبا عاما ورئيس مجلس قضائي و08 رؤساء محاكم إدارية تراجع جرائم القتل واستقرار نسبة حوادث المرور في العاصمة التحديات الأمنية المستجدة بدول الجوار تستدعي تعزيز القدرات الدفاعية «سيربور» تحضر لشراء أسهم عائلة «حداد» في اتحاد العاصمة استشهاد عسكريين إثر سقوط طائرة «سوخوي 30» في أم البواقي الطلبة يتمسكون بمطلب التغيير الشامل ويؤكدون على المواصلة الحكومة تأمر بتنصيب خلايا اليقظة الصحية بالمعابر البحرية والبرية والجوية أساتذة الابتدائي يعتصمون اليوم أمام مقر وزارة التربية تأجيل النظر في قضية التحاق زوجين وطفليهما بتنظيم «داعش» ليبيا تنظيم صالون المقاولاتية «مقاول» في العاصمة ووهران الجزائر ستموّن تركيا بالغاز الطبيعي المميّع إلى غاية 2024 أسعار النفط تتراجع بـ2 بالمائة متأثرة بانتشار فيروس «كورونا» الجوية الفرنسية تدرج 6 رحلات يومية إضافية نحو الجزائر «كناص» يذكّر أرباب العمل بآخر أجل للتصريح السنوي بالأجور لجنة الصحة بالبرلمان تنظم يوما دراسيا حول التكفل بمرضى السرطان طلبة الماستر من النظام الكلاسيكي دون إيواء أساتذة التعليم الابتدائي يشلون القطاع لثلاثة أيام إنابات قضائية لحصر ممتلكات رجال أعمال جزائريين بالخارج والي يرفض التنازل عن الحصانة البرلمانية والمجلس يمنحه مهلة إلى غاية الأربعاء تعيين أحمد بن صبان مديرا عاما للتلفزيون العمومي في ثاني تغيير خلال شهر وزير السياحة ينهي مهام المدير العام لمعهد الفندقة والسياحة ببوسعادة التماس 3 سنوات سجنا نافذا ضد سمير بن العربي والي مستغانم السابق و11 إطارا يمثلون أمام العدالة في قضايا فساد المدير العام للجمارك يدعو لتقليص مدة توقّف الحاويات بالموانئ الحكومة تستكمل إعداد خطة عملها لعرضها على مجلس الوزراء والبرلمان الجزائر تقتني كواشف فيروس «كورونا» كإجراء احتياطي العميد على فوهة بركان والركائز يقررون الرحيل! جراد يشدد على جعل الاستثمار والمستثمرين قاعدتين صلبتين للتعاون مع تركيا تنصيب 14 قاضيا ممثلا للجزائر بالمحكمة الدولية وزير التجارة يسعى لإعادة ربط التواصل بين المستثمرين الجزائريين والأتراك تنصيب لجنة لمتابعة الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الإطاحة بشبكة دولية أدخلت 20 قنطارا من القنب الهندي عبر الحدود المغربية 95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا

توقفت الأشغال به من سنوات

مشروع إنجاز روضة الأطفال في مهب الريح بعين البيضاء


  24 ماي 2017 - 14:53   قرئ 564 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
مشروع إنجاز روضة الأطفال في مهب الريح بعين البيضاء

يشهد مشرع روضة الأطفال بعين البيضاء حالة من التخريب والتدهور منذ مدة من الزمن، حيث أصبح مكانا للكلاب الضالة فرغم إصدار والي الولاية السابق لأوامر خلال زيارته لهذا المقر والقاضية بإتمام الأشغال به، إلا أن التعليمات لم تؤخذ بعين الاعتبار من طرف السلطات المحلية وعبر سكان المنطقة عن امتعاضهم الشديد للحالة التي وصل إليها هذا المرفق دون الاستفادة منه باعتبار أن المدينة تفتقر إلى روضة عمومية للأطفال.

 
 يضطر سكان المنطقة إلى تحويل أبنائهم الصغار إلى الروضات الخاصة والمكلفة حيث سيتوفر عنهم افتتاحها عناء التوجه إلى هذه الأخيرة، وخلال زيارتنا لهذا المرفق العام بحي 300 مسكن بالقرب من محطة «كباش» لنقل المسافرين وقفنا على الحالة المزرية التي يتخبط فيها الأخير حيث تحول إلى مأوى للحيوانات والكلاب الضالة ومقر لمختلف الآفات الاجتماعية التي تهدد امن واستقرار المواطن بالمنطقة، نظرا لما آل إليه هيكلها من تخريب وإهمال، وهو ما جعل سكان المدينة يناشدون والي الولاية «جمال الدين بريمي» التدخل لاستئناف الأشغال بهذا المرفق الذي ينتظره الأولياء خاصة منهم العاملين بفارغ الصبر، بالنظر إلى التكاليف الباهظة نظير ترك أبنائهم في الروضات الخاصة، كما أعرب شباب وجمعيات ناشطة في المجال بمدينة عين البيضاء عن تذمرهم وغضبهم الشديد إزاء سياسة التهميش والتغاضي المفروضة عليهم والممارسة من طرف السلطات المحلية التي لا تعير أدنى اهتمام لانشغالاتهم وطلباتهم، بعد أن سئم هؤلاء من التردد على المسؤولين لرفع شكاويهم في كل مناسبة علها تجد آذانا صاغية لكن دون جدوى على حد تعبيرهم، ولم تجد مجموعة من شباب البلدية من وصف لوضعهم سوى أنهم أحيلوا على التقاعد مبكرا ووضعهم ومعاناتهم تزداد تأزما في ظل الغياب الشبه كلي للمرافق العمومية، ولدى حديثهم لجريدة «المحور اليومي» شددوا على ضرورة التعجيل وإعادة النظر لظروفهم والوقوف على النقائص المسجلة في المرافق العمومية الموجودة في بلديتهم وهذا لحفظ ماء الوجه، فكل شيء حسبهم ضد الشباب مطالبين السلطات بالتحرك لانتشالهم من هذه الوضعية ووضع حد لمعاناتهم التي أرهقتهم كثيرا والمطالبة بإعادة بعث الروح لمختلف المشاريع التي طالها الإهمال والتخريب.
 
 
رأفت قميني