شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

مشاريع معطلة وأخرى لم تنطلق

نصف بلديات جيجل على حافة الإفلاس


  28 ماي 2017 - 14:06   قرئ 524 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
نصف بلديات جيجل على حافة الإفلاس

تواجه أغلب بلديات ولاية جيجل أزمة مالية كبيرة وضعها على حافة الإفلاس، وهو ما يفسر عجزها عن الوفاء بالتزاماتها وتوقف عدد من المشاريع بها، لا سيما تلك التي لها علاقة بالبنية التحتية وكذا بالحياة اليومية لمواطني هذه البلديات .

 
تعرف أغلب المشاريع التي كان من المفروض أن تنطلق على مستوى بعض بلديات ولاية جيجل توقفا تاما أو جزئيا في ظل فشل المجالس المنتخبة بهذه البلديات في توفير الأغلفة المالية لإتمامها وكذا عدم كفاية المبالغ التي استفادت منها، برسم المخططات البلدية للتنمية واستحالة تغطيتها، وهي المبالغ التي شهدت تراجعا بنسبة فاقت الخمسين بالمائة في بعض البلديات، مما يفسر وصول قرابة نصف بلديات الولاية إلى حافة الإفلاس، بعدما باتت هذه الأخيرة عاجزة حتى عن تغطية المستحقات المالية لعمالها، خصوصا أن أغلب بلديات الولاية لا تملك مداخيلا أخرى غير تلك التي تحصل عليها من ميزانية الولاية، في ظل افتقادها إلى مرافق يمكن أن تستغل في تحصيل مداخيل أخرى، وكان والي الولاية قد أكد في وقت سابق أن ما لا يقل عن 13 بلدية بجيجل ستحرم من الدعم المالي الإضافي برسم الميزانية الأولية للسنة الجارية، وذلك بقرار من السلطات الولائية التي طالبت البلديات على لسان مسؤولها الأول «والي الولاية» بالبحث عن موارد جديدة، لتغطية العجز الذي تعاني منه ميزانياتها، بعدما باتت عرضة للجفاف المزمن، بفعل تقلبات السوق البترولية، كما سبق لوالي ولاية جيجل العربي مرزوق أن هاجم على هامش الدورة العادية السادسة للمجلس الشعبي الولائي رؤساء عدد من البلديات، مؤكدا أن عددا كبيرا من بلديات الولاية الثمان والعشرين ستحرم من الاستفادة من الدعم المالي خلال سنة 2017، بفعل تقاعس المجالس المسيرة لشؤون هذه البلديات في صرف الأموال التي منحت لها في وقت سابق لإنجاز مختلف المشاريع ذات الطابع المحلي، ووجه والي جيجل خلال هذه الدورة انتقادات لاذعة إلى عدد من رؤساء المجالس البلدية، متهما إياهم بالتقاعس وعدم السهر على حل مشاكل المواطنين، بقوله إن «ما بين ثمان وعشر بلديات من إجمالي بلديات الولاية الثماني والعشرين لم تصرف سوى 50 بالمائة من الأموال التي طلبها الآميار لإنجاز بعض المشاريع ذات الأهمية البالغة، فيما ما زالت بقية الأموال مكدسة وتنتظر من يتصرف فيها، مما يؤكد يستطرد الوالي «أن بعض المنتخبين لا يملكون الجرأة وحسن التدبير ولا يعرفون حتى كيفية التصرف في الأموال التي توجد تحت تصرفهم واستثمارها في مشاريع تعود بالفائدة على الصالح العام».
 
عماد .  م