شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

وسط ظروف قاسية ومخاوف من كارثة صحية

عشرات المهاجرين الأفارقة يحتلون المحطة البرية بالميلية في جيجل


  18 جويلية 2017 - 11:31   قرئ 318 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
عشرات المهاجرين الأفارقة يحتلون المحطة البرية بالميلية في جيجل

لا حديث بالمدينة الثانية بولاية جيجل أو بالأحرى مدينة الميلية خلال الأيام الأخيرة سوى عن المهاجرين الأفارقة الذين عادوا لغزو المدينة بأعداد قياسية قبل أن يحتلوا محيط المحطة البرية الذي حوّلوه إلى مكان للإقامة الجماعية وسط ظروف أقل ما يقال عنها بـأنها كارثية ولا تليق بالحياة الإنسانية.

 
تدفق العشرات من المهاجرين من مختلف مناطق الولاية وتحديدا من بلديات الجهة الشرقية على المكان المذكور، حيث نصبوا خيمهم المصنوعة من القماش والكارطون على جانب الطريق الوطني رقم 43 وتحديدا بمحيط المحطة البرية وكذا المقر الجديد لمحكمة الميلية، محوّلين إياه إلى مكان للنوم والطبخ صانعين منظرا مقززا أثار استياء العديد من سكان الميلية وكذا أعيان المجتمع المدني الذين حذروا من كارثة صحية باتت تهدد هؤلاء المهاجرين ومن ورائهم سكان المدينة، سيما في ظل ظروف الحياة القاسية التي يحياها هؤلاء المهاجرين والتي تساعد على انتشار الأمراض والأوبئة الخطيرة بدليل أنهم يقضون حاجتهم البيولوجية في العراء وعلى مرآي المارة، كما أنهم ينامون وسط الفضلات البشرية وهو أمر خطير حسب المعنيين الذين طالبوا بإيجاد حل لهذه المشكلة وتطهير المدينة من هكذا فضاءات من خلال إيجاد أماكن محترمة تليق بالكائن البشري لإقامة هؤلاء المهاجرين أو إيجاد حل آخر قبل وقوع «الفأس في الرأس»، سيما في ظل الحديث عن حمل بعض هؤلاء المهاجرين الذين يجوبون شوارع جيجل صباح مساء بحثا عن الصدقات، لأمراض وفيروسات خطيرة قد تتسبب في كارثة صحيحة آجلا  أم عاجلا، وسبق لسلطات ولاية جيجل بالتنسيق مع بقية المصالح وتحديدا الهلال الأحمر الجزائري وأن قامت بتجميع أعداد كبيرة من الأفارقة بعدد من المنشآت الحكومية استعدادا لترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية بل ونقل أعداد من هؤلاء قبل نحو سنة نحو أحد المراكز بالجنوب الجزائري تحت إشراف الهلال الأحمر، غير أن شوارع جيجل سرعان ما اكتظت بهم مجددا بعد أشهر قليلة من هذه العملية بعدما تمكنوا من الهروب والعودة مجددا إلى عاصمة الكورنيش عبر عشرات الحافلات التي تربط جيجل بولايات الجنوب .
 
عماد - م
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha