شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

موجة من الاحتجاجات بسبب مطالب تنموية وأخرى اجتماعية

سكان 20 بلدية عاشوا على صفيح ساخن منذ حلول فصل الصيف 


  18 جويلية 2017 - 13:44   قرئ 632 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
سكان 20 بلدية عاشوا على صفيح ساخن منذ حلول فصل الصيف 

لم تهدأ الجبهة الاجتماعية بولاية باتنة منذ دخول فصل الصيف بعد أن اجتاحت عديد بلدياتها موجة من الاحتجاجات، بحيث شكّل الماء الشروب نقطة مشتركة بين فقدانه في البلديات الجنوبية وتذبذب توزيعه في البلديات الغربية، فيما كان ملف السكن حاضرا أيضا في بلديات أخرى طالب سكانها بالإسراع في الإفراج عن قوائم المستفيدين.

تشير إحصائيات قامت بها جريدة «المحور اليومي» إلى أن أزيد من 20 بلدية بولاية باتنة شهدت موجة من الاحتجاجات منذ الفاتح من جوان الماضي، سواء كان ذلك بشكل يومي أو على فترات متقطعة بسبب مطالب تنموية وأخرى اجتماعية، أبرزها الماء الشروب، السكن، الربط بالغاز الطبيعي وغيرها من المطالب الأخرى، حيث شهدت الولاية في التاسع من شهر جويلية 7 احتجاجات في يوم واحد، فيما حطم سكان دائرة ثنية العابد على غرار قرى حيدوس وذراع الطاقة الرقم القياسي في عدد الاحتجاجات، تنديدا بأزمة المياه التي خيمت على المنطقة وجفاف حنفياتهم لعدة أسابيع، ما جعلهم يعيشون عدة أيام على أعصابهم بحثا عن قطرة ماء تشفي عطشهم، قبل أن يركب سكان بلديات أخرى موجة الاحتجاجات على غرار تاكسلانت، رأس العيون ووادي الطاقة تزامنا مع ارتفاع درجة الحرارة التي بلغت مستويات قياسية هذه الأيام، أين قاموا بغلق مقرات بلدياتهم وتعليق دلاء في مدخلها تعبيرا عن غضبهم من جفاف حنفياتهم، مثلما أقدم عليه خلال الأيام القليلة الماضية مواطنون من قريتي «فيراس» و«الحمزة» ببلدية وادي الطاقة ولليوم الثالث على التوالي، تحت شعار «ثابتون..صامدون للماء طالبون»، وسكان قرية «أولاد قبوج» بالرحبات وتاكسلانت القديمة وقبل أيام سكان نقاوس، أولاد سلام، بريكة الذين اشتكوا من أزمة مياه حادة، عجز المسؤولون عن احتوائها حيث ورغم الوعود التي أُعطيت في هذا المجال قبل دخول فصل الصيف، غير أن كل المؤشرات تشير إلى استمرار أزمة ندرة الماء الشروب ببلديات باتنة لأعوام أخرى وربما ستشتد أكثر في ظل موجة الجفاف التي اجتاحت الولاية، تسببت في نضوب العديد من الآبار الارتوازية.وفي السياق ذاته شكل ملف السكن أحد الدوافع الرئيسية للاحتجاج في العديد من البلديات على غرار بريكة، مروانة، باتنة، المعذر وغيرها، إلى درجة أصبح فيها الاحتجاج عادة لدى مواطنين يخرجون كل أسبوع للاعتصام أمام مقرات الدوائر للضغط على الجهات الوصية من أجل تسريع عملية توزيع هذه السكنات، في احتجاجات يمكن تفاديها لو تم فتح باب الحوار بين المواطن والمسؤول وتجنب تقديم وعود لا تسمح الظروف بتجسيدها في الوقت الراهن لأسباب مختلفة، خاصة وأن هذا الملف يعد قنبلة موقوتة في أيدي المسؤولين الذين يترددون كل مرة في الكشف عن قوائم المستفيدين خوفا من ردة فعل المقصيين، واحتلت مدينة بريكة صدارة بلديات الولاية في عدد الاحتجاجات للمطالبة بتسريع عملية الإفراج عن هذه السكنات، فيما جاءت بلدية مروانة في المرتبة الثانية التي جعل مواطنوها يوم الأربعاء موعدا يتجدد فيه الاحتجاج أمام مقر الدائرة على السكن الاجتماعي، فيما لم يتقبل سكان المعذر الوعود التي تم تقديمها فيما يخص الكشف عن قوائم السكن.
 
فتح الله بلعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha