شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

الصهاريج أثقلت كاهل السكان

أزمة مياه حادة بدائرة رأس العيون في باتنة


  19 جويلية 2017 - 13:31   قرئ 754 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
أزمة مياه حادة بدائرة رأس العيون في باتنة

لا تزال معاناة سكان دائرة رأس العيون بمختلف بلدياتها ومشاتيها متواصلة في ظل أزمة المياه التي عصفت بكبرى دوائر باتنة منذ عدة أسابيع، أجبرت المواطنين على الاستنجاد بصهاريج يقتنونها بشكل يومي لمواجهة أزمة المياه الذي باتت تخيفهم، خاصة في ظل موجة الحرارة التي تشهدها جل بلديات الولاية.

 
عبر مواطنو عدة أحياء برأس العيون عن تذمرهم واستيائهم بسبب الوضع المزري الذي يعيشونه منذ حوالي شهر كامل، بسبب التذبذب الحاصل في برنامج توزيع الماء الصالح للشرب على التجمعات السكنية منذ قرابة الشهر، نتيجة لتراجع منسوب مياه أقدم بئر ارتوازي يلبي احتياجات أزيد من 20 ألف نسمة، قبل أن يصطدم قاطنو الرابطة، عين جربوع، حي المظاهرات وغيرها، بانقطاع كلي للماء نهاية شهر رمضان المنصرم، ومنذ ذلك الحين والوضع على حاله  إلى غاية اليوم، من جهتها السلطات المحلية سارعت إلى البحث عن الحلول المناسبة لمواجهة مشكل فجر غضب آلاف العائلات، سيما في ظل شائعات نفاذ منسوب المياه الجوفية، سكان حوالي 16 مشتة بذات البلدية على غرار مشتة كندة، عين تاسة، وغيرها لم يسلموا بدورهم من شبح انعدام الماء الشروب، وهم الذين كانوا ينتظرون بشغف تسجيل مشاريع آبار وسدود صغيرة تقيهم من أزمة المياه، إلا أن مطالبهم تحولت إلى أحلام بات من الصعب تحققها على أرض الواقع على حد تعبيرهم، المشهد اليوم في بلديات رأس العيون تطبعه يوميات سكان همهم الوحيد الظفر بقطرات مياه يرتوون بها، فلم يجدوا من بديل أمامهم سوى الاستنجاد بالصهاريج التي أرهقت أثمانها كاهل المواطن ذو الدخل البسيط في ظل مذخوله الضعيف والمحدود، لتتحول حياة آلاف السكان إلى جحيم لا يطاق في ظل أزمة المياه، لتزيد موجة الحرارة المرتفعة الطين بلة، تراجع منسوب المياه وجفاف العديد من المناقب وموارد المياه لم يلقي بضلاله على المواطنين فقط، بل انعكس سلبا على المحاصيل الزراعية بضعف مردودها، وتراجع محصول بساتين الأشجار المثمرة التي تشتهر بها بعض بلديات الولاية على غرار نقاوس المعروفة بإنتاج المشمش.
 
فتح الله بلعيد