شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

المياه غائبة عن الحنفيات في أغلب الأحياء

ندرة في التزود بالمياه تؤرق المواطنين بأم البواقي


  19 جويلية 2017 - 13:36   قرئ 426 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
ندرة في التزود بالمياه تؤرق المواطنين بأم البواقي

غابت المياه عن الحنفيات منذ ما لا يقل عن أسبوع  عبر عديد الشوارع والأحياء بأم البواقي، مما اضطر السكان إلى التنقل تحت أشعة الشمس الحارقة بحثا عن الماء من خلال اقتنائه من الباعة الذين بدأت تجارتهم تنتعش.

 
 أكد سكان مختلف الأحياء أن ندرة المياه الصالحة للشرب من بين أبرز المشاكل التي يكابدها سكان عاصمة الولاية بمختلف أحيائها، بحيث أصبح هذا السيناريو يتكرر خلال أيام السنة دون انقطاع حيث أصبحت الشوارع تزين بالصهاريج والدلاء بمختلف أحجامها إذ يضطر المواطن إلى شراء هذه المادة الأساسية في الحياة بأسعار تتراوح بين 600 دج و1000دج، الأمر الذي أثقل كاهلهم خصوصا وسط العائلات المحدودة الدخل ما خلف حالة من الاستياء والتذمر أوساط المواطنين، حيث أفادوا بأنهم يعيشون ظروفا جد صعبة بسبب جفاف حنفياتهم لخمسة إلى ستة أيام، مطالبين الجهات المعنية بإيجاد الحل لهذه المعضلة التي طال أمدها ورجح عدد من سكان الأحياء التي تتكبد المشكل أن السبب الرئيسي لنقص المياه هو التحجج بإعادة الشبكات المائية بعديد من المناطق بالمدينة، وأعرب العديد من المواطنين في مختلف مناطق أم البواقي عن تذمرهم و استيائهم الشديد من التذبذب في التموين بالمياه، خاصة وأن هذا المشكل يتفاقم كلما حل فصل الصيف مؤكدين أنها تصلهم بعد عدة أيام ولساعة أو ساعتين فقط، لكن ما علمناه من مصادرنا المطلعة أن السبب لا يعود إلى ندرة المياه لأن مصادرها متوفرة بالمدينة، حيث أن إمكانية وجود أعطاب التي تصيب من حين لآخر القنوات الرئيسية الخاصة بتموين العديد من الأحياء، بالإضافة إلى التسربات والتي تحدث عبر الأنابيب الفرعية سواء على مستوى الشوارع الرئيسية بوسط المدينة أو داخل الأحياء المتواجدة على أطرافها من بين الأسباب كما يضيف هؤلاء السكان، ورغم الشكاوى المتكررة لم يجدوا آذانا صاغية حيث يصنع الأطفال وحتى الكبار ديكورا يوميا بحمل الدلاء والتوجه إلى المنابع القريبة والبعيدة خاصة اضطرارهم للذهاب إلى «سد وركيس» لجلب هذه المادة الضرورية التي يزيد عليها الطلب هذه المشكلة التي طرحوها في العديد من المناسبات إلا أنها لم تأت بثمارها حتى الساعة مما أثار استغراب العديد من المواطنين القاطنين ببلدية أم البواقي نهاية الأسبوع الفارط.
 
رأفت قميني
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha