شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

رغم توفره على أغلب المعدات الطبية

تردي الخدمات الصحية بالمركز الطبي الاجتماعي بعين البيضاء


  24 جويلية 2017 - 13:28   قرئ 325 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
تردي الخدمات الصحية بالمركز الطبي الاجتماعي بعين البيضاء

أبدى مواطنو مدينة عين البيضاء بولاية أم البواقي تذمرهم من الوضع الذي يعانيه المركز الطبي الاجتماعي الواقع مقره بمركز الضمان الاجتماعي بعين البيضاء، في ظل النقص الفادح في الطاقم الطبي والإداري القائم على المركز، ما أدى إلى زرع بلبلة وسط الشارع تفيد بغلق المركز الذي يعتبر قبلة الفئة المعوزة من سكان المدينة، وكذا مختلف سكان القرى والمناطق النائية.

كما يوجد داخل المركز مخزون كبير للأدوية والمعدات إن لم يتم الإسراع في عملية التوظيف واستعماله للمرضى يكون مصيره التلف، فالمركز الطبي الاجتماعي أعيد ترميمه من قبل الجهات المسؤولة وكلّف الخزينة مبالغ مالية معتبرة، حيث أنه شبيه إلى حد بعيد المؤسسات الصحية الخاصة من حيث التهيئة ووفرة المواد الطبية، حيث يضم المركز 5 اختصاصات طبية، على غرار طب الأسنان والذي يتوفر على معدات جد متطورة، طب العيون، طب عام، طب العظام، وخاصة طب النساء، هذا الأخير الذي خفف من الضغط الحاد على العيادات الخاصة، وكشفت مصادر موثوقة لجريدة «المحور اليومي» أنّ المدير الولائي، بذل مجهودات منذ توليه القطاع للنهوض بمختلف وكالات الضمان الاجتماعي، بمحاولة إقناعه للأطباء بعدم الخروج للتقاعد من أجل الحفاظ على خدمة المواطن البسيط، إلاّ أنّ شروط التوظيف بالقطاع مرهونة بإفراج المديرية العامة للمناصب المالية، حيث يبقى الأخير مهدد بالغلق، وأكدت ذات المصادر أن الأسباب الرئيسية التي تقف وراء احتمالية توقف أقدم مركز صحي بمدينة عين البيضاء عن تقديم مختلف الخدمات الطبية تكمن بالدرجة الأولى إلى تقاعد أغلب عماله من الطاقم الطبي إلى الطاقم الإداري، وحسب ذات المصادر التي أوردت الخبر فإن عملية التوظيف في هذا المركز لتعويض العمال المتقاعدين تبقى صعبة بالنظر إلى تعليق العملية من طرف الوزارة الوصية، خاصة في ما تعلق بالمراكز الطبية التابعة للضمان الاجتماعي باعتبارها لا تتعامل بعقود الإدماج، الأمر الذي ينبئ بتوقف المركز الطبي عن العمل وسط مساعي مدير المركز من أجل عدم توقفه عن العمل، إلا أن الرد لم يرد من الوزارة الوصية حسب مصادرنا بالموافقة أو بالرفض حيث لا يزال مواطنو مدينة عين البيضاء في حيرة من أمرهم في ظل انخفاض معدل الخدمات المقدمة به من تحاليل والكشف بالأشعة بالإضافة إلى الفحوصات التي يقوم بها الاطباء العامون والمتخصصين لمختلف المرضى، خاصة من العائلات الفقيرة التي تعاني الآمرين بسبب غلاء تكلفة العلاج أو الفحوصات الطبية لدى العيادات الخاصة الأمر الذي يحتم عليهم التوجه إلى المركز الطبي للضمان الاجتماعي الذي يوفر أغلب الخدمات بمبلغ رمزي. وعليه يطالب سكان مدينة عين البيضاء خاصة العائلات الفقيرة منهم تدخل الجهات الوصية بمديرية الصحة ولو تطلب الأمر تدخل الوالي لدى الوزارة الوصية من أجل التوصل إلى اتفاق ودي يقضي باستمرارية عمل هذا الصرح الصحي من خلال توفير مناصب شغل لسد العجز الحاصل بعد خروج أغلب عماله للتقاعد.
 
رأفت قميني
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha