شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

السلطات تعجز عن التعاقد مع مؤسسات خاصة

أكوام القمامة تجتاح عاصمة الولاية والسكان متذمرون


  14 أوت 2017 - 13:19   قرئ 481 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
أكوام القمامة تجتاح عاصمة الولاية والسكان متذمرون

عادت أكوام القمامة لتزين عاصمة ولاية برج بوعريريج بصورة فجائية وسريعة جدا، حيث غزت الأوساخ والنفايات بمختلف الأشكال والألوان والأحجام مختلف الشوارع الرئيسية لمدينة برج بوعريريج، بعدما كانت قبل أيام من الآن يُضرب بها المثل في النظافة والنقاء، بعدما رصدت السلطات الولائية عشرات الملايير من أجل التحسين الحضري وإنهاء معاناة المواطنين مع الروائح الكريهة.

باتت البلديات الـ34 لولاية برج بوعريريج تعرف انتشارا واسعا للأوساخ بشكل أثار حفيظة المواطنين، الذين لم يفهموا أسباب التراجع في مستوى النظافة خاصة بعد رحيل وتحويل الوالي عبد السميع سعيدون الذي أشهر «سيف الحجاج» في وجه «السلطات المتقاعسة»، وأنهى مهام العديد من المسؤولين عن قطاع النظافة بالدوائر الـ10 للولاية، فقد أصبح سكان الولاية «يبكون» حسرة على تحويل الوالي سعيدون إلى قسنطينة بعدما قطع رؤوس «البيروقراطية» بالولاية وأنهى الويلات مع النفايات بمجهودات قاربت الـ3 سنوات من العمل الميداني، حيث استغرب السكان عدم إقدام السلطات المحلية على التعاقد مع مؤسسات خاصة بالتنظيف في ظل عجزها على تسيير القطاع جملة وتفصيلا، بعد فشلها  في مهمة إحلال النظافة خاصة بالتجمعات التي تعرف حركية نوعية وتجارة دائمة على غرار الأسواق الخاصة ببيع الخضر والفواكه وما جاورها، ما دفع بالمواطنين للتنديد بالوضعية التي وصفوها بـ»الكارثية» رغم الملايير التي تصرف على قطاع النظافة بالولاية، فيما استنكروا أيضا بشدة عدم تخصيص الجهات الوصية لحاويات بلاستيكية من شأنها أن تستوعب عشرات الأطنان من النفايات، مناشدين الوالي العفاني الصالح إلى ضرورة تحركه العاجل لوضع حد للتسيب وإنهاء الفوضى التي تعرفها عاصمة الولاية على الأقل قبل التحول إلى باقي البلديات التي أصبحت التنمية المحلية ببعضها شبه منعدمة، يحدث هذا في الوقت الذي وجه البعض أصابه الاتهام للمواطنين بعدم احترامهم لمواقيت رمي النفي، واعتبرت السلطات البلدية أن الرمي العشوائي ساهم في تفاقم الأوضاع أكثر، داعية إياهم إلى التحلي بروح المسؤولية والحس الحضري برمي النفايات في أماكنها المخصصة ووفقا للمواعيد الزمنية المتعارف عليها.
 
بلال أوصيف