شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

تقيدت بها أغلب البلديات

والي أم البواقي يطلق حملة تطوعية لتنقية المحيط


  15 أوت 2017 - 12:54   قرئ 318 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
والي أم البواقي يطلق حملة تطوعية لتنقية المحيط

 شرع شباب مدينة عين البيضاء وأم البواقي والمدن الكبرى في تنفيذ برنامج اليوم التطوعي لحملة النظافة، حيث تم تجنيد فرق بالتعاون مع  الديوان الوطني للتطهير، الأشغال العمومية، مديرية البيئة التابعة لبلديات كل من عين البيضاء، فكيرينة، أم البواقي، بريش وتسخير عتاد معتبر لهذه العملية من شاحنات، آلات شحن، آلات الحفر، جرارات، وآلات تسوية، إذ تم إزالة القمامة والفضلات المنزلية والأتربة المتراكمة بمحاور طريق الوزن الثقيل والطريق الإجتنابي بأم البواقي الذي يربط بولاية تبسة وطريق خنشلة. 

أسفرت العملية عن إزالة حوالي 2900 طن من القمامة والفضلات والأتربة المتراكمة بالإضافة إلى  الخردوات، كما تم برمجت عملية مماثلة ببلدية أم البواقي وبعض البلديات التي رحبت بالمبادرة التي أطلقها والي ولاية أم البواقي جمال الدين بريمي الذي أمر رؤساء البلديات بضرورة تنقية المحيط، حيث تشهد معظم بلديات الولاية خاصة المدن الكبرى على غرار عين البيضاء وعين فكرون وعين مليلة تدهورا بيئيا خطيرا جراء الانتشار الواسع للأوساخ والنفايات المنزلية بشكل أثار تذمر آلاف المواطنين المعرضين للإصابة بمختلف الأمراض مادامت الظروف المناخية ملائمة في ظل الارتفاع القياسي في درجات الحرارة، إذ بدأت الظاهرة السلبية تستفحل بشكل فوضوي وعبر جميع الأمكنة المخصصة للرمي وبمختلف الاحياء، حيث لم تسلم من ذلك حتى بيوت الله المحاصر بعضها بأكوام النفايات وكذا المؤسسات التربوية، الأسواق وقاعات العلاج، فضلا عن الروائح الكريهة المنبعثة منها على مئات الأمتار ويزداد الوضع سوءا عند تعمد البعض حرقها بنية التقليل من حجم انتشارها ما يؤدي إلى انتشار دخان كثيف ملوث يغطي سماء الأحياء القريبة الذي عادة ما يتسبب في حدوث حالات اختناق خاصة في أوساط مرضى الجهاز التنفسي فالانتشار الواسع للنفايات جعلها مصدر لانتشار الحشرات الضارة التي تهدد السكان خاصة المجاورين لها ومرتعا للكلاب الضالة عبر معظم المناطق، وإذا كانت السلطات المحلية عادة ما تتحجج بضعف امكانياتها المادية والبشرية للقضاء على الظاهرة مقابل التوسع المذهل في العمران، إلا أن ذلك لا يعفي المواطن من تحمله جزءا من المسؤولية مادام الكثير منهم يساهمون بشكل سلبي في تدهور المحيط من خلال تعمد الرمي العشوائي دون مراعاة لأدنى شروط النظافة في الوسط الحضري بعد أن لجأ بعضهم إلى سرقة وإتلاف الحاويات البلاستيكية ما ضاعف من حدة الأزمة، رغم النداءات المتكررة لرؤساء الجمعيات وأئمة المساجد للحفاظ على نظافة المحيط لحماية السكان من جميع الأخطار الصحية المحدقة بهم إلا ان الظاهرة لازالت متواصلة.

رأفت قميني
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha