شريط الاخبار
20 مصدّرا للأخذ بالتجربة العالمية خلال المعرض الدولي ببرلين اتفاقية شراكة بين مصدّري الخضر والفواكه مع غلوبال غاب العالمية كلافكس يستهدف السوق الأوربية نظرا للطلب الهائل على المنتوج الجزائري قايد صالح يتعهد بتأمين الانتخابات ويهاجم منتقدي تصويت أفــــــــــراد الجيش إنتاج 120 مليون متر مربع من الخزف الجزائري خلال 2018 أول سروال جينز جزائري في السوق الوطنية مارس المقبل نطالب بتضافر الجهود لدفع عجلة تصدير المنتوجات الفلاحية سيارات فيات و ألفا روميو بقاعة عرض طحكوت! إضراب الأساتذة غير شرعي والخصم من الأجور وارد الحكومة تصرف 2 مليار دولار في الكهرباء خــلال فصل الصيف مرحلة التحالفات ودعم المترشحين تنطلق هذاالأسبوع برلماني إيطالي يكذب بدوي ويؤكد فقدان أكثر من 200 جزائري في عرض البحر مراجعة الاختصاص الإقلـيمي للمحافظات العقارية الجيش يكشف مخابئ تحتوي 07 صواريخ غراد˜ و06 قذائف هاون تراجع التضخم في الجزائر إلى 2.9 بالمائة مطلع 2019 تاجر ذهب يستخرج سجلا تجاريا بوثائق مزوّرة في برج الكيفان الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية

تقيدت بها أغلب البلديات

والي أم البواقي يطلق حملة تطوعية لتنقية المحيط


  15 أوت 2017 - 12:54   قرئ 388 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
والي أم البواقي يطلق حملة تطوعية لتنقية المحيط

 شرع شباب مدينة عين البيضاء وأم البواقي والمدن الكبرى في تنفيذ برنامج اليوم التطوعي لحملة النظافة، حيث تم تجنيد فرق بالتعاون مع  الديوان الوطني للتطهير، الأشغال العمومية، مديرية البيئة التابعة لبلديات كل من عين البيضاء، فكيرينة، أم البواقي، بريش وتسخير عتاد معتبر لهذه العملية من شاحنات، آلات شحن، آلات الحفر، جرارات، وآلات تسوية، إذ تم إزالة القمامة والفضلات المنزلية والأتربة المتراكمة بمحاور طريق الوزن الثقيل والطريق الإجتنابي بأم البواقي الذي يربط بولاية تبسة وطريق خنشلة. 

أسفرت العملية عن إزالة حوالي 2900 طن من القمامة والفضلات والأتربة المتراكمة بالإضافة إلى  الخردوات، كما تم برمجت عملية مماثلة ببلدية أم البواقي وبعض البلديات التي رحبت بالمبادرة التي أطلقها والي ولاية أم البواقي جمال الدين بريمي الذي أمر رؤساء البلديات بضرورة تنقية المحيط، حيث تشهد معظم بلديات الولاية خاصة المدن الكبرى على غرار عين البيضاء وعين فكرون وعين مليلة تدهورا بيئيا خطيرا جراء الانتشار الواسع للأوساخ والنفايات المنزلية بشكل أثار تذمر آلاف المواطنين المعرضين للإصابة بمختلف الأمراض مادامت الظروف المناخية ملائمة في ظل الارتفاع القياسي في درجات الحرارة، إذ بدأت الظاهرة السلبية تستفحل بشكل فوضوي وعبر جميع الأمكنة المخصصة للرمي وبمختلف الاحياء، حيث لم تسلم من ذلك حتى بيوت الله المحاصر بعضها بأكوام النفايات وكذا المؤسسات التربوية، الأسواق وقاعات العلاج، فضلا عن الروائح الكريهة المنبعثة منها على مئات الأمتار ويزداد الوضع سوءا عند تعمد البعض حرقها بنية التقليل من حجم انتشارها ما يؤدي إلى انتشار دخان كثيف ملوث يغطي سماء الأحياء القريبة الذي عادة ما يتسبب في حدوث حالات اختناق خاصة في أوساط مرضى الجهاز التنفسي فالانتشار الواسع للنفايات جعلها مصدر لانتشار الحشرات الضارة التي تهدد السكان خاصة المجاورين لها ومرتعا للكلاب الضالة عبر معظم المناطق، وإذا كانت السلطات المحلية عادة ما تتحجج بضعف امكانياتها المادية والبشرية للقضاء على الظاهرة مقابل التوسع المذهل في العمران، إلا أن ذلك لا يعفي المواطن من تحمله جزءا من المسؤولية مادام الكثير منهم يساهمون بشكل سلبي في تدهور المحيط من خلال تعمد الرمي العشوائي دون مراعاة لأدنى شروط النظافة في الوسط الحضري بعد أن لجأ بعضهم إلى سرقة وإتلاف الحاويات البلاستيكية ما ضاعف من حدة الأزمة، رغم النداءات المتكررة لرؤساء الجمعيات وأئمة المساجد للحفاظ على نظافة المحيط لحماية السكان من جميع الأخطار الصحية المحدقة بهم إلا ان الظاهرة لازالت متواصلة.

رأفت قميني
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha