شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

فيما تبقى شريحة كبيرة غير معنية بذلك

مناسبات متتالية أنهكت جيوب المواطنين بسكيكدة


  27 أوت 2017 - 13:29   قرئ 328 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
مناسبات متتالية أنهكت جيوب المواطنين بسكيكدة

يواجه أرباب العائلات أياما عصيبة هذه الفترة بسبب تراكم المناسبات التي من المستحيل أن تضعها جانبا وتمضي إلى الأمام، على رأس هذه المناسبات يأتي عيد الأضحى المبارك وشعيرة ذبح الأضحية والتي تزامنت مع الدخول المدرسي وقبله العطلة الصيفية والارتفاع المحسوس في درجة حرارة الجو. 

 
مناسبات أفرغ بسببها جيب المواطن في عموم الوطن وبولاية سكيكدة، لاسيما أصحاب الدخل الضعيف وحتى أسلاك الوظيف العمومي أمام غلاء المعيشة، هذه الظروف ولدت حيرة كبيرة لديهم في الطريقة التي يمكن من خلالها خلق التوازن في المصاريف التي تظهر وخرج تباعا، فالبداية كانت من العطلة الصيفية وقضاءها على شواطئ البحر، إذ بات من غير المعقول على المواطن أن تبقى عائلته حبيسة المنزل في ظل ارتفاع الحرارة داخله وخارجه، هذه الحرارة التي لا يستطيع مواطن الولاية التأقلم معها حتى مع وجود مكيفات الهواء، لذلك كان من الضروري الخروج من حين لآخر والتوجه نحو شواطئ البحر التي تكون في المجمل قريبة، ناهيك الخروج ليلا من أجل التنعم بنسمات الهواء لعل وعسى تنسي ولو لوقت قليل حرارة اليوم اللافحة، والأكيد أن كل هذه الخرجات ليدها ما يقابلها من مصاريف تعلق الأمر بالنقل، الإطعام وغيرها، ورغم أن العطلة لم تنته بعد غير أن التفكير كان قد بدأ في البحث عن كبش العيد بما يتوافق مع الحالة المادية لكل عائلة، وبولاية سكيكدة يبدو أن أضاحي العيد قد استقرت أسعارها على تلك التي كانت في العيد الماضي والتي تتراوح بين 3 و4 ملايين سنيتم، ومع ذلك لا تزال بعض العائلات تفضل الاشتراك في شراء ثور، وفي ذلك راحة لها في كل شئ، لاسيما تلك القاطنة في العمارات، عيد الأضحى كان فرصة للأطفال وبعض الشباب من أجل الاسترزاق من خلال بيع العلف ومادة الفحم، وهي التجارة التي باتت رائحة هذه الفترة على جانبي الطرقات وداخل الأحياء السكنية في مصلحة متبادلة بين البائع والزبون، لعل هذه المبالغ الإضافية قد تساهم في حصولهم على كسوة العيد والتي تكون أيضا الكسوة الجديدة للدخول المدرسي، هذه الكسوة التي قد لا يحصل عليها كل الأطفال والتلاميذ بعدما بدت معظم خرجات ربات المنازل خاصة نحو الأسواق التجارية المختصة في بيع الألبسة محتشمة وكذلك الحال بالنسبة لهذه المحلات التي بدت باهتة، ولسان حالها أن شريحة كبيرة من المواطنين غير معنيين بها بسبب تراكم ظروف عدة طرفي معادلتها الدخل المحدود وكثرة المناسبات.
 
   غالية - ن
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha