شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

لم تنفع الحملات التوعوية في تخفيف الأزمة

بلدية قسنطينة تواصل ريادتها في قلة النظافة وانتشار الأوساخ


  28 أوت 2017 - 14:05   قرئ 903 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
بلدية قسنطينة تواصل ريادتها في قلة النظافة وانتشار الأوساخ

تواصل بلدية قسنطينة الحفاظ على ريادتها في قلة النظافة وانتشار الأوساخ مقارنة بغيرها من البلديات، حيث لا زالت مناظر انتشار أكوام النفايات وتراكمها داخل وحول حاويات القمامة لا تفارق عاصمة الولاية، التي لم تنجح فيها مؤسسات النظافة ولا حملات التنظيف الكبرى من تخفيف حدة الأزمة التي تعانيها من هذا الجانب. 

 
في عز الصيف الذي تستقبل فيه قسنطينة بعض المغتربين والزوار من مختلف الولايات وحتى خارج الجزائر، تستقبل هذه المدينة زائريها بأكوام من النفايات المتراكمة أمام العمارات وعلى حواف الطرق التي تغمر حاويات القمامة وتتجاوزها لتشكل مزابل مصغرة داخل أحياء وشوارع عاصمة الولاية، التي تضخ من مزانيتها أزيد من خمسين مليارا لمؤسسات النظافة التي وقفت عاجزة عن التحكم في انتشار الأوساخ بعاصمة الولاية التي تحولت إلى عاصمة للنفايات مقارنة بغيرها، على الرغم من أنها الأكثر استفادة من هذه المؤسسات ومن المفترض أن تكون واجهة للولاية ككل، ناهيك عن استفادتها من حملات تنظيف كانت في كل مرة تحمل نحو مركز الردم التقني بابن باديس أطنانا من النفايات التي سرعان ما تعود للطرقات والأحياء بفعل غياب الوعي البيئي تماما سواء تعلق الأمر بالتجار أو المواطنين العاديين أو حتى زوار المدينة، حيث ينتظر من الوالي عبد السميع سعيدون أن ينتبه للوضع البيئي المتدهور الذي تعرفه عاصمة الشرق مثلما لفت الأمر انتباه الوالي السابق حسين واضح بعد أيام من تنصيبه. ويبدو أن عاصمة الولاية بحاجة لبرنامج جدي مع دعم خاص لمؤسسات النظافة والعمال المعنيين وتجهيزهم بغية تخطي العوائق التي حولتها إلي مكب نفايات كبير، خاصة أن نظيراتها في ولايات كبرى أخرى تستفيد من دعم أكبر بكثير حسب الوالي السابق، مع ضرورة توعية السكان والزوار بضرورة الاهتمام بهذا الجانب في مدينة لها وزنها وإرثها والحفاظ عليها. جدير بالذكر أن الميزانية الموجهة لمؤسسات النظافة والصيانة سبق لها أن كانت محل جدل بين منتخبين في المجلس الولائي، بعد أن قامت الإدارة المحلية بتخصيص 68 مليار سنتيم كدعم لهذه المؤسسات، وهو الرقم الذي أثار حفيظة المنتخبين ولجنة المالية التي اعتبرته كبيرا ومبالغا فيه مطالبة بتخفيضه إلى نحو 55 مليار سنتيم، ليصبح الرقم مثارا للجدل، وينتهي بالمصادقة على الميزانية المعدلة والمقترحة من طرف اللجنة المختصة.
 
ابتسام - ب
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha