شريط الاخبار
حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية الجزائريون سيودعون عام 2018 على وقع ارتفاع فاحش في الأسعار المسؤولون الجزائريون يرفضون التصريح بممتلكاتهم! أوتو واست˜ يفتح أبوابه والوكلاء يعلنون عن تخفيضات غير مقنعة˜ 25 مليون أورو ديون فردية للجزائريين بالمستشفيات الفرنسية اتحاد العاصمة - المريخ السوداني ( ملعب 5 جويلية سا 19) الائتلاف الرئاسي يُلمّح إلى إمكانية تبني مقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية منافسات الترشح لمسابقة تحدي القراءة العربي˜ تنطلق مطلع العام الدراسي المقبل أهل ضحية الحرّاق˜ عادل رمال ببن شود يصرون على كشف حقيقة وفاة ابنهم توقيف أفراد جماعة إرهابيةاستهدفت قوات الأمن بالبليدة نقابة شبه -الطبي في الشارع هذا الأربعاء فرعون مشروع ميداكس سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا˜ الريال˜ يزجّ بالطلبة في أتون السياسة مباركي يؤكد على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي إقصاء شافع بوعيش نهائيا من الحزب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفتح بوابة إلكترونية لاستقبال الشكاوى 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد معاق فتح حسابات عبر الفايسبوك˜ تحمل أسماء جنرالات أجانب ضمن قوافل الحراقة من سواحل الجزائر سعيدة نغزة تلتقي مفوضة ملكة بريطانيا للتجارة في إفريقيا تجسيـد برنامج واسع لتفادي الوقوع في فـخ العنف والتطرف من جديد انفلات الأوضاع في باريس ومدن أخرى والمحتجون يطالبون برحيل ماكرون "الائتلاف الرئاسي" يناقش "تأجيل الرئاسيات" وندوة وطنية للتوافق "شهداء الجزائر بناة سلام متواضعون وتطويبهم لحظة قوية في تاريخنا" اعتقال أكثر من 700 شخص في جميع أنحاء فرنسا "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا من الحصى والحجارة والرمل إلى النفايات ... أغرب قصص الاستيراد في الجزائر قضايا الأفارقة في تراجع بعد مباشرة الجزائر عمليات ترحيلهم توقيف 26 منقبا عن الذهب وحجز 04 أجهزة كشف عن المعادن بتمنراست منح البطاقة المهنية لمربي الأغنام قريبا جرد شامل لأمـلاك الجمـاعات المحلية لتثمينها السمك الموريتاني في الأسواق قريبا وبأسعار معقولة "الريفيون" والعمرة يتسببان في ندرة العملات الأجنبية ويلهبان أسعارها "الحاويات" المموّهة ... فضائح تنخر الاقتصاد الوطني! امرأة ورضيع ضمن قائمة336 "حراڤ" المُنقَذين من الغرق بعرض المتوسط نحو سحب صناديق الزكاة والتبرعات من المساجد الجمارك تتهم ربراب بمحاولة إقحامها في "مسائل سياسية مجهولة" بوشارب يرحّب بعودة بوحجة وحسين خلدون وغموض حول سعداني تأجيل ملف أمير كتيبة الأنصار "أبو تميم" إلى 18 ديسمبر المقبل

عانوا الويلات خلال الموسم الماضي  

جامعيو منطقة قطار العيش بقسنطينة يطالبون بوسائل النقل


  24 سبتمبر 2017 - 13:48   قرئ 449 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
جامعيو منطقة قطار العيش بقسنطينة يطالبون بوسائل النقل

عانى، في الموسم الجامعي الماضي، طلبة منطقة «قطار العيش» التابعة لبلدية الخروب والواقعة على الطريق الرابط بين بلدية قسنطينة ومدينة عين مليلة بولاية أم البواقي، من تذبذب ونقص في خدمات النقل الجامعي، مما سبب لهم العديد من الصعوبات فيما يتعلق بمتابعتهم دراستهم  بكل أريحية على غرار الطلبة القاطنين بمختلف مناطق الولاية وخاصة مدينة علي منجلي المجاروة وكذا بلدية الخروب التابعا لها إداريا وإقليميا.

 
ناشد الطلبة الجامعيون القاطنون بمنطقة «قطار العيش» التابعة لبلدية الخروب بولاية قسنطينة الجهات الوصية التدخل في مطلع هذا الموسم لأجل تدارك أخطاء العام الماضي وتمكينهم من الاستفادة من النقل الجامعي عبر برمجة حافلة تمر بالمنطقة وتخصص للمعنيين الذين يتزايد عددهم موسما بعد آخر بسبب التوسع العمراني الذي عرفته المنطقة، وهذا بدل اضطرارهم للتوجه يوميا بلدية الخروب للاستفادة من هذه الخدمة، وذكر في وقت سابق عدد من الطلبة ممن اتصلوا بجريدة «المحور اليومي» أن غياب النقل الجامعي أثر سلبا على تحصيلهم الدراسي، خاصة أنهم مجبرون على النهوض باكرا للتمكن من الوصول في الوقت المحدد لانطلاق الحافلات من بلدية الخروب، ناهيك عن الارهاق الذي ينال منهم بعد قضاء وقت معتبر في التنقل من وسيلة نقل لأخرى، إضافة للتأخر في الوصول لمنازلهم في الفترات المسائية وخاصة في فصل الشتاء أين يدركهم الظلام يوميا قبل الوصول إلى تجمعاتهم السكنية. وأكد الجامعيون ممن تحدثت جريدة «المحور اليومي» معهم أنهم يواجهون صعوبة كبيرة في الظفر بوسيلة نقل تقلهم من وإلى الخروب سيما في أوقات الذروة، وهي المشكلة التي سبق أن تطرقنا لها في أعداد سابقة والتي تزيد من معاناة الطلبة من كل جانب، على اعتبار أن منطقتهم تفتقر لوسائل النقل وتقتصر في أغلبها على سيارات «الفرود»، هذه الأخيرة التي تستنزف الجيوب وتستغل ظروف الكثيرين لتحقيق أرباح خيالية على حسباهم، خاصة حين تعلق الأمر بالأوقات المتأخرة أو في الصباح الباكر وأوقات العمل بالنسبة للموظفين والتمدرس بالنسبة للطلبة.
للإشارة فان منطقة قطار العيش تعاني من تهميش المسؤولين حيث ظل قاطنوها لسنوات ينتظرون التفاتة من «الآميار» المتعاقبين على بلدية الخروب لكن دون جدوى، وظل هذا التجمع السكني القديم والذي يعود إلى العهد الاستعماري على حاله ويشبه قرية معزولة، في وقت يتوسط 3 مدن كبري وهي الخروب، علي منجلي بقسنطينة وعين مليلة بأم البواقي.
 
كريم - ك
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha