شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

عانوا الويلات خلال الموسم الماضي  

جامعيو منطقة قطار العيش بقسنطينة يطالبون بوسائل النقل


  24 سبتمبر 2017 - 13:48   قرئ 561 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
جامعيو منطقة قطار العيش بقسنطينة يطالبون بوسائل النقل

عانى، في الموسم الجامعي الماضي، طلبة منطقة «قطار العيش» التابعة لبلدية الخروب والواقعة على الطريق الرابط بين بلدية قسنطينة ومدينة عين مليلة بولاية أم البواقي، من تذبذب ونقص في خدمات النقل الجامعي، مما سبب لهم العديد من الصعوبات فيما يتعلق بمتابعتهم دراستهم  بكل أريحية على غرار الطلبة القاطنين بمختلف مناطق الولاية وخاصة مدينة علي منجلي المجاروة وكذا بلدية الخروب التابعا لها إداريا وإقليميا.

 
ناشد الطلبة الجامعيون القاطنون بمنطقة «قطار العيش» التابعة لبلدية الخروب بولاية قسنطينة الجهات الوصية التدخل في مطلع هذا الموسم لأجل تدارك أخطاء العام الماضي وتمكينهم من الاستفادة من النقل الجامعي عبر برمجة حافلة تمر بالمنطقة وتخصص للمعنيين الذين يتزايد عددهم موسما بعد آخر بسبب التوسع العمراني الذي عرفته المنطقة، وهذا بدل اضطرارهم للتوجه يوميا بلدية الخروب للاستفادة من هذه الخدمة، وذكر في وقت سابق عدد من الطلبة ممن اتصلوا بجريدة «المحور اليومي» أن غياب النقل الجامعي أثر سلبا على تحصيلهم الدراسي، خاصة أنهم مجبرون على النهوض باكرا للتمكن من الوصول في الوقت المحدد لانطلاق الحافلات من بلدية الخروب، ناهيك عن الارهاق الذي ينال منهم بعد قضاء وقت معتبر في التنقل من وسيلة نقل لأخرى، إضافة للتأخر في الوصول لمنازلهم في الفترات المسائية وخاصة في فصل الشتاء أين يدركهم الظلام يوميا قبل الوصول إلى تجمعاتهم السكنية. وأكد الجامعيون ممن تحدثت جريدة «المحور اليومي» معهم أنهم يواجهون صعوبة كبيرة في الظفر بوسيلة نقل تقلهم من وإلى الخروب سيما في أوقات الذروة، وهي المشكلة التي سبق أن تطرقنا لها في أعداد سابقة والتي تزيد من معاناة الطلبة من كل جانب، على اعتبار أن منطقتهم تفتقر لوسائل النقل وتقتصر في أغلبها على سيارات «الفرود»، هذه الأخيرة التي تستنزف الجيوب وتستغل ظروف الكثيرين لتحقيق أرباح خيالية على حسباهم، خاصة حين تعلق الأمر بالأوقات المتأخرة أو في الصباح الباكر وأوقات العمل بالنسبة للموظفين والتمدرس بالنسبة للطلبة.
للإشارة فان منطقة قطار العيش تعاني من تهميش المسؤولين حيث ظل قاطنوها لسنوات ينتظرون التفاتة من «الآميار» المتعاقبين على بلدية الخروب لكن دون جدوى، وظل هذا التجمع السكني القديم والذي يعود إلى العهد الاستعماري على حاله ويشبه قرية معزولة، في وقت يتوسط 3 مدن كبري وهي الخروب، علي منجلي بقسنطينة وعين مليلة بأم البواقي.
 
كريم - ك