شريط الاخبار
تعديل دستوري لتمديد العهدة الرئاسية بعد انتخابات السينا˜ احذروا.. منتوجات جونسون˜ تباع للجزائريين وتحتوي على مواد مسرطنة˜ عدم ترشحنا لاحتضان كان 2019 لا علاقة له بغياب المنشآت غلق مجموعة بروماسيدور المنتجة لعصير أميلا˜ أكثر من 12 مليون جزائري يرغبون في الهجرة لتحسين ظروفهم تأجيل ملف صلاح أبو محمد˜ الرجل الثاني في القاعدة˜إلى جانفي المقبل الحكومة تدعو القطاعات المتخلفة˜ لمواكبة التطور الرقمي للإدارة طلبة ينتفضون بسبب غياب الضروريات والوصاية مطالبة بالتدخل إعداد برنامج ديني اجتماعي ونفسي لمحاربة التطرف في السجون الشركة المنتجة لمسحوق أميلا تؤكد تعاونها مع المختصين لتحديد الخلل تغيير مواقع مكتتبي عدل بين الولايات غير وارد حجار يشدد على تفعيل العلاقة بين الجامعة والمؤسسة الاقتصادية زيارة الوزير الأول الكوري الجنوبي للجزائر فرصة لاكتساب التكنولوجيا المتطورة كناص ينفي وجود أي ديون رسمية للجزائر بالمستشفيات الفرنسية كعوان في الرياض للمشاركة في لقاء حول الإعلام العربي تنسيق وزاري لإعادة المشردين ونزلاء دور العجزة لذويهم˜ انعقاد أكبر حدث تكنولوجي للنظام المعلوماتي والاقتصاد الرقمي مارس المقبل تمديد فترة الترشح لمسابقة القائم بالإمامة لأسبوع وزارة التجارة تُحدد أفريل 2019 آخر أجل للتّسجيل في السجل التجاري الإلكتروني فاداركو يكشف عن مصنع رابع بشراكة سويدية يوفر 1800 منصب شغل بن غبريت تتعهد بتسوية وضعية الأستاذ والفنان المسرحي بلة بومدين "فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" ! زمالي يعد بمنح الاعتماد لـ"أفسيو" كنقابة الأسبوع المقبل "القضاء على الإرهاب أولوية ضمن استراتيجية فعالة" الفرنسيون يطعنون في نتائج الاكتشاف .. الجزائر ليست أم الدنيا حراس السواحل توقف محاولة هجرة غير شرعية لـ14 شخصا نحو انفراج الأزمة بين عيسى والشريك الاجتماعي 140 مؤسسة جزائرية وأجنبية تعرض أجود التمور ثورة مشروع "إيفكون" بالجزائر قريبا لخلق الثروة ومناصب الشغل إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية

بعد الشكاوى المتكررة للفلاحين والمنتجين المحليين

والي جيجل يأمر بإزالة العوائق التي تعترض المصدّرين عبر ميناء جن جن


  09 أكتوبر 2017 - 13:30   قرئ 356 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
والي جيجل يأمر بإزالة العوائق التي تعترض  المصدّرين  عبر ميناء جن جن

حذر والي جيجل «بشير فار» الجهات التي لازالت تعرقل عمليات التصدير انطلاقا من ميناء «جن جن» نحو الخارج، بإجراءات عقابية، ولم يتوان والي جيجل في إصدار تعليمة لكل الأطراف المعنية بملف التصدير عبر ميناء «جن جن» تقضي بإزالة العوائق، التي تعترض سبيل المنتجين وتحديدا الفلاحين الراغبين في تصدير منتوجاتهم الفلاحية نحو الخارج.

 
أكد المسؤول التنفيذي الأول بالولاية، على هامش اللقاء الذي عقده مع عدد من المستثمرين والمصدرين المحليين، على وجود جهات تعرقل تفعيل عملية تصدر المنتجات المحلية نحو مختلف البلدان سيما منها الخليجية والأوروبية، خصوصا ما تعلق منها بالمنتجات الفلاحية وكذا بعض المواد نصف المصنعة التي يتم إنتاجها بإقليم الولاية، وهو الأمر الذي اشتكى منه عشرات الفلاحين خلال الزيارة التي قام بها الوالي السابق العربي مرزوق إلى بلدية القنار قبل أسابيع قليلة من إزاحته من على رأس الجهاز التنفيذي بالولاية قبل أن يعيد الوالي الجديد فتح هذا الملف الحساس، وتوعد الجهات التي تعرقل عملية تصدير المنتوجات المحلية نحو الخارج انطلاقا من ميناء «جن جن» بإجراءات عقابية، وأكد الوالي بأنه توصل بمعلومات حول عدم مسايرة بعض الشركات على غرار شركة «كنان» للنقل البحري للإجراءات المتخذة بشأن تسهيل عملية تصدير السلع المحلية نحو الخارج انطلاقا من ميناء «جن جن»، مطالبا هذه الشركات بالخضوع للإجراءات والتعليمات المتخذة في هذا الإطار وتسهيل مهمة المستثمرين والمصدرين في نقل منتوجاتهم نحو الضفة الأخرى، وذلك بما يخدم سياسة الدولة الرامية إلى تنمية الصادرات خارج المحروقات من أجل التغلب على الأزمة البترولية الآخذة في التطور.
وكانت بعض الجهات التي لها علاقة بملف التصدير عبر ميناء «جن جن» قد بررت التأخر في فتح قنوات التصدير أمام المنتجين المحليين انطلاقا من ميناء «جن جن»، بتأخر تجهيز هذا الأخير بغرف التبريد التي من شأنها حفظ مختلف المواد التي يراد تصديرها عبر الميناء سيما الفلاحية منها، غير أن أطرافا أخرى ربطت الأمر بعراقيل مفتعلة تقف وراءها بعض الأطراف التي تعمل على عرقلة عملية التصدير نحو الخارج لحسابات وأغراض خاصة، وهو ما أكده بعض الفلاحين للوالي السابق في زيارته إلى بلدية القنار الفلاحية.
 
عماد م
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha