شريط الاخبار
مئات الآلاف من المتظاهرين يواصلون الاحتجاج للمطالبة بالتغيير الراية الوطنية ترفرف عاليا في سماء بجاية والمواطنون يصرون على التغيير رايات الوحدة الوطنية تعلو خلال مسيرة الآلاف بتيزي وزو أطباق وحلويات تقليدية في مسيرات أمس انتشـار كثيف للشرطة بالساحات والشوارع الرئيسية للعاصمة حشود ملتحفة الرايات الوطنية في مظاهرات سلمية ببومرداس وفاة شخص وإصابة العشرات بسبب الاضطراب الجوي أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها وتبلغ 67 دولاراً للبرميل تخفيضات تصل إلى 150 ألف دينار على مركبات "إيفال" الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر

بعد الشكاوى المتكررة للفلاحين والمنتجين المحليين

والي جيجل يأمر بإزالة العوائق التي تعترض المصدّرين عبر ميناء جن جن


  09 أكتوبر 2017 - 13:30   قرئ 422 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
والي جيجل يأمر بإزالة العوائق التي تعترض  المصدّرين  عبر ميناء جن جن

حذر والي جيجل «بشير فار» الجهات التي لازالت تعرقل عمليات التصدير انطلاقا من ميناء «جن جن» نحو الخارج، بإجراءات عقابية، ولم يتوان والي جيجل في إصدار تعليمة لكل الأطراف المعنية بملف التصدير عبر ميناء «جن جن» تقضي بإزالة العوائق، التي تعترض سبيل المنتجين وتحديدا الفلاحين الراغبين في تصدير منتوجاتهم الفلاحية نحو الخارج.

 
أكد المسؤول التنفيذي الأول بالولاية، على هامش اللقاء الذي عقده مع عدد من المستثمرين والمصدرين المحليين، على وجود جهات تعرقل تفعيل عملية تصدر المنتجات المحلية نحو مختلف البلدان سيما منها الخليجية والأوروبية، خصوصا ما تعلق منها بالمنتجات الفلاحية وكذا بعض المواد نصف المصنعة التي يتم إنتاجها بإقليم الولاية، وهو الأمر الذي اشتكى منه عشرات الفلاحين خلال الزيارة التي قام بها الوالي السابق العربي مرزوق إلى بلدية القنار قبل أسابيع قليلة من إزاحته من على رأس الجهاز التنفيذي بالولاية قبل أن يعيد الوالي الجديد فتح هذا الملف الحساس، وتوعد الجهات التي تعرقل عملية تصدير المنتوجات المحلية نحو الخارج انطلاقا من ميناء «جن جن» بإجراءات عقابية، وأكد الوالي بأنه توصل بمعلومات حول عدم مسايرة بعض الشركات على غرار شركة «كنان» للنقل البحري للإجراءات المتخذة بشأن تسهيل عملية تصدير السلع المحلية نحو الخارج انطلاقا من ميناء «جن جن»، مطالبا هذه الشركات بالخضوع للإجراءات والتعليمات المتخذة في هذا الإطار وتسهيل مهمة المستثمرين والمصدرين في نقل منتوجاتهم نحو الضفة الأخرى، وذلك بما يخدم سياسة الدولة الرامية إلى تنمية الصادرات خارج المحروقات من أجل التغلب على الأزمة البترولية الآخذة في التطور.
وكانت بعض الجهات التي لها علاقة بملف التصدير عبر ميناء «جن جن» قد بررت التأخر في فتح قنوات التصدير أمام المنتجين المحليين انطلاقا من ميناء «جن جن»، بتأخر تجهيز هذا الأخير بغرف التبريد التي من شأنها حفظ مختلف المواد التي يراد تصديرها عبر الميناء سيما الفلاحية منها، غير أن أطرافا أخرى ربطت الأمر بعراقيل مفتعلة تقف وراءها بعض الأطراف التي تعمل على عرقلة عملية التصدير نحو الخارج لحسابات وأغراض خاصة، وهو ما أكده بعض الفلاحين للوالي السابق في زيارته إلى بلدية القنار الفلاحية.
 
عماد م