شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

سكانها يتمنون تغيّر الأوضاع بعد الانتخابات المحلية المرتقبة

غياب كلي لظروف الحياة بقرية «حجاج بشير» بأولاد رحمون في قسنطينة


  09 أكتوبر 2017 - 13:33   قرئ 453 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
غياب كلي لظروف الحياة بقرية «حجاج بشير» بأولاد رحمون في قسنطينة

ناشد سكان قرية «حجاج بسير» التابعة لبلدية أولاد رحمون بولاية قسنطينة السلطات المحلية ممثلة في المجلس الشعبي للبلدية وكذا دائرة الخروب، النظر في انشغالاتهم التي سبق لهم طرحها، وطالبوا من خلالها تحسين ظروفهم المعيشية، وخاصة فيما تعلق بمشكل العزلة وغياب التهيئة الحضرية لقريتهم عن طريق برمجة مشاريع تنموية من شأنها أن تضع حدا لمعاناتهم اليومية.

 
أوضح عدد من السكان، في حديث لجريدة «المحور اليومي»، أن عدم تهيئة المسالك الداخلية كثيرا ما صعب من تنقلاتهم وخاصة في فصل التساقط الذي لم يتبق الكثير لحلوله، وأرغمهم في الكثير من المرات على الحد من تنقلاتهم، متطرقين لمشكل السيول التي تغمر منازلهم كل فصل شتاء بسبب عدم توفر منفذ للمياه القادمة من الجهة العليا المقابلة للهضبة التي تلف القرية، ما جعلهم يتخوفون من التساقط ومن حلول الشتاء مخافة تجدد سيناريوهات الفيضانات التي تعرفها قريتهم كل شتاء، خاصة وأن ما حدث ببلدية ابن باديس المجاورة الشهر الماضي لا زال في الأذهان. مشاكل قرية «حجاج بشير» وبسبب تهميشها تضاعفت كثيرا في السنوات الماضية، حيث طرح السكان ملفا آخر ويتعلق بانعدام قنوات الصرف الصحي بالنسبة للسكنات الجديدة، التي استفاد منها أصحابها في إطار البناء الريفي، ما خلق مشكلا إضافيا بسبب انتشار الروائح الكريهة وكذا الحشرات نتيجة غياب قنوات الصرف الصحي، والتي أجبرهم انعدامها على اللجوء لطرق تقليدية للتخلص من فضلاتهم البيولوجية من خلال إنشاء حفر بالقرب من منازلهم لتصريف المياه القذرة، وهو ما يهدد بكارثة بيئية، خاصة وأن انفجارها يسبب في الكثير من الأحيان مستنقعات يتخوف قاطنو القرية أن تتحول لبؤر لمختلف الأمراض والأوبئة.وختم سكان قرية «حجاج بشير» حديثهم بآماني أن تكون عهدة المجلس الشعبي الذي ستفرزه الانتخابات الحلية المقبلة والمقررة في 23 نوفمبر المقبل، مغايرة تماما للعهدة الحالية ويتم النظر لانشغالاتهم وتخصيص مشاريع لإخراج القرية وقاطنيها من شبح العزلة والمعاناة.
 
كريم – ك