شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

من مجمل 156 مستفيدا من أوعية عقارية بالمنطقة الصناعية

43 مستثمرا ببلدية زيغود يوسف في قسنطينة باشروا تجسيد مشاريعهم


  15 أكتوبر 2017 - 13:11   قرئ 324 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
43  مستثمرا ببلدية زيغود يوسف في قسنطينة باشروا تجسيد مشاريعهم

 

بلغ عدد المستثمرين الذين باشروا مشاريعهم بالمنطقة الصناعية ببلدية زيغود يوسف في ولاية قسنطينة 43 مستثمرا من مجمل الـ 156 استفادوا من قطع أرضية لتوطين مشاريع في إطار ترقية الاستثمار وخلق مصادر أخرى من الثروة.

 

وكان والي قسنطينة، عبد السميع سعيدون، خلال الزيارة التفقدية التي قادته مؤخرا إلى بلديات دائرة زيغود يوسف، قد عبر عن انزعاجه من واقع التنمية بالمنطقة وكذا تأخر عديد المستثمرين في تجسيد مشاريع سبق وأن تحصلوا بموجبها على أوعية عقارية بمنطقة النشاطات الصناعية، بهدف تجسيد عدة مشاريع تنموية بالبلدية، ما دفعه إلى إعطاء أوامر وتعليمات فورية لمدير الوكالة العقارية لمباشرة توجيه إعذارات للمستثمرين واللجوء إلى القضاء في حال عدم مباشرتهم لمشاريعهم، حيث توعد عددا من مستثمري بلدية زيغود يوسف، باتخاذ إجراءات ردعية وصارمة مع توجيه إعذارات في حقهم بعد أن لمس - كما قال- تقاعسهم في إطلاق مشاريعهم الاستثمارية التي تحصلوا بموجبها على قطع أرضية بمنطقة النشاطات قبل سنوات، وجاءت تهديدات مسؤول الجهاز التنفيذي بولاية قسنطينة عقب تجديده لواجبه في دعم المستثمرين الجادين والوقوف إلى جانبهم ومرافقتهم ميدانيا، حيث أكد أن الأولوية مستقبلا في الاستفادة من أوعية عقارية ستمنح للمؤسسات والمستثمرين الذين أثبتوا وجودهم في الميدان ونجحوا في تحويل استثماراتهم لشركات ناجحة تمكنت من إنشاء الثروة ووفرت مناصب شغل لشباب الولاية. وتجسيدا لوعوده بمرافقة المستثمرين كان الوالي عبد السميع قد أمر السلطات المعنية بإيصال الخدمات الحيوية، كالكهرباء والغاز، إلى هذه المناطق الصناعية لتسهيل العمل على المستثمرين الذين طرح عدد منهم، خلال لقاء نظمه بمقر الولاية، عدة مشاكل عرقلت انطلاقتهم الفعلية في تجسيد مشاريعهم، كان أبرزها وضعية بعض مناطق النشاط الصناعي، التي تفتقر إلى أبسط الضروريات على غرار الربط بشبكات الغاز والكهرباء، إلى جانب التهيئة الخارجية وتعبيد الطرق المؤدية لها، مثل منطقتي عين اعبيد وبن باديس، التي عرفت ظهور تشققات بسبب تسرّب مياه الأمطار إليها وأراضي صخرية بمنطقة عين الرمّان.

كريم - ك

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha