شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

من مجمل 156 مستفيدا من أوعية عقارية بالمنطقة الصناعية

43 مستثمرا ببلدية زيغود يوسف في قسنطينة باشروا تجسيد مشاريعهم


  15 أكتوبر 2017 - 13:11   قرئ 429 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
43  مستثمرا ببلدية زيغود يوسف في قسنطينة باشروا تجسيد مشاريعهم

 

بلغ عدد المستثمرين الذين باشروا مشاريعهم بالمنطقة الصناعية ببلدية زيغود يوسف في ولاية قسنطينة 43 مستثمرا من مجمل الـ 156 استفادوا من قطع أرضية لتوطين مشاريع في إطار ترقية الاستثمار وخلق مصادر أخرى من الثروة.

 

وكان والي قسنطينة، عبد السميع سعيدون، خلال الزيارة التفقدية التي قادته مؤخرا إلى بلديات دائرة زيغود يوسف، قد عبر عن انزعاجه من واقع التنمية بالمنطقة وكذا تأخر عديد المستثمرين في تجسيد مشاريع سبق وأن تحصلوا بموجبها على أوعية عقارية بمنطقة النشاطات الصناعية، بهدف تجسيد عدة مشاريع تنموية بالبلدية، ما دفعه إلى إعطاء أوامر وتعليمات فورية لمدير الوكالة العقارية لمباشرة توجيه إعذارات للمستثمرين واللجوء إلى القضاء في حال عدم مباشرتهم لمشاريعهم، حيث توعد عددا من مستثمري بلدية زيغود يوسف، باتخاذ إجراءات ردعية وصارمة مع توجيه إعذارات في حقهم بعد أن لمس - كما قال- تقاعسهم في إطلاق مشاريعهم الاستثمارية التي تحصلوا بموجبها على قطع أرضية بمنطقة النشاطات قبل سنوات، وجاءت تهديدات مسؤول الجهاز التنفيذي بولاية قسنطينة عقب تجديده لواجبه في دعم المستثمرين الجادين والوقوف إلى جانبهم ومرافقتهم ميدانيا، حيث أكد أن الأولوية مستقبلا في الاستفادة من أوعية عقارية ستمنح للمؤسسات والمستثمرين الذين أثبتوا وجودهم في الميدان ونجحوا في تحويل استثماراتهم لشركات ناجحة تمكنت من إنشاء الثروة ووفرت مناصب شغل لشباب الولاية. وتجسيدا لوعوده بمرافقة المستثمرين كان الوالي عبد السميع قد أمر السلطات المعنية بإيصال الخدمات الحيوية، كالكهرباء والغاز، إلى هذه المناطق الصناعية لتسهيل العمل على المستثمرين الذين طرح عدد منهم، خلال لقاء نظمه بمقر الولاية، عدة مشاكل عرقلت انطلاقتهم الفعلية في تجسيد مشاريعهم، كان أبرزها وضعية بعض مناطق النشاط الصناعي، التي تفتقر إلى أبسط الضروريات على غرار الربط بشبكات الغاز والكهرباء، إلى جانب التهيئة الخارجية وتعبيد الطرق المؤدية لها، مثل منطقتي عين اعبيد وبن باديس، التي عرفت ظهور تشققات بسبب تسرّب مياه الأمطار إليها وأراضي صخرية بمنطقة عين الرمّان.

كريم - ك