شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

يعيشون ظروفا قاسية ضاعفت حدتها طبيعة منطقتهم

سكان «عين بربر» بعنابة يعانون في صمت


  23 أكتوبر 2017 - 13:39   قرئ 729 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
سكان «عين بربر» بعنابة يعانون في صمت

ينتظر سكان منطقة «عين بربر» التابعة إداريا وإقليميا لبلدية سرايدي في ولاية عنابة بفارغ الصبر، تدخل السلطات المحلية لأخذ مشاكلهم اليومية التي نغصت عليهم حياتهم بعين الاعتبار، وبرمجة مشاريع تنموية من شأنها تحسين وجه منطقتهم والتقليل من صعوبات العيش فيها.

 
تعاني «عين بربر» من انسداد شبه كلي للطرقات جراء احتلال بعض أشجار الغابة للطريق بأغصانها المتكاثفة، مما يعيق حركة المرور بالمنطقة، إضافة إلى انعدام وسائل النقل، وكذا أزمة المياه التي تمتد لسنوات خلت، حيث يتم تزويدهم في حل ترقيعي بالمياه الصالحة للشرب عن طريق صهاريج توفرها بلدية سرايدي، فيما تلجأ أغلب العائلات بالنظر لحاجتها الماسة للمياه للمنابع المنتشرة بمحيط المنطقة من أجل توفير مياه الشرب، كما يشتكي سكان هذه المنطقة المعزولة نسبيا والتي عانت كثيرا من ويلات العشرية السوداء بسبب موقعها وتضاريسها من تدهور المستوى المعيشي بعد تزايد حدة الفقر نتيجة البطالة التي مست أغلب سكانها خاصة من فئة الشباب، ويكابد السكان ظروفا معيشية صعبة للغاية لم تغيرها سنوات ما بعد الإرهاب، حيث يبقى الافتقار للمراكز الصحية وإنجاز هياكل البنية التحتية، سببا لبقاء سيناريو الفقر والتخلف الذي يضرب ربوع المنطقة التي تعتبر رغم ذلك نموذجا فلاحيا رائدا في الزراعة الغابية، حيث تنتج أجود أنواع الزيتون، ناهيك عن وجود ميناء غير مستغل وغير مهيأ بإمكانه امتصاص نسبة معتبرة من البطالة عبر خلق مناصب شغل في مجال الصيد البحري.ويتمنى سكان منطقة «عين بربر» أن يلتفت المنتخبون الجدد بعد محليات 23 نوفمبر لحالهم وأن يتم تخصيص ميزانية لبرامج تنموية تغير وجه المنطقة وتنهي مأساة سكان هذه المناطق التي تتعمق بحلول فصلي الشتاء والصيف، متمثلة إما في الانقطاعات المتكررة للكهرباء أو ندرة الغاز في فصل البرد وسقوط الثلوج، إضافة إلى إعطاء المنطقة حقها وبرمجة مشاريع استثمارية تعود بالإيجاب على السكان وعلى الولاية ككل، بحكم أن المنطقة تجمع بين الطابع الساحلي والجبلي، وحباها المولى عز وجل بإمكانات طبيعية تبقى في حاجة فقط لالتفاتة جادة من قبل السلطات المحلية لبرمجة مشاريع سياحية تكون كفيلة بإخراج السكان من عزلتهم وتوفر مناصب شغل لشبان عين بربر الذين اختار كثير منهم الحرقة بعد أن ضاقت بهم سبل الحياة.
 

ف – ط