شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

العمر الافتراضي لمساكنهم انقضى وخطر الأميونت يتهددهم

سكان «شاليهات» عين اسمارة بقسنطينة يطالبون بإدراجهم في برنامج الترحيل


  25 أكتوبر 2017 - 13:45   قرئ 367 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
سكان «شاليهات» عين اسمارة بقسنطينة يطالبون  بإدراجهم في برنامج الترحيل

ما زالت قرابة 200 عائلة تقطن «شاليهات» مصنوعة من مادة الأميونت بحي 5 جويلية 1962 بعين اسمارة بولاية قسنطينة، تنتظر رد السلطات المحلية بولاية قسنطينة على مطلبها الأساسي المتعلق بضرورة ترحيلهم من مساكنهم التي تحولت لقنبلة موقوتة بفعل تجاوزها عمرها الافتراضي من جهة، والأخطار التي تهددهم بسبب الأمراض الخطيرة التي يسببها الأميونت من جهة أخرى.

 
خاصة احتمال الإصابة بمرض «السرطان». وكانت نحو 180 عائلة قد استفادت قبل عقدين من الزمن من شاليهات تم تشييدها بحي 5 جويلية في بلدية عين اسمارة كحل مؤقت، لكن بعد مرور كل هذه الفترة وانقضاء العمر الإفتراضي لهذه المنازل لا يزال السكان ينتظرون ردا على الشكاوى المطالبة بترحيلهم وإدراجهم في برنامج الترحيلات الذي استحدثته السلطات الولائية بعاصمة الشرق لفائدة قاطني المساكن الهشة، خاصة بعدما أثبتت جميع الدراسات تأثيرها السلبي على صحة الإنسان بسبب الرطوبة العالية التي تسبب الربو والأمراض التنفسية دون الحديث عن الإصابة بمرض السرطان المميت الناجم أساسا عن مادة الأميونت التي من المفترض أن تكون الولاية قد تخلصت منها منذ مدة طويلة، خاصة إذا علمنا أن جميع «الشاليهات» تعود لعشريات من الزمن. السكان المتضررون وفي حديثهم مع «المحور اليومي» طالبوا السلطات المحلية بالالتفات لهم وتقديم حلول جدية لمشكلتهم داخل هذه المنازل الخطرة، متسائلين عن سبب استفادتهم من الإعانات مثلما حدث لأصحاب «شاليهات» بمناطق أخرى خاصة بحي القماص، حيث ذكر المعنيون أنهم يمتلكون مراسلات يعود عمرها لسنوات خلت، ورغم تعدد هذه المراسلات ومطالباتهم المتكررة وحتى احتجاجاتهم التي قاموا بها السنوات الماضية، إلا أن السلطات المحلية تمارس عليهم إهمالا حقيقيا، يعكس عدم الاهتمام -حسبهم- بصحتهم وبحياتهم، وهي الأحكام التي أطلقها المعنيون خاصة بعد أن أقدمت البلدية قبل سنوات قليلة على بيع القطع الأرضية المنجزة فوقها هذه الشاليهات لشركة، رغم حاجة قاطنيها لاحقا لعقود الملكية بغرض الاستفادة من الإعانة، حيث سبق لسكان «شاليهات» القماص أن تحصلوا على عقود تثبت ملكيتهم لتسهيل استفادتهم من إعانات الدولة الخاصة بتجديد المساكن المشيدة بمادة الأميونت القاتلة، وأكد عدد من سكان شاليهات حي 5 جويلية بعين اسمارة أن وضعيتهم لا زالت غامضة لحد الساعة في ظل الصمت المطبق الذي تمارسه السلطات المحلية التي اكتفت -حسبهم- بالوعود على مدار سنوات، حيث هدد المعنيون بتصعيد احتجاجهم في حال بقيت وعود ترحيلهم حبيسة الأدراج.
 
ك – ك
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha