شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

يحتوي نسبة عالية من زيت المائدة

إغراق أسواق جيجل بكميات معتبرة من زيت الزيتون المغشوش


  03 ديسمبر 2017 - 13:57   قرئ 1355 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
إغراق أسواق جيجل بكميات معتبرة من زيت الزيتون المغشوش

في الوقت الذي دخلت فيه حملة جني الزيتون بإقليم ولاية جيجل مراحلها الأخيرة، لا حديث وسط الشارع المحلي سوى عن الزيت المغشوش الذي أغرقت به أسواق عاصمة الكورنيش، والذي يتم تداوله على نطاق واسع بمختلف أسواق الولاية على أساس أنه منتوج محلي.

 
تواصل أسعار زيت الزيتون منحناها التصاعدي، في سيناريو مماثل لذلك الذي عرفته هذه الأخيرة خلال السنوات الأخيرة أين تم إغراق الأسواق المحلية بكميات معتبرة من زيت مجهول المصدر، يتم تسويقه على أساس أنه منتوج محلي، غير أن شكاوى مستهلكي هذا المنتوج سرعان ما تضاعفت بعد وقوف هؤلاء على تركيبته الغريبة، حيث أكد العارفون بخبايا زيت الزيتون احتواء هذا الأخير نسبا معتبرة من زيت المائدة، إضافة إلى مواد أخرى قد تكون لها مضاعفات خطيرة على الصحة العامة، بدليل اللون الغريب الذي يأخذه هذا الزيت مباشرة بعد تعرضه للحرارة العالية، علما أنها ليست المرة الأولى التي يشتكي فيها المستهلكون من انتشار مثل هذا النوع من الزيت في أسواق جيجل مع بداية كل شتاء. ورغم المساعي التي بذلت على مستوى أكثر من بلدية بجيجل من أجل تيسير موسم الجني لهذا العام والتحكم في أسعار ما بات يسمى في جيجل «الذهب الأسود»، من خلال فتح المسالك الجبلية المؤدية إلى مختلف حقول الزيتون وكذا مد القرى والمنازل المهجورة بالإنارة قصد السماح لأصحابها بالاستقرار بها خلال فترة الجني، إلا أن كل هذا لم يغيّر من واقع موسم الجني لهذا العام شيئا، حيث أقرت مختلف الجهات المهتمة بالشأن الفلاحي بولاية جيجل بالتراجع الكبير الذي سجل في مستوى إنتاج زيت الزيتون لهذا الموسم، بسبب الأضرار التي لحقت بالشجرة المباركة، وبالخصوص في بعض أقاليم الولاية التي أصيبت فيها أشجار الزيتون بأمراض وميكروبات موسمية أدت إلى تساقط حبات الزيتون قبل نضجها بل وجفافها قبل فترة طويلة من بلوغها مرحلة الجني، وهو ما يفسر التراجع الرهيب لمحصول الزيتون بهذه المناطق، وهو التراجع الذي عززته تقديرات الفلاحين الذين تحدثوا عن تراجع محصول الزيت لهذا العام بالمناطق المذكورة بأكثر من 30 بالمائة، وهو المعدل الذي لم تسجله الولاية منذ الموسم الذي تلا العاصفة الثلجية لسنة 2005، وقد أثر هذا التراجع الرهيب على أسعار زيت الزيتون التي ارتفعت بشكل مذهل خلال الأسابيع الأخيرة، حيث قاربت على مستوى المعاصر التي تستخلص هذه المادة الغذائية القيّمة قرابة 1000 دينار للتر الواحد، فيما ينتظر أن يتم تجاوز هذا السعر خلال الأسابيع المقبلة لدى المحلات المختصة في بيع هذه المادة خصوصا في ظل البرودة الكبيرة التي تلقي بظلالها على المنطقة، والتي ستضاعف حتما من التهافت على زيت الزيتون الذي لا تكاد تخلو مائدة جيجلية منه، خاصة في فصل الشتاء .
 
 عماد – م