شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

بعد تضاعف حجم استعمال المواقد والدافئ

حوادث الاختناق بالغاز تستنفر مصالح سونلغاز قسنطينة


  04 ديسمبر 2017 - 14:08   قرئ 703 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
حوادث الاختناق بالغاز تستنفر مصالح سونلغاز قسنطينة

حركت الحوادث الأخيرة التي تسببت فيها تسّربات الغاز بإقليم ولاية قسنطينة شركة توزيع الكهرباء والغاز للشرق، خاصة أن عائلات نجت من الموت بأعجوبة، بعدما تضاعف حجم استعمال المواقد والمدافئ نتيجة تدني درجات الحرارة بشكل كبير في عاصمة الشرق، خاصة في آخر أسبوع الذي عرف نقل عائلة بأكملها نحو مستشفى المدينة الجديدة علي منجلي، بعدما شارف أفرادها على الموت نتيجة استنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون.

أبرزت ذات الشركة أنه سيشرع قريبا في حملة واسعة للتحسيس بأخطار غاز أول أكسيد الكربون، تستهدف جميع الوحدات الجوارية بمدينة «علي منجلي» في ولاية قسنطينة التي تسجل معدلات كبيرة كل شتاء من حيث عدد ضحايا الاختناقات بالغاز، وأبرز المكلف بالاتصال على مستوى ذات المديرية كريم بودولة أن هذه العملية التي ستتواصل إلى غاية أفريل المقبل تهدف إلى تحسيس سكان الوحدات الجوارية الـ19 بمدينة علي منجلي على غرار البلديات الأخرى للولاية بأخطار عيوب التجهيزات وانعدام صيانة بعضها على غرار سخان الماء، وكانت ذات المديرية قد أكدت في وقت سابق أن معاينات أعوان شركة توزيع الكهرباء والغاز بالمدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة قد وقفت على العديد من أخطاء توصيلات الغاز والمدافئ بمنازل من مختلف الوحدات الجوارية، حيث اكتشفت الفرق التقنية التابعة للمؤسسة والخاصة بمراقبة وسائل التدفئة والتوصيلات الخاصة بالغاز أخطاء يمكن أن تقود لنتائج كارثية، كما خلصت ملاحظات الشركة إلى أن أغلب الحوادث تقع بالمدينة الجديدة علي منجلي بسبب نقص وعي كثير من العائلات التي تدخل تغييرات على شققها دون مراعاة جوانب السلامة ومدى تأثير تلك التغييرات على مبدأ السلامة العامة. كما أفاد ذات المسؤول بأنه سيتم استهداف المؤسسات التربوية وكذا مراكز التكوين المهني كل أسبوع بغرض إعلام تلاميذها بأخطار الاستعمال السيء للتجهيزات التي تشتغل بالغاز. وللإشارة فإن موجة البرد التي ضربت ولايات الشرق عموما ومدينة قسنطينة على وجه الخصوص صاحبها تسجيل عدة حوادث لحسن الحظ لم تكن مميتة، بفضل التدخل السريع لمصالح الحامية المدنية لإنقاذ عشرات الأرواح، خاصة في حادثتي قرية «زهانة» ببلدية عين اعبيد و»القرزي» ببلدية أولاد رحمون، عندما نجت عائلتان من الهلاك إثر استنشاق أفرادها لغازات ناتجة عن التوصيلات الخاطئة للمواقد والمدافئ، إضافة إلى عائلتين بالمدينة الجدية كان أفرادهما ضحايا استنشاق الغاز، ونجوا من الموت بأعجوبة.
 
 كريم – ك
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha