شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

بعد تضاعف حجم استعمال المواقد والدافئ

حوادث الاختناق بالغاز تستنفر مصالح سونلغاز قسنطينة


  04 ديسمبر 2017 - 14:08   قرئ 810 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
حوادث الاختناق بالغاز تستنفر مصالح سونلغاز قسنطينة

حركت الحوادث الأخيرة التي تسببت فيها تسّربات الغاز بإقليم ولاية قسنطينة شركة توزيع الكهرباء والغاز للشرق، خاصة أن عائلات نجت من الموت بأعجوبة، بعدما تضاعف حجم استعمال المواقد والمدافئ نتيجة تدني درجات الحرارة بشكل كبير في عاصمة الشرق، خاصة في آخر أسبوع الذي عرف نقل عائلة بأكملها نحو مستشفى المدينة الجديدة علي منجلي، بعدما شارف أفرادها على الموت نتيجة استنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون.

أبرزت ذات الشركة أنه سيشرع قريبا في حملة واسعة للتحسيس بأخطار غاز أول أكسيد الكربون، تستهدف جميع الوحدات الجوارية بمدينة «علي منجلي» في ولاية قسنطينة التي تسجل معدلات كبيرة كل شتاء من حيث عدد ضحايا الاختناقات بالغاز، وأبرز المكلف بالاتصال على مستوى ذات المديرية كريم بودولة أن هذه العملية التي ستتواصل إلى غاية أفريل المقبل تهدف إلى تحسيس سكان الوحدات الجوارية الـ19 بمدينة علي منجلي على غرار البلديات الأخرى للولاية بأخطار عيوب التجهيزات وانعدام صيانة بعضها على غرار سخان الماء، وكانت ذات المديرية قد أكدت في وقت سابق أن معاينات أعوان شركة توزيع الكهرباء والغاز بالمدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة قد وقفت على العديد من أخطاء توصيلات الغاز والمدافئ بمنازل من مختلف الوحدات الجوارية، حيث اكتشفت الفرق التقنية التابعة للمؤسسة والخاصة بمراقبة وسائل التدفئة والتوصيلات الخاصة بالغاز أخطاء يمكن أن تقود لنتائج كارثية، كما خلصت ملاحظات الشركة إلى أن أغلب الحوادث تقع بالمدينة الجديدة علي منجلي بسبب نقص وعي كثير من العائلات التي تدخل تغييرات على شققها دون مراعاة جوانب السلامة ومدى تأثير تلك التغييرات على مبدأ السلامة العامة. كما أفاد ذات المسؤول بأنه سيتم استهداف المؤسسات التربوية وكذا مراكز التكوين المهني كل أسبوع بغرض إعلام تلاميذها بأخطار الاستعمال السيء للتجهيزات التي تشتغل بالغاز. وللإشارة فإن موجة البرد التي ضربت ولايات الشرق عموما ومدينة قسنطينة على وجه الخصوص صاحبها تسجيل عدة حوادث لحسن الحظ لم تكن مميتة، بفضل التدخل السريع لمصالح الحامية المدنية لإنقاذ عشرات الأرواح، خاصة في حادثتي قرية «زهانة» ببلدية عين اعبيد و»القرزي» ببلدية أولاد رحمون، عندما نجت عائلتان من الهلاك إثر استنشاق أفرادها لغازات ناتجة عن التوصيلات الخاطئة للمواقد والمدافئ، إضافة إلى عائلتين بالمدينة الجدية كان أفرادهما ضحايا استنشاق الغاز، ونجوا من الموت بأعجوبة.
 
 كريم – ك