شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

فيما يواجه المرضى متاعب للحصول على بعض الأدوية

برنامج جديد لمناوبة الصيدليات بجيجل استجابة لشكاوى مواطنين


  13 ديسمبر 2017 - 13:45   قرئ 1366 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
برنامج جديد لمناوبة الصيدليات بجيجل استجابة لشكاوى مواطنين

وضعت مصالح الصحة بجيجل بالتنسيق مع السلطات الوصية برنامجا جديدا يخص المناوبة الليلية للصيدليات، استجابة لشكاوى مواطنين بعاصمة الكورنيش قدموا رسالة احتجاج للوالي مطالبين إياه بالتدخل لإجبار أصحاب الصيدليات المناوبة على احترام مواعيد العمل خصوصا في العطل الرسمية وكذا عطلة نهاية الأسبوع.

كشفت مديرية الصحة بجيجل عن وضع برنامج جديد للمناوبة خاصة على مستوى المدن الرئيسة بالولاية، تحديدا بكل من جيجل والطاهير والميلية، وهو البرنامج الذي تضمن زيادة عدد الصيدليات المناوبة خصوصا بعاصمة الولاية، مع إعادة النظر في توقيت عملها خلال عطلة نهاية الأسبوع وكذا الأعياد والعطل الرسمية بما يستجيب لتطلعات المرضى الذين اشتكوا من غياب فضاءات لاقتناء الأدوية خصوصا خلال ساعات الليل المتأخرة وكذا خلال أيام العطل، في ظل عدم احترام الصيدليات المناوبة لبرنامج العمل المسطر من قبل الوصاية. وفي سياق ذي صلة، يواجه عشرات المرضى بولاية جيجل مشاكل بالجملة في الحصول على بعض أنواع الأدوية التي باتت مفقودة في الصيدليات المحلية، بما من شأنه أن ينعكس على الصحة العامة، في ظل اضطرار بعضهم للبحث عن هذه الأدوية بولايات مجاورة أو حتى طلبها من الخارج، وقد اشتكى العديد من  الأطباء والصيادلة ومن ورائهم  عشرات المرضى من غياب عدة أنواع من الأدوية على مستوى صيدليات عاصمة الكورنيش وحتى الصيدليات الرسمية التابعة للمؤسسات الاستشفائية، خصوصا تلك الموجهة لمعالجة بعض الأمراض المزمنة، وهو ما أدخل عشرات المرضى في رحلة بحث عن هذه الأدوية عبر عدد من الصيدليات الواقعة خارج إقليم ولاية جيجل، بل منهم من اضطروا إلى تكليف مقربين منهم بجلبها من خارج الوطن خصوصا من لديهم أقارب في المهجر أو تربطهم علاقات ببعض الجمعيات الخيرية الناشطة في هذا المجال. من جهة أخرى، اشتكى العديد من الصيادلة الممارسين من صعوبة إقناع بعض المرضى باستعمال الأدوية الجنيسة التي يتم إنتاجها محليا، بعدما قامت الوزارة الوصية بوقف عملية استيراد نظيرتها التي كان يتم جلبها من الخارج خصوصا من فرنسا. وكشف هؤلاء الصيادلة وحتى بعض الأطباء عن رفض مطلق من بعض المرضى لاستعمال هذه الأدوية بدعوى عدم تطابقها مع المواصفات وعدم توفرها على نفس المفعول الذي كانت توفره الأدوية المستوردة من الخارج، وأكد بعض هؤلاء الصيادلة أنهم باتوا يجدون صعوبات في صرف بعض الوصفات الطبية، في ظل إصرار العديد من المرضى على الاستفادة من أدوية أجنبية الصنع رغم توفر أدوية جزائرية بنفس المواصفات، إلى درجة أن العديد من المرضى يضطرون لزيارة عشرات الصيدليات بحثا عن مرادهم، وهو ما يتسبب كل مرة في مشاكل وحتى مناوشات مع هؤلاء، حتى وصل الأمر إلى حد اتهام بعض الصيدليات ببيع هذه الأدوية تحت الطاولة رغم أنها مفقودة تماما في السوق المحلية.
 
عماد  - م 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha