شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

فيما يواجه المرضى متاعب للحصول على بعض الأدوية

برنامج جديد لمناوبة الصيدليات بجيجل استجابة لشكاوى مواطنين


  13 ديسمبر 2017 - 13:45   قرئ 2196 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
برنامج جديد لمناوبة الصيدليات بجيجل استجابة لشكاوى مواطنين

وضعت مصالح الصحة بجيجل بالتنسيق مع السلطات الوصية برنامجا جديدا يخص المناوبة الليلية للصيدليات، استجابة لشكاوى مواطنين بعاصمة الكورنيش قدموا رسالة احتجاج للوالي مطالبين إياه بالتدخل لإجبار أصحاب الصيدليات المناوبة على احترام مواعيد العمل خصوصا في العطل الرسمية وكذا عطلة نهاية الأسبوع.

كشفت مديرية الصحة بجيجل عن وضع برنامج جديد للمناوبة خاصة على مستوى المدن الرئيسة بالولاية، تحديدا بكل من جيجل والطاهير والميلية، وهو البرنامج الذي تضمن زيادة عدد الصيدليات المناوبة خصوصا بعاصمة الولاية، مع إعادة النظر في توقيت عملها خلال عطلة نهاية الأسبوع وكذا الأعياد والعطل الرسمية بما يستجيب لتطلعات المرضى الذين اشتكوا من غياب فضاءات لاقتناء الأدوية خصوصا خلال ساعات الليل المتأخرة وكذا خلال أيام العطل، في ظل عدم احترام الصيدليات المناوبة لبرنامج العمل المسطر من قبل الوصاية. وفي سياق ذي صلة، يواجه عشرات المرضى بولاية جيجل مشاكل بالجملة في الحصول على بعض أنواع الأدوية التي باتت مفقودة في الصيدليات المحلية، بما من شأنه أن ينعكس على الصحة العامة، في ظل اضطرار بعضهم للبحث عن هذه الأدوية بولايات مجاورة أو حتى طلبها من الخارج، وقد اشتكى العديد من  الأطباء والصيادلة ومن ورائهم  عشرات المرضى من غياب عدة أنواع من الأدوية على مستوى صيدليات عاصمة الكورنيش وحتى الصيدليات الرسمية التابعة للمؤسسات الاستشفائية، خصوصا تلك الموجهة لمعالجة بعض الأمراض المزمنة، وهو ما أدخل عشرات المرضى في رحلة بحث عن هذه الأدوية عبر عدد من الصيدليات الواقعة خارج إقليم ولاية جيجل، بل منهم من اضطروا إلى تكليف مقربين منهم بجلبها من خارج الوطن خصوصا من لديهم أقارب في المهجر أو تربطهم علاقات ببعض الجمعيات الخيرية الناشطة في هذا المجال. من جهة أخرى، اشتكى العديد من الصيادلة الممارسين من صعوبة إقناع بعض المرضى باستعمال الأدوية الجنيسة التي يتم إنتاجها محليا، بعدما قامت الوزارة الوصية بوقف عملية استيراد نظيرتها التي كان يتم جلبها من الخارج خصوصا من فرنسا. وكشف هؤلاء الصيادلة وحتى بعض الأطباء عن رفض مطلق من بعض المرضى لاستعمال هذه الأدوية بدعوى عدم تطابقها مع المواصفات وعدم توفرها على نفس المفعول الذي كانت توفره الأدوية المستوردة من الخارج، وأكد بعض هؤلاء الصيادلة أنهم باتوا يجدون صعوبات في صرف بعض الوصفات الطبية، في ظل إصرار العديد من المرضى على الاستفادة من أدوية أجنبية الصنع رغم توفر أدوية جزائرية بنفس المواصفات، إلى درجة أن العديد من المرضى يضطرون لزيارة عشرات الصيدليات بحثا عن مرادهم، وهو ما يتسبب كل مرة في مشاكل وحتى مناوشات مع هؤلاء، حتى وصل الأمر إلى حد اتهام بعض الصيدليات ببيع هذه الأدوية تحت الطاولة رغم أنها مفقودة تماما في السوق المحلية.
 
عماد  - م