شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

فيما وعد الوالي بتوزيعها على المستفيدين بعد أسبوعين

مكتتبو «كناب إيمو» بقسنطينة يهددون باقتحام الشقق


  20 ديسمبر 2017 - 12:05   قرئ 443 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
مكتتبو «كناب إيمو» بقسنطينة يهددون باقتحام الشقق

أكد مدير فرع  ولاية قسنطينة للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب «أونساج» أنه تم تحصيل 73 بالمائة من إجمالي مستحقات الوكالة لدى هذه المؤسسات المصغرة، وجاءت هذه النتائج بعد التدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية لإعادة جدولة الديون البنكية وإعادة مراجعة الفوائد التي تخص القروض الممنوحة للشباب بغية التأسيس لمشاريع استثمارية جديدة تساهم في التقليل من نسبة البطالة بتوفير مناصب شغل جديدة.

هدد مكتتبو صيغة «كناب إيمو» بقسنطينة باللجوء لخيار اقتحام سكناتهم في حالة تم تأخير عملية تسليم المفاتيح، مرة أخرى، وعرف هذا برنامج  بعاصمة الشرق الذي ضم 4000 وحدة سكنية جدلا كبيرا بعد أن تأخر طيه مدة 11 عاما كاملا قبل أن يشهد انفراجا قبل عامين، ولم يمس ذلك كامل المكتتبين الذين لا يزال بعضهم في انتظار تسلم شققهم -وخاصة تلك الواقعة بالوحدة الجوارية رقم 1 - التي عرفت مساء الجمعة وقفة احتجاجية لحوالي 100 منهم، طالبوا من خلالها بضرورة إنهاء مشكلتهم وطي هذا الملف الشائك الممتد منذ 2006، خاصة وأن حجج تأخير عملية تسليم المفاتيح، انقضت كلها بعد استكمال عملية التهيئة الخارجية، توقيع العقود وتسديد كامل الأقساط المالية المترتبة عن المكتتبين، قبل أن يجددوا التجمع قبالة مقر ديوان والي قسنطينة، وخاصة مكتتبي حصة الـ860 وحدة الواقعة بالوحدة الجوارية رقم 1، حيث تجمع المعنيون في وقفة احتجاجية طالبوا من خلالها والي قسنطينة بالتدخل وحسم الأمر مع المديرية الجهوية لبنك «كناب» وتسليمهم مفاتيح مساكنهم المنتظرة منذ 11 سنة، وحسبما أكده هؤلاء فإن رئيس الديوان استقبل ممثلين عنهم واتصل بالمدير الجهوي للبنك الذي أكد أنه لا يمكنه منحهم المفاتيح كون أكثر من 200 مكتتب لم يسووا وضعيتهم وأن شققهم قد تتعرض للسرقة، وهو ما اعتبروه بالأمر غير المقبول والمتناقض تماما كونهم بمجرد استلامهم المفاتيح تفرض عليهم مصالح «كناب بنك» تسديد مستحقات الحراسة المقدرة بألفي دينار جزائري وطالبوا بمقابلة المدير الجهوي، وهو ما تم أين استقبل المدير ممثلين عنهم بمكتبه بمقر المديرية الجهوية للبنك بحي دقسي أين قدمت لهم وعود بتسليم السكنات يوم 31 ديسمبر.
 
 ك - ك