شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

في سيناريو مشابه لما رافق العملية العام الماضي

تجاوب ضعيف مع حملة التلقيح ضد الحصبة بولايات الشرق


  27 ديسمبر 2017 - 14:11   قرئ 454 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
تجاوب ضعيف مع حملة التلقيح ضد الحصبة بولايات الشرق

أكدت مسؤولة مصلحة الوقاية بمديرية الصحة والسكان بولاية قسنطينة أن الإقبال على عملية التلقيح ضد الحصبة والحصبة الألمانية هذا الموسم شهد سيناريو مغايرا لما حدث العام الماضي عندما رفض أغلب الأولياء إخضاع فلذات أكبادهم لعملية التطعيم خوفا من حدوث مضاعفات خاصة بعد رواج أخبار عن حدوث وفيات بسبب هذه اللقاحات.

شهدت مراكز التطعيم المخصصة للعملية توافدا ضعيفا، نتج عنه -حسب إحصائيات مؤقتة- إنهاء تطعيم ما يزيد عن 1600 طفل خلال الأيام الثلاثة الأولى، في انتظار استكمال العملية التي انطلقت قبل أسبوع وتدوم لغاية الـ7 من شهر جانفي الداخل. ورغم الحملة الدعائية التي سبقت انطلاق عملية التلقيح ضد الحصبة والحصبة الألمانية، إلا أن الأيام الأولى منها شهدت إقبالا ضعيفا بولايات الشرق من قبل الفئة المعنية في ظل عدم تجاوب التلاميذ وأوليائهم مع العملية بل إن كثيرين عادوا لتحريك أسطوانة العام الماضي حين رفض آلاف الأولياء تلقيح أبنائهم بدعوى أن اللقاح  المذكور لا جدوى منه، وستكون له تبعات خطيرة على صحة أبنائهم وهي الأسطوانة التي أعيد تحريكها هذه المرة من خلال إبداء مئات من الأولياء رفضهم المطلق تلقيح أبنائهم والتجاوب مع هذه الحملة وهو الشعور ذاته الذي تم لمسه على مستوى فئات واسعة من التلاميذ الذين اضطر مئات منهم للفرار من الأقسام العام الماضي بالموازاة مع بداية حملة التلقيح، مما تسبب في مشاكل واضطرابات بعدد من المؤسسات التعليمية التي وجد مؤطروها أنفسهم مجبرين على الانصياع لرغبة التلاميذ ووقف حملة التلقيح في أيامها الأولى. وكانت مديرية الصحة بولاية قسنطينة قد خصصت 40 مركز تلقيح وسخرت 70 فرقة مختصة، تتولى تلقيح التلاميذ المتمدرسين بالطور الابتدائي والمتوسط، بعدد إجمالي قدر بأكثر من 187 ألف تلميذ. وأكدت مسؤولة مصلحة الوقاية بمديرية الصحة في ولاية قسنطينة أن الإقبال رغم تحسنه مقارنة بالعام الماضي إلا أنه يبقى ضعيفا نوعا ما  إذا ما تمت مقارنة عدد الأطفال الذين خضعوا لعملية التطعيم بالعدد الإجمالي، غير أنها هونت من تكرر مقاطعة العام الماضي، مرجعة سبب ذلك إلى تزامن الحملة مع أيام العطلة الشتوية. وبولاية جيجل، شهدت العملية تكرر سيناريو العام الماضي بعدما تم تسجيل نسبة استجابة ضعيفة، وأكدت مديرية الصحة بجيجل رصد ما لا يقل عن 32 ألف لقاح، من أجل تلقيح التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين ست سنوات وخمس عشرة سنة، كما أكدت تخصيص ستة فضاءات صحية لهذه العملية عبر تراب الولاية ناهيك عن تسخير 53 طبيبا و32 مختصا نفسيا من أجل مرافقة التلاميذ طيلة أيام العملية.وللإشارة فإن وزارة الصحة وضعت في الحسبان حركية العطلة الشتوية وتفضيل كثيرين تخصيصها لقضاء أيام من الراحة بعيدا عن مساكنهم وحتى خارج ولاياتهم، حيث تم التنسيق بين مديريات الصحة الـ48 لاستقبال حتى طالبي التلقيح من خارج الولاية، في إجراء لتسهيل العملية وتمكين أكبر عدد ممكن من الأطفال من أخد هذا اللقاح الذي يقي من الحصبة الألمانية المصنفة مرضا معدِيا، ومن أعراضها السعال والحمى وآلام المفاصل، كما تكمن خطورتها في احتمال انتقالها إلى النساء الحوامل في الأشهر الأولى من الحمل، مما يرفع خطر الإجهاض أو تعرض الجنين لتشوهات خلقية.
 
 كريم – ك / عماد - م
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha