شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

في سيناريو مشابه لما رافق العملية العام الماضي

تجاوب ضعيف مع حملة التلقيح ضد الحصبة بولايات الشرق


  27 ديسمبر 2017 - 14:11   قرئ 559 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
تجاوب ضعيف مع حملة التلقيح ضد الحصبة بولايات الشرق

أكدت مسؤولة مصلحة الوقاية بمديرية الصحة والسكان بولاية قسنطينة أن الإقبال على عملية التلقيح ضد الحصبة والحصبة الألمانية هذا الموسم شهد سيناريو مغايرا لما حدث العام الماضي عندما رفض أغلب الأولياء إخضاع فلذات أكبادهم لعملية التطعيم خوفا من حدوث مضاعفات خاصة بعد رواج أخبار عن حدوث وفيات بسبب هذه اللقاحات.

شهدت مراكز التطعيم المخصصة للعملية توافدا ضعيفا، نتج عنه -حسب إحصائيات مؤقتة- إنهاء تطعيم ما يزيد عن 1600 طفل خلال الأيام الثلاثة الأولى، في انتظار استكمال العملية التي انطلقت قبل أسبوع وتدوم لغاية الـ7 من شهر جانفي الداخل. ورغم الحملة الدعائية التي سبقت انطلاق عملية التلقيح ضد الحصبة والحصبة الألمانية، إلا أن الأيام الأولى منها شهدت إقبالا ضعيفا بولايات الشرق من قبل الفئة المعنية في ظل عدم تجاوب التلاميذ وأوليائهم مع العملية بل إن كثيرين عادوا لتحريك أسطوانة العام الماضي حين رفض آلاف الأولياء تلقيح أبنائهم بدعوى أن اللقاح  المذكور لا جدوى منه، وستكون له تبعات خطيرة على صحة أبنائهم وهي الأسطوانة التي أعيد تحريكها هذه المرة من خلال إبداء مئات من الأولياء رفضهم المطلق تلقيح أبنائهم والتجاوب مع هذه الحملة وهو الشعور ذاته الذي تم لمسه على مستوى فئات واسعة من التلاميذ الذين اضطر مئات منهم للفرار من الأقسام العام الماضي بالموازاة مع بداية حملة التلقيح، مما تسبب في مشاكل واضطرابات بعدد من المؤسسات التعليمية التي وجد مؤطروها أنفسهم مجبرين على الانصياع لرغبة التلاميذ ووقف حملة التلقيح في أيامها الأولى. وكانت مديرية الصحة بولاية قسنطينة قد خصصت 40 مركز تلقيح وسخرت 70 فرقة مختصة، تتولى تلقيح التلاميذ المتمدرسين بالطور الابتدائي والمتوسط، بعدد إجمالي قدر بأكثر من 187 ألف تلميذ. وأكدت مسؤولة مصلحة الوقاية بمديرية الصحة في ولاية قسنطينة أن الإقبال رغم تحسنه مقارنة بالعام الماضي إلا أنه يبقى ضعيفا نوعا ما  إذا ما تمت مقارنة عدد الأطفال الذين خضعوا لعملية التطعيم بالعدد الإجمالي، غير أنها هونت من تكرر مقاطعة العام الماضي، مرجعة سبب ذلك إلى تزامن الحملة مع أيام العطلة الشتوية. وبولاية جيجل، شهدت العملية تكرر سيناريو العام الماضي بعدما تم تسجيل نسبة استجابة ضعيفة، وأكدت مديرية الصحة بجيجل رصد ما لا يقل عن 32 ألف لقاح، من أجل تلقيح التلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين ست سنوات وخمس عشرة سنة، كما أكدت تخصيص ستة فضاءات صحية لهذه العملية عبر تراب الولاية ناهيك عن تسخير 53 طبيبا و32 مختصا نفسيا من أجل مرافقة التلاميذ طيلة أيام العملية.وللإشارة فإن وزارة الصحة وضعت في الحسبان حركية العطلة الشتوية وتفضيل كثيرين تخصيصها لقضاء أيام من الراحة بعيدا عن مساكنهم وحتى خارج ولاياتهم، حيث تم التنسيق بين مديريات الصحة الـ48 لاستقبال حتى طالبي التلقيح من خارج الولاية، في إجراء لتسهيل العملية وتمكين أكبر عدد ممكن من الأطفال من أخد هذا اللقاح الذي يقي من الحصبة الألمانية المصنفة مرضا معدِيا، ومن أعراضها السعال والحمى وآلام المفاصل، كما تكمن خطورتها في احتمال انتقالها إلى النساء الحوامل في الأشهر الأولى من الحمل، مما يرفع خطر الإجهاض أو تعرض الجنين لتشوهات خلقية.
 
 كريم – ك / عماد - م
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha