شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

فيما عجز مسؤولو المديرية الجهوية لـ»عدل» عن إقناع المعتصمين

مكتتبو «عدل» بقسنطينة يطالبون بكشف الغموض عن البرنامج


  03 جانفي 2018 - 13:41   قرئ 229 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
مكتتبو «عدل» بقسنطينة يطالبون بكشف الغموض عن البرنامج

يتخوف مكتتبو عدل 2 في ولاية قسنطينة من احتمال عدم قدرة الوكالة عبر فرعها الجهوي على التكفل بالعدد الإجمالي لمن سددوا الشطر الأول مع بداية استدعاء المكتتبين عام 2014، حيث عجز مدير الوكالة الجهوية عن منح العدد الإجمالي للمكتتبين، وعلى هذا الأساس تجمع عشرات منهم أول أمس أمام مقر الوكالة بالمدينة الجديدة علي منجلي، خاصة بعدما عجز أيضا عن تقديم إيضاحات حول البرنامج في الوقت الذي يتفاخر مسؤولوه على اختلاف مناصبهم ومواقعهم بقرب توزيع حصصه الأولى.

ما زال المكتتبون في هذا النمط من السكن بالولاية على غرار ولايات أخرى ينتظرون تقديم أرقام ومعلومات توضح طبيعة سير الأشغال والورشات وكذا مواعيد غلق البرنامج وإسكان كل المكتتبين مثلما يردد المسؤولون المتعاقبون على وزارة السكن وكذا على رأس الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره. واتسم برنامج «وكالة عدل» في طبعته الثانية بضبابية كبيرة بولاية قسنطينة، أرغمت الكثير من المكتبيين خاصة ممن تعذر عليهم لغاية بداية العام الجديد الذي يعد الخامس منذ الإعلان عن هذا البرنامج الضخم ولوج الموقع واختيار مواقع مساكنهم، على التخوف من هاجس أن يكون عدد المكتبيين أكبر من الحصص الجاري إنجازها، وهو الاحتمال الذي تضاعف بعد رد مسؤولي الوكالة على ممثلي المعتصمين صبيحة أمس أمام المقر الجهوي للوكالة، عندما أكدوا أن البرنامج سيغطي كل المكتتبين، فيما حملت نهاية إجابته استدراكا جعل المخاوف تتضاعف عندما أكد أن الوزارة مستعدة لإطلاق برامج أخرى إذا ما سُجل عجز في عدد المساكن، كما أن عدم تقديمه إجابة واضحة بخصوص الإشاعات التي تحدثت عن تقليص الحصة الموجهة لمكتببي ولاية قسنطينة وتحويل جزء منها نحو وجهة أخرى، وتأكيده أنه لم يرده أي شيء من المديرية العامة، مؤكدا أنه في حال صدور تعليمات تخص الملف فإنه لا يمكنه سوى تنفيذ الأوامر.
 14 ألف مكتتب سددوا الشطر الأول و13150 وحدة سكنية مبرمجة تضم ولاية قسنطينة حسب تقديرات أولية (مسؤولو الوكالة وعدوا بتقديم الأرقام الحقيقية الأسبوع المقبل) ما يزيد عن 14 ألف مكتتب سددوا الشطر الأول، قبل أن يتم تحويل عدد منهم إلى فائض المساكن من برنامج «كناب إيمو»، مما يعني تقلص العدد الأول المتقدم بنحو 700 مكتتب، فيما تمكن لحد الآن -كما قال مسؤولو الوكالة- قرابة 11 ألف مكتب من اختيار المواقع، 8500 منهم في الموعد الأول نهاية عام 2016، ونحو 2900 مكتتب كانوا معنيين بالموعد الثاني لفتح الموقع شهر ديسمبر من العام المنقضي. وشهد عام 2014 انطلاق الأشغال لإنجاز 6000 وحدة بموقع الرتبة في بلدية ديدوش مراد، ثم أفرج عن حصة أخرى بالمدينة الجديدة تضم 2150 وحدة سكنية، أتبعت بحصة أخرى من 1000 وحدة، ليأتي بعد ذلك قرار رئيس الجمهورية بمنح ولاية قسنطينة 4000 وحدة أخرى، حيث انطلق مؤخرا مشروع إنجاز 2000 منها ببلدية الخروب في موقعين قريبين من بعضهما بعضا، الأول بمنطقة «الموزينة» يضم 1028 وحدة، والثاني بمنطقة «البشاكرة» يضم 978 وحدة، فيما يتم التحضير لمباشرة الأشغال بموقع آخر في المدينة الجديدة سيحتضن مشروع حصة أخرى بـ2000 وحدة، مما يعني أن عدد الوحدات الجاري إنجازها يقدر بـ13150 وحدة، وهو الرقم الذي إذا «نجا من مقصلة التقليص» ولم يتم تحويل حصة منه -كما يشاع وسط المكتتبين- نحو وجهة أخرى، فإنه يكفي جميع المسجلين ممن سددوا الشطر الأول وممن تتوفر في ملفاتهم شروط الحصول على شقة، على اعتبار أن عملية غربلة الملفات إلى جانب المتنازلين كفيلة بسد العجز المتوقع حصوله.
 
كريم - ك
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha