شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

فيما عجز مسؤولو المديرية الجهوية لـ»عدل» عن إقناع المعتصمين

مكتتبو «عدل» بقسنطينة يطالبون بكشف الغموض عن البرنامج


  03 جانفي 2018 - 13:41   قرئ 284 مرة   0 تعليق   أخبار الشرق
مكتتبو «عدل» بقسنطينة يطالبون بكشف الغموض عن البرنامج

يتخوف مكتتبو عدل 2 في ولاية قسنطينة من احتمال عدم قدرة الوكالة عبر فرعها الجهوي على التكفل بالعدد الإجمالي لمن سددوا الشطر الأول مع بداية استدعاء المكتتبين عام 2014، حيث عجز مدير الوكالة الجهوية عن منح العدد الإجمالي للمكتتبين، وعلى هذا الأساس تجمع عشرات منهم أول أمس أمام مقر الوكالة بالمدينة الجديدة علي منجلي، خاصة بعدما عجز أيضا عن تقديم إيضاحات حول البرنامج في الوقت الذي يتفاخر مسؤولوه على اختلاف مناصبهم ومواقعهم بقرب توزيع حصصه الأولى.

ما زال المكتتبون في هذا النمط من السكن بالولاية على غرار ولايات أخرى ينتظرون تقديم أرقام ومعلومات توضح طبيعة سير الأشغال والورشات وكذا مواعيد غلق البرنامج وإسكان كل المكتتبين مثلما يردد المسؤولون المتعاقبون على وزارة السكن وكذا على رأس الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره. واتسم برنامج «وكالة عدل» في طبعته الثانية بضبابية كبيرة بولاية قسنطينة، أرغمت الكثير من المكتبيين خاصة ممن تعذر عليهم لغاية بداية العام الجديد الذي يعد الخامس منذ الإعلان عن هذا البرنامج الضخم ولوج الموقع واختيار مواقع مساكنهم، على التخوف من هاجس أن يكون عدد المكتبيين أكبر من الحصص الجاري إنجازها، وهو الاحتمال الذي تضاعف بعد رد مسؤولي الوكالة على ممثلي المعتصمين صبيحة أمس أمام المقر الجهوي للوكالة، عندما أكدوا أن البرنامج سيغطي كل المكتتبين، فيما حملت نهاية إجابته استدراكا جعل المخاوف تتضاعف عندما أكد أن الوزارة مستعدة لإطلاق برامج أخرى إذا ما سُجل عجز في عدد المساكن، كما أن عدم تقديمه إجابة واضحة بخصوص الإشاعات التي تحدثت عن تقليص الحصة الموجهة لمكتببي ولاية قسنطينة وتحويل جزء منها نحو وجهة أخرى، وتأكيده أنه لم يرده أي شيء من المديرية العامة، مؤكدا أنه في حال صدور تعليمات تخص الملف فإنه لا يمكنه سوى تنفيذ الأوامر.
 14 ألف مكتتب سددوا الشطر الأول و13150 وحدة سكنية مبرمجة تضم ولاية قسنطينة حسب تقديرات أولية (مسؤولو الوكالة وعدوا بتقديم الأرقام الحقيقية الأسبوع المقبل) ما يزيد عن 14 ألف مكتتب سددوا الشطر الأول، قبل أن يتم تحويل عدد منهم إلى فائض المساكن من برنامج «كناب إيمو»، مما يعني تقلص العدد الأول المتقدم بنحو 700 مكتتب، فيما تمكن لحد الآن -كما قال مسؤولو الوكالة- قرابة 11 ألف مكتب من اختيار المواقع، 8500 منهم في الموعد الأول نهاية عام 2016، ونحو 2900 مكتتب كانوا معنيين بالموعد الثاني لفتح الموقع شهر ديسمبر من العام المنقضي. وشهد عام 2014 انطلاق الأشغال لإنجاز 6000 وحدة بموقع الرتبة في بلدية ديدوش مراد، ثم أفرج عن حصة أخرى بالمدينة الجديدة تضم 2150 وحدة سكنية، أتبعت بحصة أخرى من 1000 وحدة، ليأتي بعد ذلك قرار رئيس الجمهورية بمنح ولاية قسنطينة 4000 وحدة أخرى، حيث انطلق مؤخرا مشروع إنجاز 2000 منها ببلدية الخروب في موقعين قريبين من بعضهما بعضا، الأول بمنطقة «الموزينة» يضم 1028 وحدة، والثاني بمنطقة «البشاكرة» يضم 978 وحدة، فيما يتم التحضير لمباشرة الأشغال بموقع آخر في المدينة الجديدة سيحتضن مشروع حصة أخرى بـ2000 وحدة، مما يعني أن عدد الوحدات الجاري إنجازها يقدر بـ13150 وحدة، وهو الرقم الذي إذا «نجا من مقصلة التقليص» ولم يتم تحويل حصة منه -كما يشاع وسط المكتتبين- نحو وجهة أخرى، فإنه يكفي جميع المسجلين ممن سددوا الشطر الأول وممن تتوفر في ملفاتهم شروط الحصول على شقة، على اعتبار أن عملية غربلة الملفات إلى جانب المتنازلين كفيلة بسد العجز المتوقع حصوله.
 
كريم - ك
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha