شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

تخوفا من تلويث محاصيلهم الزراعية

فلاحو مستغانم يعزفون عن استغلال مياه الصرف المعالجة


  14 جانفي 2018 - 14:21   قرئ 231 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
فلاحو مستغانم يعزفون عن استغلال مياه الصرف المعالجة

تم بولاية مستغانم، انجاز عدة محطات للتطهير، إلا أن مياه الصرف الصحي المعالجة لا يتم استعمالها بالشكل الكافي في النشاط الزراعي وتغطية أغراض الري ولا تستفيد منها المحاصيل، ويبقى الطلب عليها لتلبية الحاجات متوقف نتيجة تخوف المنتجين الزراعيين والفلاحين من المخاطر التي قد تنجر عنها أو النتائج السلبية أو تلويث هذه المحاصيل عن طريق إعادة استعمالها في الغرض أو أغراض أخرى كتربية الأسماك. 

أوضحت مصادر من مديرية الري أن المياه المعالجة يسمح باستخدامها في ري بعض المزروعات على غرار الأشجار المثمرة والكروم إلا أن الاستفادة منها منعدمة لحد الآن بالمنطقة ولم تعط العملية نتائج إيجابية، وكشفت مديرية الموارد المائية لولاية مستغانم، عن استغلال 8 محطات لمعالجة المياه المستعملة المتواجدة ببعض البلديات وهي بوقيراط، الحسيان، فرناكة، ماسرى، الحجاج، سيدي علي، سيدي لخضر وخضرة، بطاقة 70700 متر مكعب يوميا.
 كما تم برمجة أكثر من 150 مشروعا خلال السنة الجارية، لتزويد مختلف المناطق بالمياه الصالحة للشرب، ومسّ على الخصوص المناطق الريفية المحرومة من هذه المادة الحيوية ويستفيد من العملية أكثر من 147 ألف نسمة. إلى جانب مجمع رئيسي للمياه المستعملة بصابلات والذي يعالج 350 ألف متر مكعب يوميا ويزود بلديات كل من حاسي ماماش، صيادة، عين بودينار، خير الدين واستيديا، وتعتبر محطة تحلية المياه المتواجدة بمنطقة سونكتال مكسب كبير للولاية لتزويدها بهذه المادة الحيوية إلى جانب مركب الماو وسد كراميس.  وللعلم فان كل من ولايتي غليزان ومعسكر تستفيدان من هذه المحطة ولقد دخلت حيز الإنتاج سنة 2011 وكان من المقرر أن تكون طاقتها الإنتاجية 200 ألف متر مكعب، إلا انه حاليا فان المحطة لا تنجز إلا 150 ألف متر مكعب، لخطأ تعتزم الشركة المنجزة له استدراكه بإنشاء مدخل آخر لتدفق مياه البحر بسعة 50 ألف متر مكعب، ونظرا للكمية الهائلة التي تنتهجها هذه المحطة تقرر 60 بالمائة من مياه السدود بالإضافة إلى 38 بئر إلى سقي الأراضي الفلاحية، أما محطات تصفية المياه القذرة فان تسيير هاته المحطات أوكل إلى الديوان الوطني للتطهير، ولقد تم انجاز 5 محطات لتطهير المياه المستعملة بولاية مستغانم والمتمثلة في محطة فرناكة، بن يحي، بوقيراط، حجاج، وماسرى، و8 محطات لرفع المياه المستعملة وهي محطة خروبة، بلحضري، صلامندر، اوريعة، دبدابة، دوار جديد، سيدي علي، وبوقيراط، لضمان حياة ثانية للمياه المستعملة عن طريق جمعها وتوجيهها نحو محطات التطهير حتى تصبح صالحة لاستعمال ثاني خاصة في ميدان سقي الأشجار المثمرة وبذلك تعد هذه المحطات مصدر آخر من مصادر المياه. رغم ذلك فان الفلاحين يشكون دوما من نقص في مياه السقي وطالبوا من السلطات المحلية منحهم رخص لحفر الآبار.
 
ز. أمينة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha