شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

قرار المحكمة ظل موقوف النفاذ ومطالب بتدخل والي وهران

صاحب وحدة صناعية بالعنصر يستولي على سوق الفلاح


  13 مارس 2018 - 12:04   قرئ 850 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
صاحب وحدة صناعية بالعنصر يستولي على سوق الفلاح

تواجه السلطات المحلية ببلدية العنصر بالكورنيش الوهراني غرب وهران، عجزا في تنفيذ قرار العدالة الصادر لصالحها لإخلاء سوق الفلاح بالعنصر الذي لا زال يشغله صاحب وحدة صناعية للصناعات الغذائية والتحويلية بطريقة غير شرعية لحد كتابة هذه الأسطر، ما دفع بالسلطات المحلية الحالية الى مناشدة المسؤول التنفيذي الأول عن تسيير شؤون عاصمة الغرب مولود شريفي بالتدخل العاجل لتنفيذ قرار الإخلاء بقوة القانون، سيما وأن قرار المحكمة الإدارية بالصديقية ممهور بالصيغة التنفيذية .

توضح التحقيقات أن رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية العنصر رفع في نوفمبر 2010  دعوى قضائية على مستوى المحكمة الإدارية بوهران ضد صاحب وحدة الصناعة الغذائية الشاغل لمقر سوق الفلاح المتواجد بشارع العقيد عثمان يطالب فيها بفسخ عقد الإيجار المبرم بينه وبين البلدية مع طرده وكل شاغل بإذنه من المحل، وحسب حيثيات القضية فإن بلدية العنصر أبرمت بتاريخ 1 سبتمبر 1998 مع المدعى عليه عقد إيجار لمدة 99 سنة، وبعد إطلاع والي وهران على هذا العقد راسل رئيس البلدية على أساس مخالفة العقد المذكور للتنظيمات المعمول بها والتي تنص على وجوب أن يكون الإيجار لمدة 9 سنوات في فترة واحدة أو لعدة فترات عن طريق المزاد العلني، وطالب وقتها بإلغائه لعدم شرعيته ما دفع بالبلدية إلى اللجوء للمحكمة للحصول على قرار الإلغاء .
وكان رد صاحب وحدة الصناعة الغذائية بطلب رفض الدعوى لإنعدام الصفة والمصلحة المدعية على أساس أن العقار محل النزاع ملك لأملاك الدولة، وكذا عدم توجيه له تنبيه بالإخلاء طبقا للقانون التجاري.وبعد إطلاعها على المذكرات الجوابية من كل الأطراف المعنية أصدرت المحكمة الإدارية حكما بتاريخ 13 فيفري 2011 يقضي بفسخ عقد الإيجار المؤرخ في 1 سبتمبر 1998 المبرم بين بلدية العنصر والمدعي عليه، «والحكم بطرد الأخير وكل شاغل بإذنه للمحل سوق الفلاح الكائن بالعنصر» مع العلم أن الحكم ممهور بالصيغة التنفيذية .وفي ظل عدم تنفيذ هذا الحكم النهائي الصادر عن المحكمة الإدارية، من طرف بلدية العنصر عن طريق الإجراءات القانونية المعمول بها فإن المحكوم عليه تقدم بطلب رخصة البناء في إطار تسوية وضعية وحدته الصناعية وقوبل طلبه بموافقة جميع الهيئات المعنية بما فيها بلدية العنصر ممثلة في رئيسها الذي أبدى رأيه في 10 نوفمبر 2013 رغم أن منصب رئيس المجلس الشعبي كان شاغرا في هذا التاريخ بسبب توقيف رئيسه من طرف والي وهران.
أحمد بن عطية



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha