شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

قرار المحكمة ظل موقوف النفاذ ومطالب بتدخل والي وهران

صاحب وحدة صناعية بالعنصر يستولي على سوق الفلاح


  13 مارس 2018 - 12:04   قرئ 963 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
صاحب وحدة صناعية بالعنصر يستولي على سوق الفلاح

تواجه السلطات المحلية ببلدية العنصر بالكورنيش الوهراني غرب وهران، عجزا في تنفيذ قرار العدالة الصادر لصالحها لإخلاء سوق الفلاح بالعنصر الذي لا زال يشغله صاحب وحدة صناعية للصناعات الغذائية والتحويلية بطريقة غير شرعية لحد كتابة هذه الأسطر، ما دفع بالسلطات المحلية الحالية الى مناشدة المسؤول التنفيذي الأول عن تسيير شؤون عاصمة الغرب مولود شريفي بالتدخل العاجل لتنفيذ قرار الإخلاء بقوة القانون، سيما وأن قرار المحكمة الإدارية بالصديقية ممهور بالصيغة التنفيذية .

توضح التحقيقات أن رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية العنصر رفع في نوفمبر 2010  دعوى قضائية على مستوى المحكمة الإدارية بوهران ضد صاحب وحدة الصناعة الغذائية الشاغل لمقر سوق الفلاح المتواجد بشارع العقيد عثمان يطالب فيها بفسخ عقد الإيجار المبرم بينه وبين البلدية مع طرده وكل شاغل بإذنه من المحل، وحسب حيثيات القضية فإن بلدية العنصر أبرمت بتاريخ 1 سبتمبر 1998 مع المدعى عليه عقد إيجار لمدة 99 سنة، وبعد إطلاع والي وهران على هذا العقد راسل رئيس البلدية على أساس مخالفة العقد المذكور للتنظيمات المعمول بها والتي تنص على وجوب أن يكون الإيجار لمدة 9 سنوات في فترة واحدة أو لعدة فترات عن طريق المزاد العلني، وطالب وقتها بإلغائه لعدم شرعيته ما دفع بالبلدية إلى اللجوء للمحكمة للحصول على قرار الإلغاء .
وكان رد صاحب وحدة الصناعة الغذائية بطلب رفض الدعوى لإنعدام الصفة والمصلحة المدعية على أساس أن العقار محل النزاع ملك لأملاك الدولة، وكذا عدم توجيه له تنبيه بالإخلاء طبقا للقانون التجاري.وبعد إطلاعها على المذكرات الجوابية من كل الأطراف المعنية أصدرت المحكمة الإدارية حكما بتاريخ 13 فيفري 2011 يقضي بفسخ عقد الإيجار المؤرخ في 1 سبتمبر 1998 المبرم بين بلدية العنصر والمدعي عليه، «والحكم بطرد الأخير وكل شاغل بإذنه للمحل سوق الفلاح الكائن بالعنصر» مع العلم أن الحكم ممهور بالصيغة التنفيذية .وفي ظل عدم تنفيذ هذا الحكم النهائي الصادر عن المحكمة الإدارية، من طرف بلدية العنصر عن طريق الإجراءات القانونية المعمول بها فإن المحكوم عليه تقدم بطلب رخصة البناء في إطار تسوية وضعية وحدته الصناعية وقوبل طلبه بموافقة جميع الهيئات المعنية بما فيها بلدية العنصر ممثلة في رئيسها الذي أبدى رأيه في 10 نوفمبر 2013 رغم أن منصب رئيس المجلس الشعبي كان شاغرا في هذا التاريخ بسبب توقيف رئيسه من طرف والي وهران.
أحمد بن عطية