شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

الـ «مير» أصدر قرارا بإزالتها لبناء 15 مسكنا دون قرار قضائي

اقتحام أرض فلاحية وتخريب 11 هكتارا من الحبوب والشعير بوهران


  18 مارس 2018 - 10:00   قرئ 933 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
اقتحام أرض فلاحية وتخريب 11 هكتارا من الحبوب والشعير بوهران

ناشد أحد الفلاحين المستفيدين من عقود الإمتياز الفلاحي ببلدية وادي تليلات جنوبي وهران، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي، والوالي مولود شريفي، وذلك عقب قيام رئيس بلدية وادي تليلات صبيحة أول أمس، بالإستيلاء على قطعته الفلاحية المتكونة من إحدى عشر هكتارا والمزروعة بالحبوب، مرفوقا بالقوة الجبرية المتمثلة في مصالح الدرك الوطني لكتيبة وادي تليلات.

كشف الفلاح عن عدم قيام رئيس البلدية بإشعاره ولا الحيازة على حكم أو قرار قضائي يقضي بطرده من أرضه أو تعويضه في إطار المنفعة العامة، حيث تفاجأ الفلاح المغلوب على أمره بعد أن أقدمت معاول الهدم على تخريب مزرعته وحولت الحبوب المزروعة إلى خراب وسوته بالأرض، وشرعت مصالح البلدية التقنية بأمر من «مير» وادي تليلات في تسييج القطعة الفلاحية التي تبلغ مساحتها إحدى عشر هكتارا، وتحصل عليها الفلاح في إطار عقد الإمتياز وتقدم منذ سنة ألفين إلى مصالح المديرية الولائية للفلاحة من أجل الاستفادة من عملية التسوية للقطعة الأرضية، وقد دفع قرار رئيس بلدية وادي تليلات إلى زرع حالة من الفوضى والغضب في صفوف عدد من الفلاحين الذين ساندوا زميلهم وطالبوا بتوقيف أشغال تسييج القطعة الأرضية الفلاحية، التي قرر رئيس البلدية تحويلها لتشييد خمسة عشر بناية في إطار السكن الريفي، والمثير للإستغراب أن الفلاحين الخمسة عشر المستفيدون قرر غالبيتهم رفضهم المطلق الإستيلاء على القطعة الأرضية للفلاح، وطالبوا «المير» بتشييد السكنات الريفية على بقية الأراضي غير الفلاحية التابعة لمديرية أملاك الدولة بكل من «دوار الدوم» وأمام إصرار السلطات المحلية لبلدية وادي تليلات في تنفيذ قرارها أكد الفلاح المتضرر أنه سيرفع شكوى مستعجلة إلى رئيس محكمة وادي تليلات وإلى رئيسة المحكمة الإدارية بالصديقية للطعن في شرعية قرار رئيس البلدية والمطالبة بإلغائه، جدير بالذكر أن تورط المنتخبين في مقدمتهم رؤساء البلديات في تحويل العديد من الأراضي الفلاحية الخصبة إلى أوعية عقارية تجاوز الحدود بعاصمة غرب البلاد، حيث سبق وأن طالبت مديرية الحفظ العقاري بتحويل قطعة أرضية تتكون من بساتين منتجة بحاسي عامر إلى منطقة صناعية، في حين لا زالت عملية نهب العقار الفلاحي متواصلة بدائرة السانيا وبئر الجير وبلدية حاسي بونيف، بعد أن أصبحت القطع الأرضية الفلاحية المدرجة في خانة المستفيدين من عقود الإمتياز تسيل لعاب الكثيرين بتواطؤ منتخبين محليين حاليين وسابقين بالعهدة المنقضية، ما يستدعي تدخلا عاجلا للإتحاد الوطني للفلاحين برئاسة محمد عليوي ووزير القطاع عبد القادر بوعزقي وجمعيات المجتمع المدني.
أحمد بن عطية



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha