شريط الاخبار
الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة

الـ «مير» أصدر قرارا بإزالتها لبناء 15 مسكنا دون قرار قضائي

اقتحام أرض فلاحية وتخريب 11 هكتارا من الحبوب والشعير بوهران


  18 مارس 2018 - 10:00   قرئ 682 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
اقتحام أرض فلاحية وتخريب 11 هكتارا من الحبوب والشعير بوهران

ناشد أحد الفلاحين المستفيدين من عقود الإمتياز الفلاحي ببلدية وادي تليلات جنوبي وهران، أمس، كل من وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي، والوالي مولود شريفي، وذلك عقب قيام رئيس بلدية وادي تليلات صبيحة أول أمس، بالإستيلاء على قطعته الفلاحية المتكونة من إحدى عشر هكتارا والمزروعة بالحبوب، مرفوقا بالقوة الجبرية المتمثلة في مصالح الدرك الوطني لكتيبة وادي تليلات.

كشف الفلاح عن عدم قيام رئيس البلدية بإشعاره ولا الحيازة على حكم أو قرار قضائي يقضي بطرده من أرضه أو تعويضه في إطار المنفعة العامة، حيث تفاجأ الفلاح المغلوب على أمره بعد أن أقدمت معاول الهدم على تخريب مزرعته وحولت الحبوب المزروعة إلى خراب وسوته بالأرض، وشرعت مصالح البلدية التقنية بأمر من «مير» وادي تليلات في تسييج القطعة الفلاحية التي تبلغ مساحتها إحدى عشر هكتارا، وتحصل عليها الفلاح في إطار عقد الإمتياز وتقدم منذ سنة ألفين إلى مصالح المديرية الولائية للفلاحة من أجل الاستفادة من عملية التسوية للقطعة الأرضية، وقد دفع قرار رئيس بلدية وادي تليلات إلى زرع حالة من الفوضى والغضب في صفوف عدد من الفلاحين الذين ساندوا زميلهم وطالبوا بتوقيف أشغال تسييج القطعة الأرضية الفلاحية، التي قرر رئيس البلدية تحويلها لتشييد خمسة عشر بناية في إطار السكن الريفي، والمثير للإستغراب أن الفلاحين الخمسة عشر المستفيدون قرر غالبيتهم رفضهم المطلق الإستيلاء على القطعة الأرضية للفلاح، وطالبوا «المير» بتشييد السكنات الريفية على بقية الأراضي غير الفلاحية التابعة لمديرية أملاك الدولة بكل من «دوار الدوم» وأمام إصرار السلطات المحلية لبلدية وادي تليلات في تنفيذ قرارها أكد الفلاح المتضرر أنه سيرفع شكوى مستعجلة إلى رئيس محكمة وادي تليلات وإلى رئيسة المحكمة الإدارية بالصديقية للطعن في شرعية قرار رئيس البلدية والمطالبة بإلغائه، جدير بالذكر أن تورط المنتخبين في مقدمتهم رؤساء البلديات في تحويل العديد من الأراضي الفلاحية الخصبة إلى أوعية عقارية تجاوز الحدود بعاصمة غرب البلاد، حيث سبق وأن طالبت مديرية الحفظ العقاري بتحويل قطعة أرضية تتكون من بساتين منتجة بحاسي عامر إلى منطقة صناعية، في حين لا زالت عملية نهب العقار الفلاحي متواصلة بدائرة السانيا وبئر الجير وبلدية حاسي بونيف، بعد أن أصبحت القطع الأرضية الفلاحية المدرجة في خانة المستفيدين من عقود الإمتياز تسيل لعاب الكثيرين بتواطؤ منتخبين محليين حاليين وسابقين بالعهدة المنقضية، ما يستدعي تدخلا عاجلا للإتحاد الوطني للفلاحين برئاسة محمد عليوي ووزير القطاع عبد القادر بوعزقي وجمعيات المجتمع المدني.
أحمد بن عطية



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha