شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

طالب بإيفاد لجان تحقيق من وزارتي البيئة والموارد المائية

والي وهران يتوعد المتسببين في نفوق الأسماك بـ ضاية أم غلاز بعقوبات صارمة


  26 جوان 2019 - 11:18   قرئ 11087 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
والي وهران يتوعد المتسببين في نفوق الأسماك بـ  ضاية أم غلاز بعقوبات صارمة

تنقل أمس، والي وهران رفقة المدراء التنفيذيين المعنيين، الى ضاية أم غلاز ببلدية وادي تليلات، للوقوف على وضعية نفوق الأسماك على مستواها، بعد أن أوفد لجنة ولائية لتقصي الحقائق ومعرفة اسباب نفوقها، ونظرا لحساسية هذه الوضعية، كما طلب الوالي بإيفاد لجنة وزارية لكل من وزارة البيئة ووزارة الموارد المائية، وهذا للقيام بالتحقيقات اللازمة في هذا الشأن.



أوفدت المصالح الولائية لولاية وهران، تحت إشراف الوالي، لجنة تحقيق متكونة من إطارات من مختلف المديريات المعنية لتحديد السبب الحقيقي لظاهرة نفوق سمك المياه العذبة في بحيرة أم غلاز الواقعة ببلدية وادي تليلات بعد أن تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر نفوق أعدادا معتبرة من الأسماك على ضفاف هذه البحيرة التي تتربع على مساحة 300 هكتار، الواقعة بجنب الطريق الوطني رقم 13 في جزئه الرابط بين وادي تليلات وأرزيو.

وفي ذات السياق، تم صباح أمس رفع العديد من العينات من مختلف المصالح المعنية على غرار المرصد الجهوي للبيئة ومؤسسة سيور من أجل القيام بالتحاليل اللازمة، كما سيتم في حال ثبوت تسجيل نفوق هذه الأسماك نتيجة رمي مواد سامة وكيماوية، معاقبة المتسببين في هذه الكارثة البيئية، التي تهدد النظام البيئي على مستوى هذا الفضاء الحيوي الهام بالولايات حسب تصريحات والي وهران. جدير بالذكر، فقد حدثت الظاهرة منذ سنتين تقريبا، أين لاحظ سكان وادي تليلات والسكان المحاذيين لبحيرة أم الغلاز، نفوق الأسماك التي تعيش فيه، وأرجعت أسباب نفوق هذه الكائنات الحية التي تزن حولي 6 كلغ أنذاك إلى انخفاض في نسبة الأكسوجين على مستوى مياه هذه المسطحة المائية الذي ارتفع منسوبها مما أدى إلى اختلاطها بالرمال وتسبب في اختناق هذه الأسماك، علما أن كل منطقة وادي تليلات تصب مياهها المنزلية المستعملة ومياه محطات التشحيم وغسل السيارات وغيرها في مجرى وادي تليلات، كما أن المياه المستعملة لمدينة زهانة تصب هي الأخرى في وادي تليلات الذي يصب بدوره في البحيرة، في انتظار ما ستسفر عنه تحقيقات اللجنة الموفدة من طرف والي وهران لايجاد حد لهاته الظاهرة التي تعد كارثة بيئية تهدد الثروة الحيوانية بكل المقاييس، وكذا تدخل كل من وزارتي البيئة والموارد المائية وفتح تحقيق حول الكارثة البيئية.

ز. أمينة