شريط الاخبار
مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء: تكوين خاص بـ»الحروب الحديثة» لسلاح المشاة بالجيش لمواجهة التهديدات بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي العودة إلي مراكز التكوين منتصف نوفمبر ومناقشة المذكرات في ديسمبر مديرو الثانويات يقترحون إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بالعطل الاستثنائية تفكيك عصابة إجرامية تضم رجال أمن وإداريين تحت قيادة لاعب دولي سابق البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية النطق بالأحكام في قضية درارني.. سمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم جمعية التجار والحرفيين تطالب المهنيّين بالتقيّد بإجراءات الوقاية فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية جمعية الأولياء ترفض تحديد عتبة الدروس لتلاميذ «الباك» و»البيام» وزير النقل يؤكد خلوّ موانئ الوطن من سلع خطيرة ومواد متفجرة الجزائريون يعودون «تدريجيا» لحياتهم العادية ابتداء من اليوم تعديل مواقيت الحجر الجزئي ورفع حظر حركة المرور ما بين 29 ولاية 3400 مسجد من أصل 17 ألفا معني بالفتح بداية من السبت المقبل سد بني هارون لا يشكل أيّ خطر وليس سبب زلزال ميلة قوافل «الحراقة» تواصل التدفق على إسبانيا والشرطة تتوقع تزايدها انخفاض نسبة شغل الأسرّة بالمستشفيات بـ45 بالمائة منذ نهاية جوان إعانات مالية للمتضررين من زلزال ميلة المركز الجامعي بغليزان يكشف تاريخ الاستئناف ودورات الاستدراك والمناقشات «مدراء جامعات الوسط وضعوا برتوكولاتهم تحت تصرف مدراء الخدمات تماشيا وقدرات الاستيعاب» السماح لتلاميذ «الباك» «البيام» بالالتحاق بالمؤسسات يوم 23 أوت للمراجعة محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري محكمة الجنايات تفتح ملف قضية أحد رفقاء «عبد الرزاق البارا» وزارة الصحة تعاين مخابر الانتاج لتحديد اللقاح «المثالي»

بسبب رمي أكوام القمامات والأوساخ وبقايا مواد البناء

شاطئ استيديا بمستغانم.. من قبلة للسياح إلى مفرغة عمومية!


  16 جوان 2020 - 11:10   قرئ 1687 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
شاطئ استيديا بمستغانم.. من قبلة للسياح إلى مفرغة عمومية!

تحول شاطئ استيديا التابع لبلدية مزغران بولاية مستغانم، الذي يعد قبلة للسياح من داخل وخارج الوطن، إلى مفرغة عمومية حيث لم يسلم من أكوام القمامات والأوساخ وبقايا مواد البناء، ويعد هذا المشهد من مشاهد الإساءة إلى موسم الاصطياف والى السياحة بولاية مستغانم.

يعتبر شاطئ استديا قبلة هامة ومنطقة جذب للزوار والسواح على طول السنة إلا أن سلوكات بعض المواطنين التي يقابلها تجاهل كبير ولا مبالاة من قبل سلطات البلدية زادت من تأزم الوضع وتحول بذلك شاطئ استديا إلى مفرغة عمومية، ولا تزال الأوساخ المنتشرة على طول الشاطئ بمكانها منذ أسابيع ما يؤكد عدم الاهتمام بالشواطئ والسياحة الشاطئية وبصحة الموطنين وخاصة المصطافين. هذه المشاهد المخجلة دليل على الغياب الكلي للجهات المسؤولة من بلدية ولجان السياحة وغياب برامج خاصة بحماية الشواطئ على طول السنة، فضلا عن الغياب الكلي للجمعيات التي تنشط في مجال حماية البيئة البحرية حيث لم ترفع أي تقارير ولم تقدم أي تعليقات أو مبادرات لرفع صوت المواطن من أجل شواطئ نظيفة طول السنة ومن جهتهم طالب بعض المواطنين بتطبيق قوانين رادعة لكل الذين يتعمدون استغلال الشواطئ في رمي الأوساخ وتشويه وجه الساحل المستغانمي.

وفي سياق مماثل، استنكر العديد من سكان ولاية مستغانم عبر مختلف البلديات الوضعية الكارثية نتيجة استفحال المفارغ العشوائية والتي أتت على أراضي فلاحية خصبة أضحت عرضة للتصحر والاستنزاف، وكذا مناطق سياحية شوهتها أطنان النفايات المتراكمة هنا وهناك، وندّد سكان الأحياء المجاورة من الخطر الذي يهدّد الوسط الايكولوجي نتيجة هذه الأوضاع الرهيبة كما يتم انتهاك مساحات واسعة من الأراضي الفلاحية عبر تراب إقليم الولاية. الظاهرة الايكولوجية أضحت تشكل خطرا يهدد المساحات الفلاحية بالولاية والتي تقلصت خلال العقود الأخيرة جراء زحف أطنان من النفايات وتراكم القاذورات والأوساخ بشكل عشوائي، ويتجاوز عدد المفارغ العشوائية بمستغانم 29 مفرغة متواجدة عبر مختلف تراب الولاية، شوهت المناظر وأضرت بالمحاصيل الفلاحية والزراعية خاصة، من جراء استقبالها للأوساخ والفضلات بما فيها النفايات الصلبة، أين باتت الوضعية بحاجة ماسة الى تدخل جميع الأطراف الوصية لغرض وضع حد لهذه الانتهاكات الممارسة في حق البيئة والأراضي الفلاحية التي تشكل المنبع الرئيسي للاستثمار والتنمية بالولاية.

ز. أمينة