شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

بسبب جملة النقائص التي أثقلت حياتهم اليومية

سكان القرى ببلدية السور بمستغانم يتطلعون لانتشالهم من المعاناة


  01 سبتمبر 2020 - 08:57   قرئ 5267 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
سكان القرى ببلدية السور بمستغانم يتطلعون لانتشالهم من المعاناة

عرفت بلدية السور بولاية مستغانم في السنوات الأخيرة، نموا ديموغرافيا كبيرا واتساعا في النسيج العمراني، ما تطلب حركة تنموية تتوافق مع التطور السريع لحركة النشاط السكاني، حيث تم تسجيل برنامج تنموي هام، غير أنها لا زالت بعيدة عن متطلبات السكان، خصوصا وأن أغلب سكان القرى والمداشر يعيشون واقعا مرا نظرا لنقص العديد من المرافق الضرورية والتي يحتاجها أهالي مناطق الظل في حياتهم اليومية.

تضم البلدية المذكورة أزيد من 18 دوار على غرار أولاد بوراس، الحشاشطة، المناندة، حشاشطة عمور، الشرقية، عجيسة، أولاد حمدان، بلمختار، كساسرة، أولاد عامر، بوقنون، قرعوشة، شايب الذراع، الدهاديف، غزيلات، الحدايدية، سيدي مفتاح، ينارو، يتطلع هؤلاء لواقع أفضل، ومن بين القرى المتضررة من غياب التنمية سكان دواوير عجيسة وقرعوشة الذين طرحوا العديد من المشاكل والنقائص التي أثقلت كاهل السكان، خاصة أمام سياسة التجاهل التي تمارسها السلطات المحلية في حقهم، بحيث لم يسجل بهذا الدوار أي مشروع تنموي من شأنه رفع الغبن عن هؤلاء، فهم يفتقرون لأدنى ضروريات العيش فضلا عن التذبذب في شبكة الربط بالمياه الصالحة للشرب نتيجة الأعطاب والاهتراء الذي بلغ القنوات، وبالرغم من تحسن قطاع الري وتسجيل عدة مشاريع للربط بعدة دواوير على غرار دوار قرعوشة بشبكة المياه الصالحة للشرب يطرح مشكل آخر بالنسبة لقنوات الصرف الصحي التي لا وجود لها على الإطلاق بالقرى والمداشر مما يدفع بالسكان إلى اللجوء إلى حفر المطامير وهو ما ينذر بكارثة حقيقية في حالة اختلطت مياه الشرب بمياه الصرف، ولم تنته مشاكل السكان عند هذا فحسب وإنما رفعوا انشغالات أخرى خاصة النقل المدرسي أين يناشد أولياء التلاميذ كافة السلطات المحلية والولائية إيجاد حل لهذا المشكل، خاصة أن أطفالهم يتكبدون معاناة طويلة سيرا على الإقدام للالتحاق بمقاعد الدراسة بحيث يضطرون إلى الخروج في الساعات الأولى من الصباح في الظلام الدامس حتى يتمكنوا من الوصول إلى مدارسهم، وعبر هؤلاء عن استيائهم من هذه الوضعية التي لطالما طرحوها على المجلس الشعبي البلدي دون أية حلول لحد الآن، ومن جانب آخر لا يزال السكان يلجؤون إلى الاحتطاب على الطرق البدائية من أجل التدفئة والطهي نظرا لندرة غاز البوتان، وفي هذا الإطار يطالب هؤلاء بضرورة أخذ انشغالاتهم بعين الاعتبار وتجسيدها على أرض الواقع.

ز. أمينة