شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

تم إيفاد لجان تحقيق لإحصاء الأراضي المستغلة بطرق غير شرعية

نحو استرجاع العقار الصناعي غير المستغل لإنجاز مشاريع سكنية بوهران


  23 جويلية 2017 - 12:59   قرئ 355 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
نحو استرجاع العقار الصناعي غير المستغل لإنجاز مشاريع سكنية بوهران

كشفت مصادر عليمة بولاية وهران، أن المفتشية العامة للولاية أفادت لجان تحقيق ولائية لإحصاء الأوعية العقارية الشاغرة قصد استرجاعها في ظل نقص الوعاء العقاري لانجاز المشاريع التنموية وخاصة السكنية، وأضافت مصادرنا أن التحقيقات ستطال أيضا البناءات الفوضوية المنجزة على الأراضي ملك للدولة بعدد من البلديات الهامة.

باشرت مختلف الجهات الوصية على غرار مصالح مديرية أملاك الدولة بمعية مسح الأراضي وكذا المفتشية العامة للولاية، في عمليات التحقيق في الأوعية العقارية، وذلك قصد استرجاعها ومحاربة مافيا العقار خصوصا الفلاحي والصناعي، حيث تعكف مصالح أملاك الدولة حسب مصادر «المحور اليومي» على استدعاء جميع أصحاب المباني والأراضي لفحص سندات الملكية للعقار الذي يشغلونه، حيث تدخل العملية في إطار المحافظة على الوعاء العقاري وتنظيمه قانونا، وكذا تسوية وضعية عقود الملكية، كما  تهدف العملية إلى تسوية الوضعية العقارية. حيث ستقوم لجنة التحقيق بفحص سندات الملكية، والشروع في تسوية عقود الملكية للمستفيدين من قطع أراضي اجتماعية للبناء، بالموازاة مع برنامج لدراسة كل مناطق النشاطات المصغرة التي تعتزم الولاية إنشاءها على مستوى عدد من البلديات، خصوصا وأن الولاية تعاني مشكل غياب الأوعية العقارية لتجسيدها، رغم وفرة الموارد المالية المتاحة، أمام استحالة اللجوء إلى استغلال الأراضي الفلاحية وأملاك الخواص لاعتبارات قانونية. كما تشهد العديد من بلديات ولاية وهران زحف رهيب للسكنات الفوضوية، وتناميا خارجا عن المألوف في عدد البيوت القصديرية، فضلا عن سكنات لا يحوز أصحابها على أية وثيقة تثبت ملكيتهم، أين أضحت بعض البلديات تغرق في السكن والبناء الفوضوي وهذا بوتيرة متسارعة مستغلين الغياب التام للرقابة. وحسب مصادرنا فان عاصمة الغرب الجزائري أفادت لجان للتحقيق في قضية الاستيلاء على قطع وأراضي بطريقة غير شرعية وتم بناء مساكن عليها دون توفرها على أدنى المقاييس الضرورية. وحسب ذات مصادرنا، فان المصالح الولائية تعكف على استرجاع الأوعية العقارية التي اكتسحتها السكنات الفوضوية في ظل غياب المنتخبين وعديد الجهات المسؤولة. وتدخل التحقيقات المباشرة من طرف الجهات الوصية في إطار عملية تطهير الوعاء العقاري، وتعد أيضا البناءات الفوضوية من أكثر المشاكل التي تنسف كل الجهود المبذولة من طرف السلطات المسؤولة للمحافظة على الوعاء العقاري وتنظيمه قانونا، خصوصا وان هذا العائق يستنزف العقار المرصود للمشاريع التنموية، حيث تزايدت في الآونة الأخيرة وتيرة البناءات الفوضوية التي باتت تنخر جسد الوعاء العقاري والتي أضحت تشكو غياب الوعاءات العقارية إلى بإمكانها احتواء واستيعاب انجاز المرافق العمومية التي لها صلة بحياة المواطن اليومية، مما تسبب في كثير من المرات في إلغاء عشرات المشاريع الإنمائية أو تأخير انجازها بتبريرات غياب الوعاء العقاري العمومي.
 
ز. أمينة