شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية

في ظل غياب منهجية السقي بالتقطير

تراجع كبير في منتوج الحبوب بالشريط الحدودي لتمسان


  23 جويلية 2017 - 13:01   قرئ 391 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
تراجع كبير في منتوج الحبوب بالشريط الحدودي لتمسان

كشفت مديرية المصالح الفلاحية  لولاية تلمسان، أن أسباب تراجع مردود الحبوب بالجهة الغربية الحدودية راجع إلى عدم توسيع عملية السقي بالتقطير بالمساحات الشاسعة واقتصار ملاكها على سقي مساحات قليلة منها في ظل تأخر مشروع المحيط المسقي وشح المغياثية، بفعل قلة التساقط خلال الموسم الماضي، خاصة وان المنطقة تتسم بمناخ جاف وحار.

 
جعل هذا المناخ المردود  دون المتوسط أي بمعدل عشرة قناطير  في الهكتار الواحد  خاصة وان الأمطار المتساقطة ما بين يناير ومارس لم تتعد الـ68 ملم من مجموع تساقطات العام المقدرة بـ276 ملم، ما يستوجب على الدولة التدخل لدعم الفلاحين بغية  ضمان الاعتماد على وسائل السقي بالتقطير  والتي أشارت مصادر مقربة من المديرية عن توفرها وعدم تقدم الفلاحين من مصالح حماية النباتات للتدعيم بها خاصة فلاحو الحدود التي توجد بها مساحات واسعة ومنبسطة حيث بلغت المساحات المحصودة للقمح الصلب 6900 هكتار من أصل 7700 هكتار مزروعة والقمح اللين 4200  هكتار مقابل زرع 4750 هكتار باستثناء الشعير الذي حقق مردود جيد تطابق مع على المساحة التي خصصت لزراعته المقدرة بـ5050 قنطار و كذا بالنسبة للخرطال بحصد 170 هكتار في 170 هكتار لأن الأراضي الفلاحية لم تبذر بكميات كبيرة من هذين المحصولين شعير وخرطال، عكس الحبوب الأخرى التي تم التفريط فيها بسبب عدم الأخذ بالسقي البديل ونتج عنه حصد 16ألف و320 هكتار من المجموع الكلي للأراضي المزروعة بحدود مغنية المقدرة بـ17 ألف و670 هكتار وحسب مصلحة دعم الإنتاج والنباتات بذات المديرية فإن وضعية تجميع الحبوب لغاية تاريخ  12جويلية المنصرم بهذه المقاطعة الحدودية والتي تستقبل المحاصيل الزراعية للمناطق المجاورة كالغزوات، ندرومة ، فلاوسن، عين فتاح وجبالة وباب العسة، تعتبر مريحة  حيث تم  تحويل  بـ768 ألف و80 قنطار لنقاط البيع لتعاونية الحبوب والبقول الجافة منها 600 ألف و80 قنطار تدخل في برنامج الحبوب العادي و168 ألف و80 قنطار تخص برنامج تكثيف الحبوب وهي الكمية التي كانت يمكن ان تتضاعف في حالة  الاعتماد على سياسة السقي بالتقطير والرش المحوري لضمان ارتفاع المردودية وبالتالي تحقيق أرباح للفلاحين بهذه المنطقة التي تحتل مرتبة متقدمة في الإنتاج الفلاحي.
 
م. بن ترار