شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

على إثر انكسار قنوات الصرف بإحدى العمارات 

50 عائلة بحي المركبات في غليزان مهدّدة بالتيفوئيد


  25 جويلية 2017 - 13:42   قرئ 365 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
50 عائلة بحي المركبات في غليزان مهدّدة بالتيفوئيد

ناشدت أزيد من 50 عائلة بحي المركبات بولاية غليزان، كافة السلطات المحلية على رأسها مسؤول الجهاز التنفيذي الجديد، بضرورة التدخل العاجل لانتشالهم من خطر الأمراض التي تتربص بهم خاصة داء التيفوئيد نتيجة اختلاط مياه الشرب بالمياه القذرة.

 
قال ممثلو  حي المركبات أن حياتهم مهددة بالخطر جراء الانكسار الذي وقع في قنوات الصرف لاحدى العمارات نتيجة اهتراء هذه الأخيرة وقدمها، أين يتخوف هؤلاء من اختلاطها بمياه الشرب، الأمر الذي قد يزهق أرواح السكان، حيث جدّد سكان المنطقة المذكورة، نداءاتهم الى السلطات المحلية لتخصيص أغلفة مالية لتجديد قنوات الصرف الصحي، حيث تفتقد المنطقة الى هذه القنوات والتي أضحت تعاني من انسداد كلي، مما يهدّد المواطنين بمشاكل صحية وانتشار الأمراض المتنقلة نتيجة ركود المياه القذرة التي تساهم في انتشار الحشرات الضارة كالناموس والذباب ويتخوف السكان من اختلاط مياه الشرب بالمياه القذرة ما يهدد السكان بمرض التيفؤييد، هذه الوضعية دفعت المواطنين الى حفر المطامير والتي تشكل هي الأخرى خطرا عليهم وعلى أطفالهم، وتساءل السكان متى تستجيب السلطات لنداءاتهم خاصة وأنهم على هذا الحال منذ 3 أشهر، كما اشتكى هؤلاء الناقمين على وضعهم من الوضع الذي آل إليه الحي من التلوث، بسبب القمامات المترامية بصفة عشوائية على أرصفة و طرقات الحي، رغم مطالبتهم للسلطات المحلية بضرورة التدخل العاجل وتزويد الأحياء بحاويات وضع القمامة التي تم نقلها منذ مدة من طرف عمال النظافة وعدم إعادتها، مما تسبب في كارثة بيئية تكاد بذلك القمامات تعانق شرفات العمارات دون تدخل السلطات المعنية· وعبر السكان، عن غضبهم جراء الكارثة البيئية التي يغرق فيها أحياءهم، بفعل فوضى من الأوساخ والفضلات المتراكمة، التي يزداد حجمها يوما بعد يوم رغم الشكاوى المتكررة للقاطنين الذين سئموا من الرائحة الكريهة المنبعثة من المزابل التي يكاد حجمها يعانق شرفات العمارات بسبب الرمي العشوائي الذي لجأ إليه القاطنون. وكذا إلى نقص الوسائل المادية والبشرية للتكفل بجمع الكم الهائل للنفايات الموزعة على عدد كبير من الأحياء والتجمعات السكينة وعبر الشوارع والأزقة إلى حالة رعب نتيجة حجم الأوساخ، ما يؤثر أيضا بشكل سلبي على البيئة ويتسبب في أضرار بيئية وصحية.
 
ز. أمينة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha