شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

على إثر انكسار قنوات الصرف بإحدى العمارات 

50 عائلة بحي المركبات في غليزان مهدّدة بالتيفوئيد


  25 جويلية 2017 - 13:42   قرئ 399 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
50 عائلة بحي المركبات في غليزان مهدّدة بالتيفوئيد

ناشدت أزيد من 50 عائلة بحي المركبات بولاية غليزان، كافة السلطات المحلية على رأسها مسؤول الجهاز التنفيذي الجديد، بضرورة التدخل العاجل لانتشالهم من خطر الأمراض التي تتربص بهم خاصة داء التيفوئيد نتيجة اختلاط مياه الشرب بالمياه القذرة.

 
قال ممثلو  حي المركبات أن حياتهم مهددة بالخطر جراء الانكسار الذي وقع في قنوات الصرف لاحدى العمارات نتيجة اهتراء هذه الأخيرة وقدمها، أين يتخوف هؤلاء من اختلاطها بمياه الشرب، الأمر الذي قد يزهق أرواح السكان، حيث جدّد سكان المنطقة المذكورة، نداءاتهم الى السلطات المحلية لتخصيص أغلفة مالية لتجديد قنوات الصرف الصحي، حيث تفتقد المنطقة الى هذه القنوات والتي أضحت تعاني من انسداد كلي، مما يهدّد المواطنين بمشاكل صحية وانتشار الأمراض المتنقلة نتيجة ركود المياه القذرة التي تساهم في انتشار الحشرات الضارة كالناموس والذباب ويتخوف السكان من اختلاط مياه الشرب بالمياه القذرة ما يهدد السكان بمرض التيفؤييد، هذه الوضعية دفعت المواطنين الى حفر المطامير والتي تشكل هي الأخرى خطرا عليهم وعلى أطفالهم، وتساءل السكان متى تستجيب السلطات لنداءاتهم خاصة وأنهم على هذا الحال منذ 3 أشهر، كما اشتكى هؤلاء الناقمين على وضعهم من الوضع الذي آل إليه الحي من التلوث، بسبب القمامات المترامية بصفة عشوائية على أرصفة و طرقات الحي، رغم مطالبتهم للسلطات المحلية بضرورة التدخل العاجل وتزويد الأحياء بحاويات وضع القمامة التي تم نقلها منذ مدة من طرف عمال النظافة وعدم إعادتها، مما تسبب في كارثة بيئية تكاد بذلك القمامات تعانق شرفات العمارات دون تدخل السلطات المعنية· وعبر السكان، عن غضبهم جراء الكارثة البيئية التي يغرق فيها أحياءهم، بفعل فوضى من الأوساخ والفضلات المتراكمة، التي يزداد حجمها يوما بعد يوم رغم الشكاوى المتكررة للقاطنين الذين سئموا من الرائحة الكريهة المنبعثة من المزابل التي يكاد حجمها يعانق شرفات العمارات بسبب الرمي العشوائي الذي لجأ إليه القاطنون. وكذا إلى نقص الوسائل المادية والبشرية للتكفل بجمع الكم الهائل للنفايات الموزعة على عدد كبير من الأحياء والتجمعات السكينة وعبر الشوارع والأزقة إلى حالة رعب نتيجة حجم الأوساخ، ما يؤثر أيضا بشكل سلبي على البيئة ويتسبب في أضرار بيئية وصحية.
 
ز. أمينة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha