شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

رفعوا جملة من المطالب تتلخص في أبسط الضروريات

سكان قصر الشلالة يناشدون السلطات انتشالهم من الغبن 


  01 أوت 2017 - 13:35   قرئ 522 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
سكان قصر الشلالة يناشدون السلطات انتشالهم من الغبن 

 رفع عدد من سكان مدينة قصر الشلالة بتيارت جُملة من المطالب الى مختلف السلطات ولا سيما المحلية منها قصد التكفل بها في القريب العاجل، ويتقدم هذه المطالب تذبذب المياء الشروب والانقطاع المتكرر للكهرباء ومشكل الاميونت والالتفات الى قاعات الرياضة ونقص الاطباء وغيرها من المتطلبات الضرورية. 

كشف عدد من سكان المدينة القديمة ان الكثير من الأحياء الواقعة بوسط البلد على غرار فيلاج عيشة والمستقبل مازالت شبكة الماء الشروب تنقلها أنابيب قديمة تحتوي على مادة الاميونت المسببة لكثير من الأمراض  التي أصبحت تثير تخوفهم من أي تداعيات صحية  قد تحدث، وهو ما جعلهم يطالبون السلطات ببرمجة مشاريع لإعادة الشبكة القديمة واستبدالها بأنابيب بلاستكية كما هو معمول به في المشاريع الحديثة. كما طالب السكان من الجزائرية للمياه  بالالتفات الى بعض الأحياء التي مازالت تعرف نقصا كبيرا في الماء الشروب لاسيما في هذا الفصل حيث يزداد عليه الطلب بكثرة كما هو الحال لحي 60 سكنا طريق الرشايقة.
 
 تذبذب المياه وانقطاع الكهرباء

 كشف مصدر من المؤسسة، في اتصال مع «المحور اليومي»، أن أغلب الأحياء بمدينة قصر الشلالة لا تعرف نقصا في الماء بعد المشاريع الأخيرة التي استفادت منها البلدية في الفترة الأخيرة حيث تم القضاء على المشكلة بشكل كبير مقارنة بالسنوات الماضية، غير أن ذات المسئول طرح قضية عزوف وامتناع السكان عن دفع المستحقات المالية الخاصة بمؤسستهم، مؤكدا ان هناك الكثير لم يسدد ديونه منذ سنوات رغم الحلول التي قدمتها الجزائرية للمياه لهم من بينها التسديد عن طريق التقسيط، مؤكدا أن المؤسسة قادرة على برمجة مشاريع كبيرة، في حالة شرع المستهلكون بدفع مستحقاتها المالية المقدرة بأكثر من 30 مليار. طرح السكان مشكل الانقطاع المتكرر للكهرباء الذي سبق لـ«المحور اليومي»، وان تطرقت إليه في عدد سابق غير أنّ المشكلة زادت حدتها في الفترة الأخيرة وسط حديث عن تكبد الكثير من السكان وحتى التجار لخسائر كبيرة جراء ذلك خاصة ما تعلق بالأجهزة الكهرومنزلية والسلع وغيرها.
 
 مسالك ترابية وتدهور أرضية الملعب

 في سياق آخر، جدّد سكان حي البناء الذاتي المحاذي للملعب البلدي القديم مطلبهم من السلطات المحلية بضرورة إعادة تهيئة الحي الذي مازال يعاني من اهتراء الطرقات وكثرة الأتربة التي تثير قلقهم صيفا وشتاء واعتبروا أن لهم الحق كغيرهم من سكان الأحياء الأخرى التي استفادت من مشاريع التهيئة الحضرية  في حين مازال سكان هذه المنطقة تعاني من تجاهل السلطات، وفي هذا الصدد، أكد أحد أعضاء المجلس أن الحي مبرمج ضمن المشاريع المستقبلة خاصة وان البلدية قد استفادت من غلاف مالي قدره أكثر من 18 مليار من ميزانية الولاية قصد تهيئة عدد من الأحياء من بينها حي البناء الذاتيو حي 90 سكن و47 سكن وغيرهم. وفي الجانب الرياضي، طرح البعض مشكلة القاعة الرياضة التابعة للبلدية الواقعة بمخرج  المدينة طريق العاصمة حيث اعتبروا أن القاعة بحاجة كبيرة للترميم خاصة وأن  فئة كبيرة من الشباب أصبحت تلجأ إليها وتتجنب التوجه الى القاعة الأخرى التابعة لمديرية الشباب والرياضة التي أصبحت تفرض عليهم مبالغ مالية قد تصل الى 800 دج للمقابلة الواحدة خاصة وأن أغلب هؤلاء من البطالين. كما شدد هؤلاء من السلطات المحلية بضرورة إعادة ترميم الملعب البلدي القديم التي أصبح تستغله عدد من العائلات التي مازالت الى غاية كتابة هذه الأسطر تسكن فيها واتخذت من غرف تغيير الملابس سكان لهم. أما في الجانب الاجتماعي جدد أولياء المعاقين من السلطات بضرورة إيجاد حل لأبنائهم الذين مازالوا يتنقلون بصفة مستمرة الى مناطق أخرى قصد تأهيل أبنائهم المعاقين ذهنيا.
 
 توزيع الأراضي الصالحة للبناء

 اعتبروا أن مدينة قصر الشلالة، بحاجة ماسة لمثل هذه المراكز بعد ان ازداد مرضى التوحد والمعاقين عموما رقما تجاوز 200 طفلا، خاصة وان هماك مرفق كان مخصص للحضانة مازال مغلقا منذ سنوات دون أن يستفيد منه السكان اعتبروه ملائما لهم. كما طرح البعض قضية توزيع الأراضي الصالحة للبناء حيث ناشدوا السلطات بالإسراع في توزيعها نظرا لأزمة السكن التي تعاني منها المدينة ورأى هؤلاء  ان الحل يكمن في توزيع اكبر عدد ممكن من الأراضي للقضاء على الأزمة كاملة، وتساءل البعض عن سبب اشتراط شهادة كشف الراتب التي يجب ألا تقل عن 36 ألف دج شهريا خاصة وأن الكثيرين يعملون في أعمال حرة ولا يمكن لهم استخراج هذه الوثيقة التي قد تحرمهم من الاستفادة خاصة وأنهم حُرموا من السكنات الاجتماعية أو هكذا يعتقدون رغم ان الحصة كبيرة يُنتظر توزيعها قريبا غير أنهم اعتبروها قليلة مقارنة بعدد الطلبات المقدرة بالآلاف. كما طرح آخرون ضرورة فتح تخصصات أخرى في الملحق الجامعي كون المدينة بعيدة عن مقر الولاية وأبناءها بحاجة الى تخصصات أخرى غير ان الشيء الأهم والأكثر طلبا وأجمع عليه الجميع دون استثناء في هذا اللقاء الذي حضرته المحور اليومي يبقى مشكل نقص الأطباء الأخصائيين ولاسيما أطباء أمراض النساء والتوليد نظرا للمعاناة الكبيرة للنساء الحوامل اللواتي يضطررن الى التنقل الى مستشفيات أخرى من أجل وضع حملهن وكثيرا من الأحياء يواجهون مشاكل في الاستقبال وبمبررات لا يتقبلها المواطنون كعدم  وجود أسرَة كافية ويتم تحويلهن في ظروف أقل ما يقال عنها أنها خطيرة خاصة وان الخواص منعدمون تماما في هذه المدينة.
 
 نبيل. و
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha