شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

أمام تفاقم الظاهرة بالبلديات الساحلية وغياب تام للسلطات

مجهولون يحولون مساحات عمومية لحظائر عشوائية بوهران


  01 أوت 2017 - 13:41   قرئ 371 مرة   0 تعليق   أخبار الغرب
مجهولون يحولون مساحات عمومية لحظائر عشوائية بوهران

تعرف الحظائر العشوائية بوهران، انتعاشا كبيرا هذه الأيام بسبب كثرة الحركة وتوافد المصطافين والسياح ما حول المواقف غير النظامية  للسيارات إلى فوضى عارمة وسط استنكار أصحاب السيارات من نقص الحظائر النظامية واستنزاف أصحاب «الباركينغ  العشوائية» لجيوب هؤلاء بسبب جشعهم.

 
بات هؤلاء يفرضون منطقهم على المصطافين في عديد البلديات حيث أدى تزايد عدد دخول المركبات الحاملة لمختلف الترقيمات إلى وهران انتعاشا لحركية الحظائر العشوائية بالولاية على خلفية أن هناك أزيد من 300 ألف مركبة تدخل يوميا الولاية حسب مصالح الدرك الوطني خلال موسم الإصطياف والرقم مرشح  للإرتفاع خلال شهر أوت الجاري بسبب  كثرة الإقبال على شواطئ الولاية  للإستجمام وكذا للتدفق الكبير للمواطنين على مناطق وسط  المدينة الأمر  الذي بات يخلق إحتباسا مروريا خانقا وسط  تزايد عدد الحظائر  العشوائية، والفوضى التي باتت تعرفها الباهية هذه الأيام بمعظم بلدياتها خاصة السياحية منها ،حيث إحتل الكثير من الشباب منذ حلول فصل الصيف الكثير من الفضاءات والمساحات على مستوى عديد المناطق السياحية، وحولوها إلى حظائر للسيارات، فارضين قانونهم ومنطقهم على المصطافين الذين أنهكتهم هذه الظروف التي تعيشها معظم الشواطئ. وتعد بلدية مرسى الحجاج من البلديات الساحلية التي تعيش منذ حلول موسم الإصطياف حالة من الفوضى، بسبب الحظائر العشوائية التي فرضها الكثير من الشباب، وهذا على مستوى منطقة «المرينة»، والتي  بات هؤلاء يفرضون على أصحاب السيارات تسديد مبالغ مالية تفوق 200 دج، نفس الوضع يشهده شاطئ سيدي منصور بالقرب من منطقة المقطع، والذي يشهد حالة من الفوضى، بعد أن احتل العشرات من الشباب الشاطئ وحولوه لحظيرة سيارات فوضوية، فضلا عن شاطئ «مذاغ « الذي يعرف هو الأخر حركية غير عادية بسبب كثرة الإقبال إلى جانب شواطئ «الكورنيش» وبوسط  المدينة فحدث ولا حرج من خلال تزايد  عدد المواقف العشوائية، حيث  بالكاد أصبح أصحاب السيارات  يجدون  موقعا لركن سياراتهم وهو الأمر الذي بات يثير إستياء وتذمر الكثير من المواطنين الذين يعانون طيلة موسم الإصطياف بسبب هذه الفوضى التي تعرفها الحظائر العشوائية بعاصمة الغرب الجزائري.
 
أحمد بن عطية
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha